Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/1‏/2012

كذبة كذبة: هكذا غزونا العراق - 6

ترجمة عشتار العراقية
 1/2/2003
خلال اجراء بروفة على القاء خطاب الامم المتحدة، يرمي باول المسودة التي كتبها لبي في الهواء ويقول"لن اقرأ هذا . هذا هراء" (كشف للجمهور في 9/6/2003)

4/2/2003
بعد قراءة مسودة خطاب باول، عنصر في السي آي أي يكتب رسائل الكترونية الى رؤسائه يعبر عن قلقه حول "مصداقية المعلومات المستندة على (كرفبول) مشيرا الى انه العنصر الامريكي الوحيد الذي قابل كرفبول . يتساءل العنصر "بالتأكيد لم نعط هذا التقرير حين طلع في حينه اي مصداقية . لماذا الان؟ يرد عليه نائب رئيس قوة مهام العراق في السي آي أي "دعنا نتذكر حقيقة ان هذه الحرب سوف تحدث بغض النظر عما قاله او لم يقله كرفبول. السلطات ربما لا يهمها كثيرا ما اذا كان كرفبول يعرف مايقوله." (كشف للجمهور في 9/7/2004)
4/3/2003
يناشد درومهيلر من السي آي أي جورج تنيت شخصيا الا يضمّن خطاب الامم المتحدة معلومات كرفبول. (كشف للجمهور في 25/6/2006)
4/2/2003
باول يطلب من تينيت ان يؤكد له شخصيا ان المعلومات المقدمة في الخطاب جيدة. تنيت يؤكد له. (كشف للجمهور في 25/6/2006)
5/2/2003
 
في خطابه في الامم المتحدة يقول باول "كل جملة اقولها اليوم مدعمة بالمصادر الموثوقة. هذه ليست مجرد أقاويل. ما نقدمه لكم هو الحقائق والاستنتاجات المبنية على معلومات حقيقية" ويستشهد بمزاعم لبي وكرفبول (شاهد عيان) على مختبرات الاسلحة المتنقلة (الضابط الالماني الذي اشرف على المتعامل مع كرفبول يتذكر انه حين سمع ذلك من باول قال في نفسه "يا الهي!". كما زعم باول ان قصي ابن صدام امر بنقل اسلحة الدمار الشامل من مجمع القصر . وان  ملفات اسلحة الدمار الشامل المهمة كانت تنقل في ارجاء العراق من قبل عناصر استخبارات. وان رؤوس حربية حاملة لاسلحة بيولوجية اخفيت في مزارع نخيل. وان شاحنة مياه في موقع عسكري عراقي هي  في الواقع (مركبة تطهير) تستخدم للاسلحة الكيماوية. وان العراق يملك طائرات بدون طيار يمكن استخدامها في هجمات بيولوجية، وان خبراء اسلحة الدمار الشامل حجزوا في احد استراحات الضيوف التابعة لصدام. وكل هذه المزاعم (ماعدا الاخير) كانت وحدة المخابرات في وزارة الخارجية قد اشرت عليها انها ضعيفة)
(كشف للجمهور في 18/7/2003)
6/2/2003
وإذ يكرر  مزاعم باول ، يؤكد بوش أن طائرة استطلاع عراقية محملة أسلحة بيولوجية يمكن ان تضرب الولايات المتحدة . ويسجل سلاح الجو الاميركي ان "صغر حجم الطائرة الجديدة من غير طيار في العراق يوحي بدور استطلاعي تمهيدي " (كشف للجمهور في26/9/2003)
7/2/2003
مرة اخرى يقدر رامسفيلد فترة الحرب "يمكن ان تستمر ستة ايام او ستة اسابيع. اشك في ان تستمر ستة اشهر"
7/2/2003
ثلاثة رؤساء مكتب في وزارة الخارجية يعدون مذكرة سرية يحذرون فيها من ان "ثغرات التخطيط الخطيرة للامن العام والمساعدات الانسانية لما بعد الحرب.. يمكن ان تنتج عن انتهاكات خطيرة في حقوق الانسان والتي يمكن ان تقلل من شأن الحملة العسكرية الناجحة وسمعتنا الدولية" (كشف للجمهور في 18/8/2005)
7/2/2003
مع تزايد المظاهرات ضد الحرب يحذر وزير الامن الداخلية ريدج من تهديدات جدية للقاعدة ويرفع مستوى التحذير الارهابي الى اللون البرتقالي.
8/2/2003
فريق الامم المتحدة المسمى برافو الذي يقوده خبراء اسلحة بايولوجية امريكان يفتشون موقع عمل كرفبول السابق في العراق ويدحضون الكثير من مزاعمه. (كشف للجمهور في 20/11/2005)
8/2/2003
في خطاب إذاعي للشعب الامريكي يحذر بوش من ان "شهود عيان من الدرجة الاولى (يعني كرفبول) اعلمونا ان العراق لديه على الاقل سبعة مختبرات متنقلة " لانتاج اسلحة جرثومية".
10/2/2003
وزير الامن الداخلي ينصح الامريكان ان يخزنوا اكياس بلاستك وبكرات لاصق لحماية انفسهم من هجمات اشعاعية او بيولوجية
14/2/2003
مرة اخرى يبلغ بليكس مجلس الامن ان العراق يبدو متعاونا مع المفتشين
15/2/2003
اكبر مظاهرات في التاريخ. في 600 مدينة حول العالم . الملايين يحتجون على الحرب.
20/2/2003
رامسفيلد:"ليس هناك شك في ان الغزو سوف يكون مرحبا به في العراق" فيما بعد قال "لم اقل هذا . لم اقل ابدا هذا .. ربما تذكرون القول ولكن ليس انا من قلته قد يكون شخصا اخر"
23/2/2003
ريتشارد بيرل "يتم خداع مفتشي الاسلحة بشكل كبير.. هذا يذكرني بالطريقة التي خدع بها النازيون مسؤولي الصليب الاحمر"
25/2/2003
الجنرال اريك شنسكي يقول للكونغرس "سوف نحتاج لاحتلال العراق عدة مئات الالاف من القوات" يرد رامسفيلد بإقالته وتعيين اخر بدله.
27/2/2003
الدبلوماسي الامريكي جون برادي كيسلنغ يستقيل احتجاجا على (تشويه المعلومات) و "الاستغلال المنهجي للرأي العام الامريكي"
27/2/2003
ولفوفتز يقول في جلسة في الكونغرس "انا على ثقة من انهم سوف يستقبلوننا كمحررين. فكرة مئات الالاف من القوات الامريكية خاطئة تماما"
1/3/2003
العراق يدمر 4 صواريخ ملبيا الموعد الذي حددته الامم المتحدة لبدء نزع السلاح.
3/3/2003
 مسؤول في الوكالة الدولية للطاقة الذرية يخبر الولايات المتحدة ان وثائق يورانيوم النايجر مزورة ومليئة بالاخطاء التي يمكن ان يكتشفها اي شخص يستخدم كوكل"
7/3/2003
تقدم امريكا وبريطانيا واسبانيا مسودة قرار معدل يقدم لصدام  انذارا بنزع السلاح بحلول 17 مارس او يواجه احتمال الحرب. ترفض فرنسا التوقيع على الانذار.
7/3/2003
بليكس يبلغ مجلس الامن"ليس هناك دليل" على مختبرات بيولوجية متنقلة في العراق
7/3/2003
البرادعي يقول "بعد ثلاثة شهور من التفتيش الشامل لم نجد حتى هذا التاريخ اي دليل او مؤشر معقول على احياء برنامج الاسلحة النووية في العراق"
8/3/2003
في سي إن إن يقول جو ولسون "اعتقد انه من المأمون القول ان حكومة الولايات المتحدة كانت تعلم ان وثائق النايجر مزورة قبل ان يذكرها الدكتور البرادعي في تقريره في الامم المتحدة امس" اتخذ القرار لتشويه سمعة ولسن في اجتماع في مكتب نائب الرئيس. (كشف للجمهور في 3/5/2004)
8/3/2003
بوش "اننا نفعل كل شيء من اجل تجنب الحرب على العراق"
15/3/2003
بوش وتوني بلير والرئيس الاسباني يجتمعون في (قمة طارئة) ويمهل بوش الامم المتحدة يوما واحدا لايجاد حل دبلوماسي.
16/3/2003
تشيني في برنامج (واجه الصحافة) "اعتقد انه يعيد بناء اسلحته النووية" (فيما بعد قال انه اخطأ في تلك الجملة) ويضيف في البرنامج "اعتقد فعلا انهم سيرحبون بنا كمحررين"
17/3/2003
رفع مستوى التحذير الامني الى اللون البرتقالي
17/3/2003
امريكا وبريطانيا تفشلان في الحصول على قرار من الامم المتحدة يخولهما باستخدام القوة . بوش يمهل صدام 48 ساعة للاستسلام.
18/3/2003
مقالة في واشنطن بوست بعنوان "بوش يتمسك بمزاعم مبهمة حول العراق" وفيه " تستعد الولايات المتحدة لشن حرب على العراق هذا الاسبوع، وهي تفعل هذا استنادا على عدد من المزاعم ضد الرئيس العراقي صدام حسين مشكوك فيها - وفي بعض الاحيان تم دحضها من قبل الامم المتحدة والحكومات الغربية حتى التقارير الاستخباراتية الامريكية . المقالة دفنت في الصفحة 13.
20/3/2003
الحرب تبدأ.


  المقالة الاصلية هنا

تحليل هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق