Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/3‏/2011

وسائل الإعلام تقدم 14 مبررا لغزو امريكي لليبيا

ترجمة عشتار العراقية

على مدى اليومين الماضيين سمعنا مسؤولين امريكان واوربيين يناقشون علنا امكانية تدخل عسكري في ليبيا وظهر وكأنهم يستخدمون وسائل الاعلام الرائجة لاستمالة الرأي العام في بلادهم للموافقة على ذلك ولكن رغم ذلك فإن استطلاعا للرأي اظهر ان 67% من الامريكان لا يوافقون على تدخل عسكري في ليبيا. ولكن هذا لم يمنع امريكا ودول اوربية من تحريك بوارجها الى مسرح الأحداث. وسمعنا تصريحات تبدو وكأن الحرب احتمال وشيك. كما قال ديفد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني " اذا استخدم العقيد القذافي القوة العسكرية ضد شعبه فلن يقف العالم متفرجا" او كما صرحت هيلاري كلنتون "كل شيء على المنضدة طالما ان الحكومة الليبية تستمر في تهديد وقتل الليبيين"

وتبدو هذه التصريحات وكأن المسؤولين مجبران على التدخل لحماية الشعب الليبي.

في حين ان الولايات المتحدة وبريطانيا وقفتا تتفرجان حين قتل الملايين من الأفارقة في حروب أهلية او جرائم إبادة ، ولكن يبدو الآن وكأن (الواجب الأخلاقي) يجبر العالم على التدخل في ليبيا.

والسبب (الأخلاقي) هو أن ليبيا فيها نفط. وهي اكبر مصدر للنفط في القارة الافريقية.

ويعمل القادة في الدول الكبرى على محاولة اقناع الناس عبر وسائل الاعلام المتواطئة بمبررات التدخل العسكري في ليبيا ، وهناك 14 مبررا ظهرت في الإعلام :

(تبدو بالضبط مثل مبررات غزو العراق- هذه من عندي)

1- لا نستطيع ان نقف متفرجين والقذافي يقتل شعبه
2- ستكون مهمة انسانية بحتة
3- ليبيا تعذب المعتقلين
4- الثوار الليبييون لن يستطيعوا الاطاحة بالقذافي بدون مساعدتنا
5- مايحدث يهدد المصالح الأمريكية
6- القذافي مجنون
7- لدى القذافي اسلحة دمار شامل
8- سوف يستخدم القطافي اسلحة كيماوية اذا لم نوقفه عند حده
9- لدى القذافي "1000 طن مكعب من كعكة اليورانيوم الصفراء"
10 - شركات الطاقة الاوربية تستثمر بقوة في النفط والغاز الليبيين
11- سوف تدمر بنى تحتية بقيمة ملايين الدولارات اذا لم نتدخل
12- الأزمة في ليبيا تضر بالاقتصاد العالمي
13- علينا حماية النفط
14- علينا ان نذهب الى ليبيا لمنع سيطرة القاعدة .

القاعدة مرة أخرى .. كم من الغزوات سوف تتم لأيقاف القاعدة ؟ افغانستان - العراق -والآن ليبيا ؟

ويقال لنا في وسائل الاعلام ان غزوا وشيكا ربما لن يحدث في المدى القريب، ولو حدث فلن يكون امريكيا خالصا وانما كجهد من (الناتو) . وان المسألة السريعة ربما تكون فرض مناطق حظر طيران . وانه من اجل ذلك هناك مستشارون امريكان يشيرون على الثوار !!

الحقيقة انه حالما تسقط اي طائرة ليبية او نرسل اي جندي أمريكي نصبح في حالة حرب.

وقد ذكرت صحيفة باكستانية هي (باكستان اوبزرفر) ان هناك مئات (المستشارين العسكريين) من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد هبطوا بالفعل في ليبيا وهو يدربون القوات الثائرة .

++

مستشارون عسكريون = قوات خاصة (سوات)

هناك 4 تعليقات:

  1. اعتقد ان الثورة اخطتفت من العملاء وتحولت الى حرب اهلية وليست ثورة واصبحوا يطالبوا الغرب بالتدخل العسكري لحسم الموقف لصالحهم وذلك بفرض حضر جوي على ليبيا وما يسبقه طبعا من تدمير للدفاعات الجوية . الان تطورت المطالب الى قصف ثكنات الجيش ومقر القذافي في العزيزية واعتقد سيطالبون لاحقا بتدخل بري. لقد اتضحت عمالتهم للغرب واطماعهم بالحكم وليس التغيير واصلاح البلد ..وقد كشفت مكالمات هاتفيه بين مصطفى عبد الجليل والسفير البريطاني و عمر الحريري والسفير الامريكي . لكن الاعلام العربي لايرى الا بعين واحدة هي عين العداء للقذافي والوقوف الاعمى مع ما يسمون ثوار . ولقد كشف تزييف بعض الافلام ومن ابرزها مقتل رجال امن ادعت الجزيرة انهم قتلوا على يد الموالين للقذافي لانهم رفضوا التصدي للمتظاهري ولكن الحقيقة انهم قتلوا على يد الثوار بعدما تم التحقيق معهم بصورة عشوائية كما هو واضح في هذا المقطع

    ردحذف
  2. http://www.youtube.com/watch?v=8POHluG86IU&feature . وقد اجرى التلفزيون الليبي مقابلات مع اهالي القتلى . هذا بالاضافة الى حرق المباني والتخريب والتمثيل بجثث القتلى مع ان الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن المثلى ولو بالكلب العقور . هذا بالاضافه لاكاذيبهم حول المرتزقه وقد نفاها بيتر بوكارت - مدير الطوارئ في هيومن رايتس ووتش بنغازي معلقا على موضوع المرتزقة الأفارقة قائلا "أن جميع الحالات التي تحريناها في شرق ليبيا أظهرت أن تلك الادعاءات كانت كاذبة وغير صحيحة" واضيف من عندي ان نسبة كبيره من الليبين من ذوي البشرة السوداء بسبب هذا واكثر مما لايسمح الوقت بذكره لا اعتقد ان هؤلاء يستحقوا التأييد .

    ردحذف
  3. شوف يا أخي ، نفس سيناريو التدخل في العراق يجري في ليبيا. وقد قلت من قبل في مواضيع على المدونة ان الثورات لايمكن نسخها، وان حاكم تونس ومصر اقتلعا بسرعة لأنهما عميلان للغرب وقد امرهما الغرب بلملمة الموضوع والتنحي قبل ان يحدث في الثورة ما لايحمد عقباه بالنسبة للغرب.

    اما حالات ليبيا واليمن والسودان وسوريا (فيما بعد) اي بقية الزعامات القومية، فإن الخلاص من حكامها سوف يستغرق وقتا وقد لا يحدث الا بتدخل أجنبي.

    المشكلة هي ان هؤلاء الزعماء هم بقايا عصر الزعامات الذي انتهى. والزعيم المفروض لا يبقى رئيسا للجمهورية ولا يورث لاولاده، وانما يتخلى منذ سنوات طويلة لاحد زملائه قادة الثورة او يتركها لانتخابات الشعب. ثم ينزوي الزعيم باحترامه في بيته يكتب الكتب ويقدم الاستشارات ويكون مثل حكيم الأمة.

    كل زعيم بقي في الحكم اكثر من 30 سنة، وكل زعيم يكبر اولاده فيقلدهم مناصب ويعتمد عليهم في ادارة البلاد، هو زعيم يحتاج الى الاقتلاع. ولكن سنقف بقوة ضد ان يقوم بذلك قوى خارجية كبرى لها مصالح بعيدة كل البعد عن مصالح الشعوب ومنها الشعب الليبي.

    ردحذف
  4. http://www.almansore.com/Art.php?id=23270

    ردحذف