Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/10‏/2011

اسرائيل وليبيا: تحضير قارة أفريقيا لصدام الحضارات


لماذا يهجّر المسيحيون ويهاجمون في العراق ومصر وسوريا؟ لماذا يهاجم ويقتل ذوو البشرة السوداء في ليبيا؟ الباحث الكندي مهدي داريوس ناظم رؤية، له رؤية في هذه المقالة الجديرة بالقراءة والتأمل. قد نختلف في بعض جوانبها، ولكني اتفق معه بالتأكيد وقد كتبت تكرارا في مسألة تقسيم المنطقة طائفيا: دولة للشيعة ودولة للسنة وغيرهم، ولكني اختلف معه في أن المطلوب تهجير المسيحيين الى الاتحاد الأوربي. اعتقد أن الاكثر اتساقا مع فكرة التقسيم الطائفي هو ان تكون للمسيحيين في منطقتنا، دولة ايضا كما حدث في جنوب السودان. ولكن لنقرأ مقالة ناظم رؤية.
 بقلم: مهدي داريوس ناظم رؤيةMahdi Darius Nazemroaya*
ترجمة: بثينة الناصري
تحت إدارة اوباما وسَّعت الولايات المتحدة حربها طويلة الأمد الى افريقيا. وأصبح باراك حسين اوباما الذي يُدعى (ابن افريقيا) اعدى اعداء افريقيا، فإلى جانب دعمه المتواصل للدكتاتوريات الافريقية، انفصلت ساحل العاج، وحدث تقسيم السودان وساءت احوال الصومال وهوجمت ليبيا من قبل الناتو. والآن القيادة المركزية الامريكية في افريقيا (افريكوم) في اوج عنفوانها فالولايات المتحدة تريد المزيد من القواعد في افريقيا، كما اعلنت فرنسا حقها في التدخل العسكري في اي مكان في افريقيا لها فيه مواطنون فرنسيون ومصالح فرنسية معرضة للخطر. فيما الناتو يعزز مواقعه في البحر الاحمر وساحل الصومال.وفي حين تنتشر الاضطرابات مرة اخرى في افريقيا بالتدخلات الخارجية، تقبع اسرائيل صامتة في الخلفية. وتل ابيب متورطة بعمق في دورة الاضطراب الحالية التي ترتبط بخطة ينّون لاعادة تشكيل محيطها الستراتيجي. ويعتمد هذا التشكيل الجديد على اسلوب راسخ من خلق الانقسامات الطائفية التي بدورها سوف تحيّد الدول المستهدفة او تفككها.

هناك 5 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي19 أكتوبر، 2011 10:21 م

    اتساءل هنا هل اصبحت الامة في حال المستسلم لما يحدث ام ان الاعداء فرضوا علينا اجنداتهم ام اننا اصبحنا في حالة لا حول لنا ولا قوة؟ كل يوم يسابقنا الاعداء بضربة جديدة ومخطط جديد حتى اصبحنا لا نستطيع اللحاق وعد خططهم فقط ام اننا نستطيع رد الصاع صاعين
    فالف تحية وتحية لكل من يرفع راية الجهاد في وجه هذا الطوفان من الاعداء
    والف تحية للشهداء الذين قضوا في سبيل الله وعلى المباديء
    والف تحية لسواعد الرجال التيتحمل السلاح دفاعا عن الامة
    وتحية لمن يسير على درب النضال والجهاد في هذه الامة من مشرقها لمغربها
    والى اللقاء المنتصر القريب باذن الله
    وشكرا

    ردحذف
  2. المسيحيين في مصر مش بيتهجروا ده اولا انما اللي بيحصل هو افتعال المشاكل مع المسيحيين او الاسلاميين او غيرهم و ده طبيعة الحالة السياسية الغير مستقرة لان كله عايز يسيطر على المشهد السياسي و طبيعي يستخدام ادوات زي الحزازيات الطائفية و العرقية و الفزاعات المختلفة..
    انما ده ملوش علاقة بالتهجير في العراق لان العراق مختلفة عن مصر من حيث انه عاش حالة حرب.
    بس اولا و اخيرا ده ملوش علاقة بكلام الكاتبة عن فرض صدام الحضارات..اى حضارات بالضط اللي حتتصادم...هل هي تقصد صدام الاديان؟!

    و ايضا لماذا يرغب احد ما في فرض "صدام الحضارات" ؟! مش المفروض ان الكيانات الاستعمارية تفضل اكثر استقرار الدول بتنويمها لنهبها و استغلالها؟!
    و ده اللي عملت عليه امريكا حتى جاء عهد بوش الارعن بحروبه الهوجاء..

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي19 أكتوبر، 2011 10:59 م

    اخشى اننا دخلنا في نفق التفتيت الطائفي والعرقي الذي خطط له الصهاينة واعوانهم واخشى ان لا نستطيع رد هذا المخطط الذي يوصل الامة الى مرحلة جديدة من ملوك الطوائف
    فوحدة القوى المقاتلة في الامة هي الرد الحقيقي والفاعل على كل هذة المخططات واقامة جبهه عربية اسلامية موحدة على الساحة العربية والعالمية كفيل بوقف الانهيار والرد على العدو واحباط مخططاته
    والنواة لهذا هي المقاومة العراقية البطلة بكل فصائلها المقاتلة
    وشكرا

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي19 أكتوبر، 2011 11:30 م

    اكرر ما كان منشور سابقا ومعروف وذلك من اكل التذكير
    ان مخطط الاعداء في منطقتنا هو ادخالنا في صراعات مذهبية وتفتيت الامة ليسهل على الدولة اللقيطة الصهيونية الاستمرار في البقاء وقيادة هذه الدول المستحدثة فهم بحاجة الى ايجاد كيانات مسيحية تطالب بحمايتها من اوروبا وامركا وكيانات اخرى مسلمة تطالب بحماية من دول اقليمية كبرى كايران وتركيا تحت مسميات طائفية
    وقد بدا هذا المخطط في التنفيذ منذ بداية الحرب اللبنانية عام 1975 حيث هاول الكتائب اللبناني تصوير الحرب وكانها استهداف للمسيحيين وقد تم اخراج المقاومة الفلسطينية من لبنان باجتياح عسكري وبموافقة هربية ودولية على سحب العامل الفلسطيني من ساحة الصراع في لبنان كونه عامل توحيد في الساحة اللبنانية يلتقي علية كل القوى من وطنية وقومية واسلامية ومسيحية واقليمية ودولية وبعد انسحاب الفلسطينيين من لبنان ظهرت قوى بديلة سرعان ما افصحت عن مبادئها الطائفية وبدات بحروب داخلية طائفية
    وانتقل المخطط للعراق حيث استحدث نظام الملالي في طهران للوصول بالعراق الى ما وصل اليه الان وانتقلت العبة الى فلسطين من جديد فشقت الساحة الى منظمة تحرير وحماس وانتقلنا الى اليمن ثم الى ليبيا الاكثر استفزازا من الساحات الاخرى وانتقلت النار الى سوريا وهكذا نحن نعيش في وسك نار المخطط التفتيتي فكل ما يحدث ليس مستغربا في ظل فقدان العراق الذي كانت الامة تلتف حوله واصبحنا بلا راس وتعددت الرؤوس الصغيرة وهي غير قادرة على ان تقود الامة باجماع
    ولهذا نحن امام ماسي وطنية وقومية اذا لم نحسن التصرف والتوحد في اوقات المحن الكبيرة
    واسال الله ان يرد كيد المعتدين ويجعل تدميرهم في تدبيرهم انه سميع مجيب وتحياتي وشكرا واسف على الاطالة

    ردحذف
  5. ابو ذر العربي21 أكتوبر، 2011 10:37 م

    فقط ساضع نص رسالة من صديق تحتوي على معلومات قد تفيد في تاكيد ما بدا يحدث في ليبيا من صراعات طائفية قبل ما يستلموا الحكم ثوار الناتو

    قال المؤلف

    11 أكتوبر, 2011
    ليبيا : ضاقت على الأموات بعد الأحياء، هدم أضرحة! .. ونبش قبور! .. هل صحيح ؟ ولماذا ؟ ولمصلحة من !
    طرابلس- (ا ف ب): هاجمت مجموعة من 200 إلى 300 رجل مدججين بالسلاح مسجدا في طرابلس ليل الأحد الاثنين ودنست قبري امامين بحسب شهود عيان.
    وقال محمود الرحمن المقيم في جوار مسجد المصري بشمال شرق طرابلس لوكالة فرانس برس إن المسلحين “وصلوا بعيد الساعة 22,00 (20,00 ت غ) وكان عددهم يراوح بين 200 و300 مع سيارات رباعية الدفع مجهزة برشاشات ثقيلة وقاموا بما قاموا به ثم غادروا قرابة الساعة 1,00 (23,00 ت غ).
    واضاف “اقتحموا بوابة المدخل ثم حفروا التربة وفتحوا قبري الامامين عبد الرحمن المصري وسالم أبو سيف وحملوا رفاتهما”.
    وقال شاهد عيان أن المسلحين الذين يدّعون أنهم سلفيون هدموا الاضرحة وأعادوا دفن الرفات وأضاف أحد القبرين(المصري) وجد به عظام والقبر الثاني يبدو أنه فارغا ولم يوجد فيه رفاة
    وافادت صحافية في وكالة فرانس برس انه تم احراق كتب في حرم المسجد المجاور لمدرسة قرآنية.
    وأكد أحد المدرسين في المدرسة القرآنية طلب عدم كشف هويته هذه الوقائع.
    واضاف “كانوا كثر طوقوا المسجد وكانوا يجرون اتصالاتهم بواسطة أجهزة اتصال لاسلكية مع آخرين
    http://www.altawhid.org/wp-content/uploads/2011/10/122.jpg

    ومن جهة أخرى، أفاد شهود عيان لفرانس برس أن مقبرتين اسلاميتين – إحداهما في قرقرش غرب طرابلس والأخرى قرب المطار- تعرضتا للتخريب قبل أسبوع
    وتقول مصادر إسلامية ليبية أن الشيخ الصادق الغرياني صرح بأنه رغم صحة ما عمله الشباب من ناحية شرعية حسب زعمه الا أنه الان ليس الوقت المناسب .. وينبغي الانتظار حتى تستقر الأمور
    وتضيف تلك المصادر التي كانت تعنى بشؤون الأوقاف أن سلسلة منظمة من التفجيرات استهدفت الكثير من الأضرحة منذ سيطرة ثوار سلفيون وقوات الناتو على البلاد ومنها :
    1 - تفجير قبة السيد عبد الواحد – الجبل الاخضر – غربي مدينة مسة
    2 - تفجير قبة السيد عبد الوالي المحجوبي – الجبل الاخضر منطقة الوسيطة
    3 - تفجير قبة السيد يوسف – الجبل الاخضر منطقة الحمامة
    4 - تفجير قبة السيد سعد الفاخري شرق ليبيا منطقة جردس
    5 - تفجير قبة السيد عبدالله – الجبل الاخضر منطقة زاوية العرقوب
    6 – تفجير أضرحة في مدينة زليتن
    - قبة السيد عز الدين حفيد السيد عبد السلام الاسمر
    - قبة السيد حمد أبو رقية
    - قبة السيد مخلوف
    - كما قاموا بنبش قبر السيد محمد الضفير ونقلوا رفاته وجثته
    - ونبشوا قبر يقال له قبر الصحابي أحمد المشهور بأبي الانقار
    7 - تفجير أضرحة في مدينة مصراتة
    8 - نبشوا قبر السيد المسطاري وأخرجوه من قبره بالجبل الاخضر مدينة درنة
    9 - إحراق الزاوية الصوفية الدسوقية بمدينة بنغازي
    10 - الهجوم على مركز السيدة فاطمة الزهراء العيساوية التابع للصوفية مما أدى الى اشتباكات بين مريدي المركز والمهاجمين
    11 - إحراق مركز السيد عزيز لتحفيظ القرآن الكريم والمدائح النبوية التابع للصوفية.
    وتوقعت تلك المصادر في الختام أن يكون لتلك الأفعال ردات فعل زلزالية “فشعبنا” الليبي ” كما تقول المصادر “بطبيعته كمعظم شعوب شمال إفريقيا يميل إلى التصوف الذي يقيم الكثير من التقدير والاحترام للأولياء والمقامات الدينية.
    وحول اعتبار زيارة الأضرحة والقبور نوعا من أنواع الشرك في نظر الوهابيين تجيب تلك المصادر إذا كانت زيارة قبور الأموات والدعاء والاستغاثة عند الأضرحة شرك مخالف للعقيدة الصحيحة ! فهل استغاثة هؤلاء بالناتو وقوات الكفر الصليبي والاستعانة بهم لتدمير ليبيا وبسط نفوذهم سيطرتهم عليها وقتل أكثر من 50 ألف ليبي ”توحيد خالص وإسلام عقيدة صحيحة ..!!


    هذه نهاية الرسالة ولكم الحكم والامر مع تحفظاتي على بعض النصوص المستخدمة في متن الرسالة
    ولكم تحياتي وشكرا

    ردحذف