Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/5‏/2012

قاضي الاحتلال يزيف القرآن أيضا

بعد تزييف الشهادات وتلقين الشهود وإملاء كلام كاذب على كتاب المحكمة  (اقرأ هنا) قام قاضي الاحتلال والنائب عن دولة القانون محمود الحسن (بالع الراديو) بإملاء آيات ملفقة على القرآن الكريم. هذا لايثير الدهشة ، أليس كذلك ؟ فمن ينتمي لحزب يزعم الاسلام تحميه رماح الأعداء ومن يقبل ان يعمل قاضيا على بني وطنه تحت امرة الاحتلال ومن يكذب وهو على منصة القضاة، لن يكون كبيرا عليه أن يكذب على الله أيضا. فإن فعل ذلك عمدا فهو غاشم  وإن فعل ذلك جهلا فهو آثم، والغاشم والآثم لا ينفعان في الحكم بين الناس.، او بقضاء حوائج الناس.
  (بسم الله الرحمن الرحيم) العدل أساس الملك (صدق الله العلي العظيم)

هناك 5 تعليقات:

  1. والله لو يدري بيه ابن خلدون !

    الطامه الاصغر من قراءة السيد ( الطافي ) لحكمة الفيلسوف ابن خلدون على انها آية من القرآن هي ركاكته وخربطته في الحركات . لا اعرف كيف يحكم بين الناس هذا العلج وفي القضاء يمكن لجمله واحده ان تدين بريْ
    او تبرأ متهم بعد تلاعب بسيط في حركاتاها . العَدلَ أساسَ المُلكْ يقصد (العدلُ أساسُ الملكِ).
    فانا الاعجمي الاصل وبالرغم من اختصاصي العلمي اعرف بان العدل مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، و خبره هو شبه الجملة المكونة من المضاف (أساس) والمضاف اليه (الملك). انا اعتقد بان السبب يرجع لباينباغ السيد النائم . الذي احس بانه مخنوق منه . اقترح عليه ان يجرب الفيونكه فهي مريحه جداً وياحبّذا لو كانت خضراء اللون

    ردحذف
  2. يقول الرسول الكريم (ص)؛اذا أل الامر لغير اهله فأنتظروا الساعة...فلا تستغربوا حين يكون هذا الوضيع قاضي يحاكم الناس فب هذا الزمن الردىء

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي8 مايو 2012 7:01 ص

    هذا يدل دلالة واضحة على ملخص ما يعرفه عن اللغة العربية اولا وعن ثقافته الاسلامية ثانيا وعلى مستوى تحصيله للقران في قلبه ومستوى قراءته ثالثا
    ومن هنا القاضي حكم على نفسه بانه اهل لهذه الحكومة العميلة للاحتلال
    ولا نستغرب ان تصدر احكام من محكمته ليس لها اصل في التشريع الاسلامي او الاخلاقي او الحضاري
    انحدار ايما انحدار وصل اليه العراق في ظل هؤلاء البدون اصل ثقافي او عرقي او اخلاقي
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. وهل يختلف هذا العضروط عن الحكام العرب الذين لا يكاد معظمهم (يفك الخط) ويخجلنا حين يلقي خطاباً او يتحدث في مؤتمر؟ فنحن أمة جاهلة بلغتها، ولا يعرف المرء أيبكي لحالها أم يضحك.
    فهل رأيتم حاكماً أجنبياً لا يعرف كيف يقرأ خطاباً مكتوباً بلغته؟؟؟
    فلا غرابة إذا لم يعرف هذا العضروط عم يتحدث، فقد سبقنا أبو الطيب القول قبل أكثر من ألف عام فوصفنا بالأمة التي ضحكت من جهلها الأمم!

    ردحذف
  5. هذا ليس عضروطا اخي ابو هاشم، فالعضروط هو العبد الذي يخدم بأكل بطنه فقط.
    انه عميل وضيع عزيزي.
    http://www.wijhatnadhar.com/2012/04/blog-post_05.html

    ردحذف