Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/5‏/2011

علي بابا والأربعين رجل أعمال

بعث موقع أبي تمام مشكورا هذا الخبر والفيديو المصاحب له.

  نظم مجلس العمل العراقي في ابوظبي زيارة الى الوطن الحبيب للفترة من 8/4/2011 ولغاية 14/4/2011 وذلك للاطلاع على واقع فرص الاستثمار في العراق.

إضغط على الصورة لمشاهدة اللقاء العجيب

ملاحظاتي:

بغض النظر عما تعنيه زيارة "رجال أعمال" لرئيس الحرامية !! وما هي الدروس المستفادة لهم من كبير الكذابين الذي اعترف بكذبه بصلافة على حكومة بوش من اجل تدمير العراق. ألاحظ على الجلسة مايلي: 

1- القاعة الفسيحة الغريبة الخالية من اي ذوق في التأثيث والديكورات ، تبدو بالضبط مثل قاعة ملجأ تحت الأرض او ردهة في سجن.

2- التصفيق الذي يعقب كل حديث للجلبي يبدو وكأن الجماعة مريدون أو ناخبون وليسوا  رجال أعمال جاءوا للبحث عن فرص أعمال.

3- القاسم المشترك بينهم (إضافة الى الطمع والنفاق) هو الكروش.. دققوا في الفيلم جيدا . الأغلبية من ذوي الكروش، وكل صاحب كرش يجلس محيطا كرشه بيديه اعتزازا فاتحا ساقيه ليأخذ كرشه مداه وراحته. أما الحرامية الصغار ممن ليس لديهم كرش بارز يتباهون به ، بعد، فستجدوهم ينحنون الى الأمام في جلساتهم محاولين اخفاء (عار) انعدام كروشهم. لماذا ياترى يتميز رجال الأعمال العراقيين بالكروش؟ هل الكرش دليل صحة ونعمة  أم مرض ونقمة؟

هل هناك ملاحظات أخرى لديكم ؟

متابعة: كتب الي أحد قراء الغار الملاحظات التالية:

  اطلعت على موضوع (علي بابا والأربعين رجل أعمال ) و فعلاً العنوان ينطبق على معظم الحضور و أود أن أزودك ببعض المعلومات التي تتوفر لدي عن بعض الحاضرين ، الشخص الذي يجلس على يمين الجلبي يدعى ( إبراهيم البغدادي ) و هو رئيس اتحاد رجال الأعمال العراقيين و قد علمت من ( مستشارنا القانوني و هو من محافظة النجف وهو رجل قومي ) أن إبراهيم البغدادي هذا كان قبل الاحتلال يبيع على باب مرقد  سيدنا ( العباس ) الخرق الخضراء للزوار في باب المرقد أي ما تسمى ( العلك ) حيث يضع ( طول ) من القماش الأخضر و يبيع منه للزوار  و إنا متأكد من صدق مستشارنا بهذه المعلومة و ألان هو من المقربين للمالكي و من خلال منصبه يشرف على الصفقات الخاصة بالمالكي ، و يمكن لكِ أن تميزي أعضاء الاتحاد و هم الذين يضعون شارة صغيرة على العروة اليسرى ، و اعتقد أن مكان الاجتماع يخص الاتحاد لأن طريقة جلوس الجلبي والعدد الكبير نسبياً لأعضاء الاتحاد ( حسب ما شاهدت ) يدل على أنهم هم أصحاب الدعوة.      
الشخص الثالث على يسار الجلبي ( عبد الله الجبوري ) كان احد مهندسي التصنيع العسكري سابقاً ( حسب ما قيل لي ) و هو الآن يملك شركة بناء و مقاولات في العراق ( من كبريات الشركات ) حيث قامت شركته ببناء العديد من الجسور و المشاريع الكبيرة الأخرى .
شكرا على الإضافة .

هناك 3 تعليقات:

  1. عبالك دلاّلين مال سوگ هرج مو رجال اعمال

    ردحذف
  2. واكيد يا عشتوره تعرفين ليش ذوله الجوكه ما رجال اعمال (حراميه رسميين ) ليش التقى بيهم هاذا الجلب ي ؟؟لان هو شيخ الحراميه وعنده خبره متراكمه من السرقه والاحتيال والنصب ,من يوم الي طلع من العراق وراح لعمان ..

    ردحذف
  3. السلام عليكم

    تحية طية للجميع

    قرات تعليقاتكم و ارغب في اضافة بعض المعلومات لديكم, وفد اعضاء مجلس العمل العراقي في ابو ظبي هم ممن كانو يحملون الباجات الخضر, و هم مجموعة قليلة جدا اذا ما قورنت بالحضور.

    جميع اعضاء الوفد من غير اصحاب الكروش, و الكرش علامة صحية غير جيدة و يعتبر مرض يصاب به مختلف شرائح المجتمع في مختلف دول العالم.

    زيارة السيد الجلبي كان في منزله الكائن بمنطقة البستان ضمن منطقة الحرية, و المكان حسب ما علمت انه مخزن ضخم للحبوب كان يستخدم من قبل عائلة الجلبي على اعتبارهم تجار حبوب قدماء و مقابل بيته هناك طاحونه ضخمه للحبوب و يقال انها تعود لعائلته قبل ان تأمم

    زيارة وفد اعضاء مجلس العمل العراقي في ابو ظبي كانت ضمن مجموعة زيارات للساسة و الاقتصاديين و صناع القرار في العراق, و الزيارة كانت ايظا للسيد صالح المطلك و السيد عادل عبد المهدي و بالطبع مجلس الاعمال العراقي في بغداد و كذلك مسؤولين في هيئة اعمار العراق.

    الزيارة كانت ممتازه لمعرفة الواقع العراقي الاقتصادي و السياسي و الامني.

    تحياتي

    ردحذف