Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/11‏/2011

جديرة بالتأمل: أردوغان ليس بطلنا

بقلم: محمد طعيمة
 قبل يوم واحد من «خفض» التمثيل الدبلوماسي و«تجميد» التعاون مع إسرائيل، نشرت أنقرة درع الناتو الصاروخي ليضمن، بين مهماته الرئيسية، «حماية» تل أبيب من الهجمات الصاروخية، وتأجل إعلان «النشر» لما بعد «الخفض». ومع الساعات الأولى لزيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للقاهرة، هددت خارجيته باحتلال شمال العراق، مع تسريبات بـ «احتمال» إقامة قواعد عسكرية فيه. أغمض الكل عينيه عن نشر الدرع وعن التهديد بالاحتلال، وهلل كثيرون لخطوة «الخفض» التي أتت بعد أكثر من عام على مهاجمة اسرائيل سفينة مرمرة وقتلها تسعة أتراك.
بقية المقالة هنا


الشكر للصديق (باسل) الذي نبهني الى المقالة.

هناك 6 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي8 نوفمبر 2011 9:38 ص

    اردوغان هو بطل المصالح التركية بامتياز ولاعب ماهر بالسياسة التي تخدم بلده وهو يلعب على جميع الحبال في وقت واحد
    يغضب بعض الاطراف الضعيفة التي تقف معه ويغضب بعضها القوي ليكسب منها ما يستطيع
    ويكسب من يملك الورقة القوية الى جانبه ويكسب من لا يملك الا نفسه كذلك
    فن امتلاك الممكن وليس استغلاله
    وشكرا

    ردحذف
  2. كلام سليم, تركيا العثمانية وايران الصفوية وجهان لعملة واحده , لكن العرب السذج مازالوا مخدوعين بتركيا ويطبلوا لها وذلك لاسباب طائفية مع الاسف مع العلم ان كلتا الدولتين عدوتين للعرب وكل منهما تريد تحقيق مصالحها على حساب العرب ولا مفاضلة بينهما فهما بنفس السوء .
    وبصراحه الثورات العربية اثبتت لكل ذي لب وبصيرة انها صناعة غربية بأيدي عملاء وكشفت أن الشعوب العربية إما جاهله وساذجة أو خائنة وعميلة

    ردحذف
  3. مقالة جيدة وتحليل صائب.

    ولا أستبعد أن يكون مؤسسوا حزب العدالة والتنمية الذي انشق عن حزب الفضيلة لأربكان هم من المسلمين الذين يسميهم الأتراك "يهود الدونمة".
    فعلاقاتهم القوية مع "إسرائيل" تثير الاستغراب حيث أنهم عقدوا اتفاقيات استراتيجية مع العدو لم تعقدها أي من الأحزاب الحاكمة السابقة. ودور تركيا في الهجوم على العراق عام 1991 معروف وكذلك استخدام كاعدة إنجرلك في تثبيت مناطق الحضر الجوي.
    لم يتغير شيء في موقف تركيا عبر السنين، وهي ليست بأفضل من إيران بالنسبة للعرب بل هي أسوأ، فمنها انطلق العدوان وهي حليف للصهيونية، وهي من تقطع الماء عن العراق وسوريا، وهي من تحتل أراضي عربية، وفيها الدرع الصاروخي الأمريكي...

    المشكلة أننا أمة تنسى ولا تقرأ التأريخ!

    ردحذف
  4. انتبهي يا عشتار عند الحديث على اردوغان فالاخوان في الرابطة العراقية يالوهنه وربما لن ينشروا مقالاتك بعد ذلك

    ردحذف
  5. عزيزتي غير معرفة، وأكاد أعرفك وانت تحذريني من ان الرابطة العراقية لن تنشر مقالاتي بسبب نشر مقالة حول اردوغان.
    أنا لا ابعث مقالاتي للنشر بشكل خاص في هذا الموقع او ذاك. صحيح انهم على قائمة بريدي مثل كثير من المواقع وصحيح اني ابعث نشرة بريدية بين حين وآخر وليس كل يوم وليس كل المواضيع، ولكن المواقع احرار في نشر المقالات او عدم نشرها. أنا اكتفي بأن انشر في الغار وان يكون لدي قراء محددين يقرأونها. والنشر الواسع ليس من ضمن اهتماماتي. قائمة بريدي لا تزيد عن 70 اسم فقط، وكان يمكن ان اجعلها الف مثلا ولكن البركة في العدد القليل المؤمن بالبحث عن الحقيقة.
    تحياتي

    ردحذف