Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/2‏/2011

دعاء النائمين في السبات



دعاء سياسي

قصيدة بقلم شاعرها

يا ربَّنَا

زد ْمِن كُروش ِالمؤمنين َالزاهِدينْ

نوَّابِ برلمانِنا الأباة ْ

سواءَ كانوا مِن ذوي الرَّبْطاتْ

أو المعمَّمينْ

وزد ْكروش َالمؤمناتِ الزاهِداتْ

سواء َكُن َّالسافِرَاتْ

أو المحنّكاتْ

مِن قيِّمينْ

وقيِّماتْ

على شؤون ِالجائعينْ

مِن العراقيينْ

النائمين َفي سُبَاتْ

هناك 3 تعليقات:

  1. عشتار ياريت لو تكتبلنا امثلة حصلت

    في العراق عن الثورة المضادة عشان

    بيتم الان لتخطيط ثورة مضادة في مصر

    شوفي الموضوع الهام جداً دة


    سيناريو الثورة المضادة !

    http://www.sulta4.com/index.php?page=Articles.php&EditorID=66&ID=1199

    ردحذف
  2. عزيزي مواطن مصري

    الرابط الذي اوردته في تعليقك فيه معلومات وافية. ولكني ايضا سوف ادرج لك بعض الاجراءات الثورة المضادة ومعظمها استخدمته الحكومة السابقة لديكم في تصديقها للمظاهرات. علما اني لاحظت من ايام ان الثورة المضادة بدأت في جهازكم الاعلامي حيث بدأ اعادة تلميع وتبرئة بعض القيادات والسماح لهم بالظهور والحديث والدفاع عن افعالهم. بل حتى احمد عز ظهر على العربية مدافعا عن نفسه، والسؤال اذا كان قيد التحقيق والاقامة الجبرية كيف يتسنى له اجراء حوارات مع التلفزيون؟ كان اللقاء به من خلال قناة العربية .

    سوف افرد موضوعا خاصا عن اجراءات الثورة المضادة.

    ردحذف
  3. من ضمن خطط الثورة المضادة
    لكن من الخارج
    اتهام الجيش المصري بالتعذيب
    و الفضيحة التي فجرتها مراسلة شبكة سي بي اس مدعية ان 200 من المعتصمين في ميدان التحرير اعتدوا بالضرب بطريقة وحشية الى جانب التحرش بها"جنسيا" ليلة الاحتفال بتنحي مبارك!!!!!!
    اكاذيب سمجة لكن تلقي رواجا في الخارج بسس انها ترد من اشخاص يفترض انهم ثقة مثل منظمة العفو الدولية التي تقول عن التعذيب الي قام به الجيش
    و من تلك المراسلة لارا لوجان و حتى الآن لا استطيع ان افهم منطقية و اسباب ذلك الاعتداء المزعوم
    كما تعلمين يا عشتار في تلك الليلة ذهب كل الغضب وحل محله حالة من السرور و الفرح نتيجة لسماع خبر التنحي ليس هناك اى سبب منطقي للاعتداء على صحفي او مراسة اما التحرش فنظرا للاحصائيات السابقة في مصر التي توضح ارتفاع نسب التحرش في مصر و لكن في 18 يوم من التظاهرات المليونية كان يتوقع حدوث الآلاف من تلك الحالات و لم نسمع بأى شئ برغم مشاركة آلاف النساء في ازدحام شديد على الاقل كان يمكن للتلفزيون المصري ان يطلق بعض الاكاذيب عن تعرض الفتيات للتحرش في ميدان التحرير افضل من اكاذيب الاجندات الخارجية و الكنتاكي!!....و لم يكن الشباب المصري الا في قمة التحضر فلماذا يعتدي (بل و 200 منهم) على مراسلة في يوم سماع الخبر الذي يتوقون له
    ليس لي تفسير الا انها ثورة مضادة في غاية الدناءة
    هما عايزين ايه بالضبط!!

    ردحذف