Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/6‏/2012

المختبر العراقي: عصر الجلبي

بقلم: عشتار العراقية
أتوقع أن يأتي  الجلبي لحكم العراق بعد نوري المالكي. وبهذا تبدأ المرحلة الثانية من التجربة الأمريكية في المختبر العراقي. اولا نصبوا الإسلاميين حتى يخرجوا الناس من دينهم ويقضوا على "الاسلام" بفسادهم وإجرامهم وجهلهم وجشعهم وموبقاتهم . وحين يضج الناس من الدين والمتدينين، يأتي اللبراليون الذين تربوا ورضعوا من الغرب لتسلم المرحلة. هذا ماسوف يحدث في دول (الربيع العربي). مكنت امريكا والغرب لأحزاب دينية لم تنتخبها الشعوب الا اضطرارا، وسوف يعيثون في الأرض فسادا حتى يكفر الناس بهم وبالدين، وعندها يتربع موالي امريكا على العروش. الفكرة كلها كانت بسيطة : القضاء في كل مرحلة لما يمكن ان يوحد العرب.
1- للقضاء  على الامبراطورية العثمانية (الاسلامية) شجعوا دعاة القومية العربية.
2- للقضاء على القوميين، شجعوا مرة اخرى الاحزاب الاسلامية السياسية (احزاب الشيعة والاخوان المسلمون مثلا)
3- ربيع عربي (بدأ من احتلال العراق) تشارك فيه الاحزاب الدينية (شيعية او سنية) للقضاء على الهوية العربية. لاحظوا أن الاخوان المسلمين شاركوا في القضاء على الجمهوريات (القومية العلمانية) في تونس وليبيا ومصر والان سوريا
4- يحكم الاسلاميون (العراق مثالا) وسوف يمكن الغرب للاخوان المسلمين حكم تونس وليبيا ومصر وسوريا، فتكفر الشعوب بالاسلام دينا .
5- هكذا تم القضاء على القومية وعلى الدين، وهما العاملان اللذان يمكن ان يوحدا الأمة.
5- يمسك الحكم الان الليبراليون المتأمركون بترحيب من الشعوب التي قيل انها ذاقت الويلات من القوميين والاسلاميين.

هكذا يتم التطويع والاخضاع عبر صناديق الاقتراع الديمقراطية حتى العظم.

هذه هي المؤامرة. قد يقول البعض منكم "ولكن هذا تطور طبيعي" أين المؤامرة؟ اقرأوا التاريخ.
حين جاء القوميون عاداهم الغرب ووضع العراقيل امامهم لئلا يتمكنوا من خدمة شعوبهم وتحقيق احلامهم، فتحبط تلك الشعوب منهم. ثم جاء الاسلاميون (العراق مثالا) وعلى مدى 9 سنوات لم يستطيعوا خدمة الشعب العراقي وتقديم عشر ماكان الحكم الوطني يقدمه له. هل هذا صدفة؟ امريكا كانت ومازالت الحاكمة بسفرائها ومستشاريها وجيشها واموالها وامكانياتها.. هل حقا انها لم تستطع تنفيذ برامج انقاذ للشعب، كما فعلت مع اوربا بعد الحرب العالمية الثانية؟ هل كان كتابة الدستور الملغم صدفة؟ هل كان تقسيم الشعب الى  اثنيات واعراق ومذاهب ومحاصصة صدفة؟ هل كان حل الجيش والشرطة من اجل اغراق البلاد بالفوضى الأمنية صدفة؟ هل كان تنصيب فاسدين في الحكومة صدفة؟
هل صعود (شفيق) أمام (مرسي) في مصر صدفة؟ شفيق صعد الى النهائي بطريقة غير مفهومة ومفاجئة. يتنادى الكثيرون الآن لانتخاب مرسي نكاية في شفيق وليس حبا في مرسي. هذا ما أسميه انتخاب الاحزاب الدينية اضطرارا. وأنا اقول لكل مصري: ليس المهم من تريد ان تنتخب: شفيق أم مرسي! المهم من الذي تريده أمريكا؟؟

هناك 7 تعليقات:

  1. ست عشتار .. ما رأيك بالحكم الذي صدر بمن مرر قتل العراق مرتين .. ؟؟
    لا أظن إن القرار صدر من محكمة نزيهة أو بالاحرى بحكم مصري 100% .. لا يزال وراءه من ساعد زين العابدين و صالح بالحصول على إقامة خمس نجوم جزاء ما فعلوا .. لعنهم الله جميعا في الاخرة .. و رحم الله القائد صدام ..
    بنت البلد

    ردحذف
  2. هو كما تقولين. الأعجب من هذا انهم اسقطوا دعوى الفساد في بيع الغاز الى الصهاينة بحجة انقضاء 10 سنوات على العقد. وكأن المسـالة توقفت عند امضاء العقد ولم يستمر بيع الغاز حتى قيام الثورة.

    ردحذف
  3. جياد التميمي2 يونيو، 2012 8:23 م

    لكن الجلبي استاذة مو النموذج اللي يرهم اللعب بيه لأنه مستهلك و مفضوح .. لازم يجيبون ليبرالي بكرتونتة نيو %100 خاطر يمشي سوكة و لو شوية .. مو

    ردحذف
  4. جياد التميمي2 يونيو، 2012 8:29 م

    صدور الحكم على حصني النايم ضربة لشفيق .. لا أعرف لم لم ينتبه المخطط لهذا التوقيت ؟! و هذا ما حفف وقعه لديّ ليس حبا و لا ثقة بالإخوان لكن على الأقل " لا للفلول "
    أو إنه انتبه و لم يبالي على أساس إن القادم الإخوان وفقا لرؤيتك ست عشتار ؟!

    ردحذف
  5. فارس النور2 يونيو، 2012 11:17 م

    عبالي عشتار فتحت محل مرطبات شو قريت عصر الجلبي؟ يله همزين مو صاحب العصر والزمان جان شيفكنه من الجماعة أصحاب المظلوميات جرو صلوات على ذكر صاحب العصير والرمان.

    وعلى ذكر الرمان بصحتك يا مان!! زودنه كمان وكمان قصدي جاي شرطه.

    ردحذف
  6. ابو ذر العربي3 يونيو، 2012 12:37 ص

    اتفق مع ما تقدمت به عشتار من تحليل
    فالالعاب الامريكية وبدائلها لن تنتهي الا بحركة شعبية عربية منظمة قادرة على مسك زمام الامور بنفسها وبحماية الجمهور
    فالحكم الوطني في العراق لن يتكرر عربيا ونموذجه الراقي والمتقدم على صعيد التنظيم القوي والمتماسك ووجود قيادة حازمة له اضف الى قدرات جيش متمرس في القتال زائد امكانيات مادية كبيرة ونفطية يمتلكها العراق وشعب عراقي عنيف
    كل ذلك لن يتكرر الا بقيادة استفادت من تجربة العراق في كل ما سبق واستخلصت نقاط الضعف والقوة عند العدو ووضعت خططا جديدة للانقضاض على العدو من نقاط ضعفه
    اما اذا بدات القوى بالتجربة من جديد فهي بحاجة على الاقل لعشرات السنوات لتصل الى النتيجة التي وصلها العراق قبل الاحتلال
    وانا من وجهة نظري ان من يقود العراق خلال فترة الاحتلال ولكنه لم يظهر على الساحة وكان في الظل هو الجلبي الذي سيكون الحصان الامريكي القادم في العراق ليس هو شخصيا ولكن حزبه وسياسته
    واتفق تماما مع السيدة عشتار في ان امريكا استهلكت القوى الاسلامية من خلال الموافقة على تسليمها الحكم في بلاد الربيع العربي لاجهاض قوتها واستنفاذها في صراع داخلي على السلطة وهذا ما لم تلتفت اليه كثيرا القوى الاسلامية بسبب طموحها في ان تكون البديل للانظمة العربية حتى لو تحالفت مع الشياطين الحمر
    واعتقد امام القوى المناهضة للمشروع الامريكي الفرصة المواتية لتشكيل جبهة قومية اسلامية عربية وطنية تضم كل التيارات الفكرية المناهضة والمتضررة من الحراك السابق وتفويت الفرصة علة اعوان امريكا من استثمار الخلل الموجود الان في حركة المجتمع العربي
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  7. لم تأت امريكا لمحاربه الاسلام كما يدعي البعض او يحاول ايهامنا بذلك.كما ان امريكا لاتحارب اي فكر متطرف يظهر في المنطقه لان شر مثل هذه الافكار سيعود بالنهايه علينا وبالفائده على امريكا

    ردحذف