Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/4‏/2012

في حالة هجوم غربي على ايران: الخطة الروسية

بقلم: ف.مايكل معلوف*
ترجمة : عشتار العراقية
  يتوقع الجيش الروسي هجوما على ايران في الصيف وقد خطط لتحريك قوات روسية عبر جورجيا لحشدها في ارمينيا التي تحادد ايران
قال رئيس مجلس الامن الروسي فكتور اوزيروف ان المقر العام للجيش الروسي قد اعد خطة عمل في حالة حدوث هجوم على ايران
  وكان دمتري روغوزن  (حتى وقت قريب السفير الروسي الى الناتو) قد حذر من هجوم ضد ايران قائلا "ايران جارتنا واذا تعرضت لاي عمل عسكري فهذا تهديد مباشر لامننا" وهو يشغل  الان منصب نائب رئيس الوزراء الروسي ويعتبر مناهضا للغرب ويشرف على القطاع العسكري الروسي.
  مصادر في وزارة الدفاع الروسية تقول ان الجيش الروسي لا يعتقد ان اسرائيل لديها موارد عسكرية كافية لهزيمة الدفاعات الايرانية ولهذا فإن تدخلا عسكريا امريكيا سيكون ضروريا.
  بسبب التأثير على المصالح الحيوية الروسية في المنطقة تقول المصادر ان التحضيرات الروسية لمثل هذا الهجوم بدأت منذ سنتين حين تم تحديث القاعدة العسكرية الروسية 102 في غيومري في ارمينيا ويقال انها تحتل موقعا جيوبوليتيكا مهما في المنطقة.
 تم اخلاء عوائل العسكريين الروس من القاعدة الروسية في ارمينيا المحاددة لجورجيا وتركيا.
مشكلة جورجيا
مع عودة فلاديمير بوتين الى الرئاسة، فإن هناك توقعا بأن يأمر مرة اخرى بالهجوم على جورجيا كما فعل في آب 2008.
يعتقد الروس ان جورجيا سوف تتعاون مع الولايات المتحدة في قطع طريق المؤن من الوصول الى القاعدة الروسية 102 في ارمينيا والتي تصل الان اليها جوا، حيث تقطع  جورجيا الطريق البري الوحيد لنقل المؤن للقاعدة الروسية.
ويأتي وقود القاعدة الروسية في ارمينيا من ايران. ويعتقد المسؤولون الروس ان عبور الحدود قد يقطع في حالة قيام حرب.
يقول يوري نيتكاتشيف النائب السابق لقائد القوات الروسية في القوقاز" ربما سيكون من الضروري استخدام وسائل عسكرية لاختراق قطع المؤن في جورجيا وايجاد ممرات نقل تؤدي الى ارمينيا" وتبين جغرافية المنطقة ان مثل ممرات التموين هذه لابد ان تمر في وسط جورجيا باتجاه العاصمة تبليسي حسب طرق وطبوغرافية البلاد.
والجيش الروسي يخطط لاقامة مناورات عسكرية سنوية تسمى قوقاز 2012 في ايلول ولكن المصادر الروسية المطلعة تقول ان الاستعدادات ونشر المعدات والجنود قد بدأت فعلا تحسبا لحرب محتملة مع ايران. وتقول تلك المصادر ان روسيا نشرت معدات قيادة وسيطرة جديدة في المنطقة كما ان القوة الجوية في القاطع العسكري الجنوبي قد اعيد تسليحها مائة بالمائة تقريبا بطائرات نفاثة ومروحيات جديدة كما يقول بافل فيلغنهاور الخبير  الاقليمي في مؤسسة جيمستاون في واشنطن. ويضيف انه في  مناورات قوقاز 2008 استغل الجيش الروسي المناسبة لنشر قواته سرا وغزو جورجيا في آب من ذلك العام.
وقد اعلن وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف ان وحدات من القوات الخاصة (سبتزناز) سوف ترسل الى ستافروبول وكيسلوفودسك وتقعان في شمال القوقاز.
وتقول المصادر الروسية ان الجيش الروسي يعتقد انه إذا شنت امريكا الحرب على ايران فإنها قد تنشر قواتها في جورجيا وسفنها الحربية في بحر قزوين مع مساعدة محتملة من اذربيجان التي اعلنت انها لن تسمح ل(اسرائيل) باستخدام اراضيها لشن حرب على ايران.
وثمة توقع انه بسبب العلاقات المطورة بين (اسرائيل) واذربيجان، فإن الدولة اليهودية قد تستخدم قواعد تطلق منها هجمات جوية ضد المنشآت النووية الايرانية. وقد وافقت اسرائيل مؤخرا على بيع معدات عسكرية لاذربيجان بمبلغ 1.6 بليون دولار.
من دواعي القلق ايضا للرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي ان تحرك روسيا قواتها الهجومية الجوية بالمروحيات الى مقاطعتي ابخازيا واوسيتيا وهما المقاطعتان اللتان استولت عليهما القوات الروسية خلال الحرب الروسية الجورجية في آب 2008. وكانت موسكو قد اعلنت مبدئيا اعتبارهما دولتين مستقلتين ولكن الكرملين الان يشير الى انهما قد تضمان الى روسيا.
كما ان الجنرال فلاديمير شامانوف قائد قوات الهجوم الجوية قد اعلن ان القوات الروسية في ارمينيا سوف تعزز بقوات شبه عسكرية مع مروحيات هجوم ونقل.
بقول فيلغنهاور "قد يطلب من طلائع الجيش الروسي في منطقة القوقاز التقدم جنوبا لمنع النشر المفترض للقواعد الامريكية في منطقة القوقاز وللتواصل مع القوات في ارمينيا والاستحواذ على ممر الطاقة في القوقاز الجنوبية والتي يمر عبره الغاز الطبيعي والنفط الاذربيجاني والتركماني والقزويني للوصول الى الاسواق الاوربية"
ويضيف " بضربة عسكرية واحدة وسريعة يمكن ان تضمن روسيا السيطرة على كل دول القوقاز وبحر قزوين والتي كانت تابعة لها سابقا كأمر واقع لايستطيع معه الغرب المشغول مع ايران بتغييره" وفي نفس الوقت فإن حربا منتصرة قصيرة سوف توحد الشعب الروسي خلف الكريملن مما يسمح له بسحق بقايا الحركة الديمقراطية المطالبة بانتخابات نزيهة وعلى سبيل المكافأة فإن الفعل العسكري الروسي سوف يدمر اخيرا نظام ساكاشفيلي"
ولم يخف بوتين عداوته  لساكاشفيلي ومع عودته الى الرئاسة قد يفكر بالاطاحة بالرئيس الجورجي باعتبار ذلك مهمة عليه انهاؤها. وكما في 2008 لن يكون على بوتين ان يقلق كثيرا حول ارسال قوات روسية الى جورجيا، طالما ان الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوربي واجهت الغزو والاحتلال الروسي بصمت

* عمل سابقا كبير محللي السياسات الامنية في مكتب وزير الدفاع الامريكي.
المقالة الأصلية هنا


هناك 6 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي13 أبريل 2012 11:44 ص

    يظهر ان الروس الان ومن خلال هذا التحليل قد توصلوا الى قناعة بانهم لا بد من الرد السريع وفي الوقت المناسب والمفاجيء على اي حركة امريكية تجاه ايران" بالذات"
    وحسب التقرير التحليلي للموقف الروسي فهم سيعيدوا التوازن الدولي ولو في مناطق الخط الاحمر الروسي على الاقل وهذا سيجعل من جورجيا مسرحا لعمليات الجيش الاحمر ردا على امريكا وحلفائها في ايران
    وهي رسالة موجهة الى امريكا ليس دفاعا عن ايران بقدر ما هي دفاعا عن روسيا ومصالحها الاستراتيجية وهي كذلك تؤشر الى ان الروس اصبحوا في موضع الهجوم بعد ان تراجعوا الى مواقع الدفاع السلبي عن علاقاتهم الدولية باصدقائهم في العالم
    وتحياتي لكم

    ردحذف
  2. ربما هناك من يقول بأن روسيا تحاول أن تستعيد هيبة قد فقدت. وأنها اليوم قد ساعدها تدني الوضع الاقتصادي الأمريكي وهزيمتها في العراق وغيره من البلدان على أن تقف وجه امريكا بما يخدم مصالحها.

    ولكن هناك من يقول بأن روسيا تجيد تبادل الأدوار مع أمريكا في مواقع كثيرة، منها روسيا وإيران.

    وفيما يخص إيران، وبغض النظر عن موقف روسيا، فإنه من المستبعد جدا. بل هو من المستحيل أن تقدم أمريكا أو إسرائيل على ضرب إيران عسكريا. في نظري أن إيران وشعبها على المدى البعيد هما من حصة الغرب وأمريكا بالذات. إيران تخدم المصالح الغربية في المنطقة وتنوب عنها في ذلك. فهي قادرة بحكم امتداها الطائفي في الوطن العربي أن تكون وسيلة لاشاعة عدم الاستقرار لتفتيت الوطن العربي إلى دويلات طائفية تتناحر فيما بينها وعندئذ تصبح كلها تحت هيمنة الكيان الصهيوني. وإيران هي كذلك نموذج محبب لدى الغرب وشبيه بالنموذج السوري الذي يدعي علنا بالصمود ومقاومة الغرب ويمارس في الخفاء كل أشكال الرذيلة في أحضان امريكا. فأمريكا لا ترغب بالعملاء المكشوفين الذين لا تأثير لهم على الرأي العام في أوطانهم ومحيطهم.

    ابن العروبة

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي14 أبريل 2012 8:31 ص

    اخي غير المعرف
    تحية لك
    اتفق مع قولك ان ايران ومخططها في المنطقة يتطابق مع خطة تفتيت وتجزئة المنطقة لصالحها وخدمة لمصالح امريكا في الفترة الحالية والقادمة
    ولكن روسيا تنظر الى حماية مصالحها الاستراتيجية خاصة في محيطها وحدودها
    وهي لهذا اعلن المحلل عما تخطط له روسيا في حال ضرب ايران "وكما تفضلت ان الاحتمال يكاد يكون معدوما " ولكن نقطة البحث هو الموقف الروسي وليس الايراني في هذا المقال
    ومن المتوقع ضرب الباكستان لتقسيمها ولتدمير القوة النووية لديها ليس لانها ليست حليفة لامريكا بل لانها في المستقبل قد تشكل قوة خارج سيطرتها المطلقة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. و الله الحجى ثقيل حيل ..... و لكن ما تفسير مجى حاملات الطائرات الى منطقه الخليج العربى و الصادر هذا اليوم بقناة العربيه اظن اليوم

    ردحذف
  5. فارس النور14 أبريل 2012 10:16 م

    روسيا لن تحرك ساكنا وستبقى هادئه مؤدبه (فقير وبيتنته بالاخير).

    ردحذف
  6. رحم الله كاكه فرزدق ( قلوبهم ضدك وسيوفهم معك )!!

    نشرت وكالة أنباء (رويترز) يوم أمس خبرا جاء فيه أن «بيانات للحكومة الأمريكية أظهرت أن أول شحنة قمح أمريكي لإيران منذ نحو ثلاث سنوات على وشك الإبحار، في استئناف للتجارة الزراعية بين الدولتين المتنازعتين بشأن طموحات طهران النووية، وتم فحص الشحنة التي تزيد على ٦٥ ألف طن للتصدير من ساحل الخليج الأمريكي الأسبوع الماضي، وهي الأولى ضمن ثلاث شحنات على الأقل تم التعاقد على شرائها منذ أواخر فبراير».

    ردحذف