Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/5‏/2011

أخيرا حصل الحمار على الجنسية الأمريكية !


الكولونيل المتقاعد جون فولسوم صرف 40 الف دولار وبذل الكثير من الجهد وحسب قوله (حرك السماوات والارض) بسبب العراقيل البيروقراطية من اجل احضار الحمار العراقي الى مقر سكنه في ولاية نبراسكا في الولايات المتحدة. تعرف فولسوم على الحمار في القاعدة التي كان يخدم فيها في الانبار. وقد اطلق عليه اسم (سموك Smoke) دخان.

وبعد انتهاء خدمته عاد الى الولايات المتحدة بعد أن عهد بدخان الى شيخ عراقي ليعتني به. وأسس فولسوم في ولايته جمعية لمساعدة الجرحى من الجنود الأمريكان ، وقد فكر ان (دخان) سيكون مساعدا لهم على الشفاء بسبب طلعته البهية وعينيه العسليتين.

الآن أخيرا بعد تجشم كل المشاق لنقل سموك من العراق عبر تركيا الى نبراسكا، يقول فولسوم بفرح : 

أخيرا اصبح أمريكيا!!

هناك 6 تعليقات:

  1. عشتارتنا...مو انت ما تعرفين القصه الحقيقيه لهذا الحمار...هذا المسكين اشتكى عند المالكي الحزين و كاله " انتو شنو كلما واحد يريد يوصف الثاني بالغباء يكلله انت حمار...يا أخي " انتبهي على كلمه يا أخي " اريد اغير اسمي ...مو زهكت " المالكي راد يقشمر الحمار فقال له " شوف آني راح اغير اسمك من حمار الى حصان اذا تكدر تثبتلي ذكائك...تكدر تكلللي اني بالبيت لو لا " الحمار المسكين راح لبيت المالكي الحزين و سال فجاوبوه بالنفي...رجع الحمار الى المالكي الحزين و قال له " العفو سيادتك مو بالبيت " ضحك المالكي عليه و طرده
    الحمار ما اقتنع و راح و قابل ماما جلال و كلله " اني ردت اغير اسمي و المالكي ماقبل " ساله ماما جلال " و ليش المالكي الحزين ما يقبل انت يغير اسمه " فحكى له الحمار الواقعه ...فعاتبه ماما جلال و قال له..." أي انت هم اغبر...كان اتصلت بالتلفون و سألت هو بالبيت لو لا...يعني الا تروح للبيت بنفسك "
    و منذ ذلك اليوم و الحمار مكسور الخاطر..انقهر عليه الامريكي و اخذه لامريكا...و يقال انه راح يرجع و يكمل السيت بماما جلال و كم واحد من الحضيره الخضراء ..حتى الحمار لا يحس بالغربه...و شكرا للكولونيل جون...خوش ولد

    ردحذف
  2. هل ثمة علاقة للحمار الامريكي بالحمير الواردة في هذا الرابط، مجرد سؤال؟

    http://www.alsumarianews.com/ar/5/21775/news-details-.html

    ردحذف
  3. مصطفى ، لإتمام الفائدة أنشر هنا بالنص الخبر الوارد في الرابط الذي وضعته لنا في تعليقك:

    حزب "الحمير" الكردستاني يطالب الجيش الأميركي بالتدخل لحماية الحمير في الإقليم
    الاثنين 16 أيار 2011

    السومرية نيوز/ السليمانية
    أقام حزب الحمير الكردستاني في محافظة السليمانية، الاثنين، معرضا للصور هو الأول من نوعه يصور معاناة الحمير في إقليم كردستان، وطالب القوات الأميركية بالتدخل لحماية الحمير في الإقليم.

    وقال سكرتير الحزب عمر كلول، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "فكرة افتتاح هذا المعرض في قاعة توار في مدينة السليمانية، هدفها اطلاع الرأي العام الكردستاني على ما لحق ويلحق بالحمير في إقليم كردستان"، مبينا ان "حكومة الإقليم لم تتحرك لوقف الانتهاكات التي تتعرض لها الحمير".

    وأضاف كلول أن "المعرض ضم رسوماً وصورا التقطها رئيس الحزب وبعض الاعضاء، تصور المعاناة التي يتعرض لها الحمير من قبل الإنسان، فضلا عن صور لصفحات الجرائد التي اهتمت بالحمير"، داعيا "الجيش الأميركي لحماية الحمير في إقليم كردستان".

    ولفت سكرتير حزب الحمير الى أنه "اختار صفة (كلول اي عديم الحظ) لان الحمير في هذا البلاد الواسعة لا حظ لها، وهي في وضع يرثى له، ففي حين يتم نقل البضائع عليها إلى مرتفعات شاهقة في الجبال، فإن عددا كبيراً من اصحابها لا يقوم بإطعامها"، مضيفا انه "أكد على أعضاء الحزب على ضرورة تكثيف الجهود من اجل إنقاذ الحمير من محنة العيش مع أناس لا يحترمونهم".

    وانتقد كلول حكومة إقليم كردستان بسبب "وقفها المساعدات المادية للحزب، فضلا عن عدم دعمها لخطوتهم القاضية بفتح إذاعة ناطقة باسمهم"، مبينا ان "لدينا موقعا على صفحة الفيسبوك الالكتروني ومكتبا رسميا تم افتتاحه في قضاء كلار".

    وكان حزب الحمير الكردستاني طالب في 15 أيلول 2010، في رسالة رسمية بعثها إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما، بالتدخل لدى حكومة إقليم كردستان من أجل تقديم الدعم المالي للحزب وفتح "إسطبلات" جديدة للدفاع عن الحمير في مدن الإقليم.

    وتعود تسمية حزب "الحمير الكردستاني" الذي تأسس عام 2005، إلى سكرتير الحزب عمر كلول الذي أعلن منذ أكثر من 20 عاماً انه بسبب شر وانحراف البشر يجب أن نعيش كالحمار.

    وكان كلول أسس مع مجموعة من أصدقائه في نهاية السبعينيات من القرن الماضي جمعية تدعى "الدفاع عن حقوق الحمير" إلا أن النظام العراقي السابق هدد أعضاء وناشطي الحزب من مغبة الاستمرار في مثل هذا النشاط.

    ويسمي كلول مكتبه السياسي بـ"الخان" الذي يعتبر وفق اللغة الكردية مكان نوم الحمير، في حين يتبادل أعضاء الحزب كلمة "أنت حمار" التي يعتبرونها دليلاً على الاحترام، بعكس ما يتداوله عامة الناس.

    وجاءت الإجازة الرسمية لحزب الحمير في آب 2005، من حكومة إقليم كردستان العراق (إدارة السليمانية) عقب سلسلة ندوات لناشطي الحزب المذكور.

    يذكر أنه في منتصف القرن الماضي أسس في أوروبا "نادي الحمير" الذي يرأسه "فرانسوا بيل"، ويتمتع أعضاء ذلك النادي بمكانة اجتماعية مرموقة ولبعضهم وزن في الحياة السياسية والاقتصادية، ونظرا لمكانة هذا النادي وأهدافه الاجتماعية الترفيهية، افتتح له فروعا في مصر ولبنان وسورية.

    ردحذف
  4. وردا على سؤالك يا مصطفى ،

    لا أدري اذا كان ثمة علاقة، ولكني سمعت من العصافير الطايرة أنه في نية الأمريكان من رعاية واحتضان الحمار (دخان) أن يحضروه لرئاسة الجمهورية على أفضل الطرق الديمقراطية الفدرالية.

    ردحذف
  5. موضوع شيق فعلا، ومثير اسوة بمقالاتك يا عشتار ولو كما يبدو ان مقالك سرق ونشر بموقع اخر؟؟؟

    ردحذف
  6. سارة .. صباح الخير

    شكرا لمتابعتك. وهذا من المواضيع الخفيفة التي لا يهمني ان يسرقها الناس وحتى ترين اني لا اضع عليها اسمي ترجمة او تعليقا، ولكن من محاسن الانترنيت انك تستطيعين ارجاع الفضل لصاحبه دائما بمقارنة متى نشر الاصل وفي أي ساعة بالضبط ومتى نشر المنقول وفي أي ساعة، وهكذا يعرف من هو الأسبق دائما.

    تحياتي

    ردحذف