Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/12‏/2010

طارت السكرة وراحت الفكرة: الصراع القادم حتى الثمالة !

أغلق (البار) في اتحاد الأدباء الذي لم نسمع له صوتا ضد الاحتلال ولم يقم بواجبه في المقاومة أو الوقوف الى جانب الشعب ، كما فعل أدباء حقيقيون من كل انحاء العالم عبر التاريخ باعتبارهم الطبقة المثقفة التي يقع على عاتقها عبء التغيير والتنوير والثورة ، طلع صوتهم عاليا بعد أن قامت جهات رسمية بإغلاق البار في الإتحاد.

بيان اتحاد أدباء العراق حول غلق النادي الاجتماعي
الاثنين, 29 نوفمبر 2010 في وقت متأخر من مساء الاحد 28/11/2010 قامت قوة مسلحة من الشرطة والأمن السياحي وعمليات بغداد باقتحام مبنى اتحاد أدباء العراق بساحة الاندلس وطالبوا امينه العام الشاعر الفريد سمعان بتوقيع محضر اغلاق النادي الاجتماعي للأدباء بشكل نهائي اسوة بالنوادي الليلية والملاهي والبارات.

وحول ذلك صرح الناطق الإعلامي لاتحاد أدباء العراق الشاعر إبراهيم الخياط ان اتحاد الأدباء يعتبر قرار غلق ناديه الاجتماعي قرارا غير حكيم، ومؤشرا خطيرا على محاصرة الحريات المدنية، ويطالب دولة رئيس الوزراء والسيد وزير الداخلية بالتدخل والسماح بفتحه وذلك للأسباب الآتية:
1. ان رئيس الوزراء هو المسؤول التنفيذي لأمور جميع العراقيين، وتنوعهم لا يحتمل فرض لون واحد على قوسهم القزحي.
2. ان القرار يستند الى قرار سيء سابق لمجلس قيادة الثورة المنحل رقم 82 لسنة 1994، في حين ان صدام حسين وهو يعلن ويمارس حملته الايمانية المزعومة آنذاك ويطلق على نفسه لقب عبد الله المؤمن لم يتجرأ أن يغلق نادي الاتحاد، فاستثناه.
3. ان الادباء لا يميزون انفسهم عن ابناء شعبهم ولا يترفعون عليهم ولكن لخصوصية معروفة يغضبون ويحتجون ويستنكرون ان يقارن ناديهم بعلب الليل الرخيصة، فكم شهد هذا المكان الرفيع ولادات نصوص ومواهب وصداقات سامية، فهو ـ بحق ـ حاضنة ثقافية.
4. من المؤسف أن لا يحظى الاتحاد بدعم من قبل السلطتين التشريعية والتنفيذية فمع عدم تخصيص ميزانية سنوية له، ومع استمرار الحجر المجحف على امواله المنقولة وغير المنقولة، يأتي هذا القرار للقضاء على آخر مورد مالي (من ايجاره) يساعد في اداء الرسالة الثقافية. 5. ان الاتحاد وفي المناسبات الدينية لاسيما المهمة (رمضان، محرم) يلتزم باغلاق ناديه دون انتظار امر من أية جهة، وذلك شعورا منه بمسؤوليته واحترامه لتقاليد شعبنا. 6. ان قرار الغلق نعتبره معارضا لاحكام الدستور وسنلجأ للقضاء العادل مطالبين بنقضه مع التعويض المجزي. وأعلن الخياط في ختام تصريحه دعوة الاتحاد للمثقفين جميعا إلى رفع أصواتهم عاليا لرفض هذا القرار الجائر.
(مثل ما تشوفون : الاتحاد مؤمن جدا بديمقراطية الأباتشي وباصم بالعشرة اصابع على دستور فيلدمان ومحاكم الاحتلال والسلطات التشريعية والتنفيذية للحكومة صنيعة الأمريكان ، وراح يشتكي لكل هؤلاء)++
دعونا نستوضح : هل مايسمى النادي الإجتماعي يعني (البار) فقط؟ أليس النادي الاجتماعي يعني مكانا للاختلاط والاجتماع بين الأدباء وربما عوائلهم من اجل التعارف وربما اقامة مناسبات اعياد ميلاد او احتفال بزواج أو حفل توقيع كتاب أو الترحيب بكاتب جديد أو ضيوف من اتحادات ادبية من المحافظات أو الخارج الخ. ولكن يبدو أن مايطلق عليه (النادي الإجتماعي) كذبا هو مكان مؤجر لصاحب بار ليس فيه سوى الخمور. ويبدو انه بدلا من أن يسعى أدباء العراق ومثقفيه الى (الصحيان) في هذا الواقع المر ومحاولة قيادة حركة مثقفة واعية مناهضة للاحتلال وما أفرزه من شرور ، يفضل أدباؤنا تغييب عقولهم . ولهذا أشعر بالشماتة بهم فعلا وأنا أقرأ البيان الذي اصدره محمد اليعقوبي وهو مرجع حزب (الفضيلة) ، الذي نزل (حدرة) على من يسمون أنفسهم أدباء. ++ بسم الله الرحمن الرحيم تأييد قرار غلق النوادي الليلية غير المرخّصة منذ يوم الاثنين الماضي حيث قامت قوة أمنية بتنفيذ القرار الحكيم والشجاع لمجلس محافظة بغداد بغلق الملاهي الليلية ومحال بيع الخمور العلنية غير المرخصة، وبعض الأصوات الشاذة والمنبوذة من هذا المجتمع المحافظ ذي الأخلاق والأعراف الإنسانية الأصيلة ترتفع معترضة على القرار ومتباكية على حريات الفرد في العراق الجديد. والغريب أن يتصدر تلك الحركة ما يسمى بإتحاد أدباء العراق، ولا أدري أي أدب يحمله هؤلاء وهم يتنكرون لهوية الأمة ومقوّمات وجودها، وأي حريّة يطالب بها هؤلاء لمجموعة من الأشرار تسكر وتعربد وتعيث فساداً في المجتمع حتى استغاث المجتمع من شرهم بكل الجهات الدينية والسياسية والحكومية والإنسانية لإنقاذهم من تعدّي هؤلاء الأشرار على أمن الناس وأعراضهم وكرامتهم. فهل الحرية التي يطالبون بها تسمح بهذا العدوان.
إن هذه المجاميع الضالة لو كانت تمارس فسقها وفجورها في بيوتهم الخاصة لما تعرضت لهم القوات الأمنية، ولكنهم انتهكوا كل المقدسات علنا وجهاراً وتحدّوا كل القيم متذرعين بتأويلات لفقرات وردت في الدستور يفسرونها بحسب مشتهياتهم، وقد جرّأهم على وقاحتهم سكوت الجهات الحكومية والأمنية على أفعالهم المنكرة.
حتى انبرت ثلة مؤمنة صالحة لا تأخذها في الله لومة لائم لم تستوحش الطريق لقلة سالكيه ولم يداخلها اليأس حين توصد الأبواب في وجوهها وعملوا بما استطاعوا مستعينين بالله تبارك وتعالى حتى اصدر مجلس محافظة بغداد قراره الأخير والذي يكفي في قانونيته عدم حصول هؤلاء على رخصة لفتح محالّهم ونواديهم من الجهات المختصة، والاستجابة لشكاوى آلاف المواطنين الذين بلغ بهم الضيق والأذى كل مبلغ خصوصاً أهالي الكرادة الشرقية الكرام.
لقد أثبت ما يسمى باتحاد الأدباء انه لا أدب له ولا حياء والعار له ولكل من ساند حركته هذه ولقد كان ينقل لنا عما يجري في ناديهم من سكر وعربدة ومخازي حتى ان بعضهم يبول على بعض حينما يملأون بطونهم بالإثم والحرام فلم نكن نصدق حتى كشفوا عن وجوههم القبيحة بهذا التحرك الوقح.
نشدّ على أيدي أعضاء مجلس محافظة بغداد خصوصاً رئيس المجلس الذي تحمل مسؤولية القرار بشجاعة ودافع عنه في وسائل الإعلام ولم يتعامل معه بخجل، ونبارك لهم هذه الخطوة التي تعيد إلى ناخبيهم الثقة بهم وتعزّز مكانتهم. ونهيب بأبناء بغداد الحبيبة خصوصاً من تأذّوا بالتصرفات الشاذة لأولئك الأشرار أن يظهروا تأييدهم لهذا القرار المبارك بأي وسيلة، كنشر اللافتات المؤيدة له والمستنكرة لفعل المعترضين والرافضة لسلوك الفسقة ، وأن يقوم أئمة المساجد والخطباء والكتاب والمفكّرون والمنظمات الإنسانية والمدافعة عن حقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتهم في الحفاظ على كرامة الأمة ومقدساتها وصيانتها من الفساد والانحراف الذي هو من أقوى أسباب توليد الجريمة والإرهاب ونخر كيان المجتمع. (إن تنصروا الله ينصركم ويثبّت أقدامكم). محمد اليعقوبي++
هذا قليل بحق هؤلاء الذين تنكروا للعراق ولشعبه. لقد علق اتحاد الادباء العرب عضوية اتحاد الادباء العراقي واشترط لاعادتها أن يبينوا موقفهم من الاحتلال ومن المقاومة . لكنهم أبوا واستكبروا ، مفضلين مخططات بريمر والاحتلال. ووقفوا بكل قواهم مدافعين عن العراق المحتل وديمقراطيته المزعومة وحريته الفاسدة. دعونا ننظر هل تقوم معركة بين هؤلاء وهؤلاء ؟ ربما ينهض (اللبراليون) و(صنائع الاحتلال) للدفاع عن حرية الفرد التي كفلها (الدستور) ، وعن الصراع بين التقدم والتخلف.. ولكن تذكروا دائما أن هذه المعركة سيقودها (المثقفون) ليس من أجل وقف الجرائم بحق الشعب، ولا طرد الاحتلال وعملائه ، ولا حرية المعتقلين بدون ذنب، ولا منع تدمير المدن ، ولا محو هوية الشعب العراقي ولا تقسيم المجتمع ولا ولا ولا .. وانما من أجل تمكينهم من شرب الخمور. ما أتعس وأبأس هذا الهدف!


وكلمة لمولانا اليعقوبي :
ليس (
الحفاظ على كرامة الأمة ومقدساتها وصيانتها من الفساد والانحراف الذي هو من أقوى أسباب توليد الجريمة والإرهاب ونخر كيان المجتمع) هو فقط بغلق البارات والحانات، وانما بمحاربة المحتل الذي داس كرامة الامة ومقدساتها، ومحاربة الفساد الذي ينخر برجالكم الذين يحكمون، وبالكف عن قتل الناس وتهجيرهم وتصنيفهم والتمييز ضدهم. الكرامة هي في الحفاظ على المجتمع والوطن موحدا، وكما تريدون غلق حنفيات الخمور، اغلقوا منافذ المخدرات القادمة من ايران فهي أشد خطرا على الناس من الخمور.

هناك 3 تعليقات:

  1. على ذكر محاكم الاحتلال لماذا لا تقومين ببحث شامل وكامل وتفصيلي لتلك المحاكم التى ترأسها الدعي ابن الدعي ابن خليفة العريبي او بالاحرى ابن وكيل الامن؟ وكشف كل سخف وخبايا تلك المحاكم

    ردحذف
  2. عزيزي غير معرف

    كان أول بحث قامت به عشتار العراقية هو بحث المحكمة وقد اسميته (المقابر الجماعية) وهو بحث خطير اكشف فيه كيف زورت الشهادات والأدلة. وهو موجود على الجهة اليسرى من المدونة ، ولكنك ستجده حين تفتحه من احدث ماكتبته فيها ، أي اول المقالات بالتدريج هي آخر مايظهر في المدونة ، وحين يكون لدي الوقت سوف ارتبها من الاقدم الى الاحدث بالتسلسل وانشرها بشكل ملف بي دي اف.

    ردحذف
  3. كل ذلك جميل...و لكن كيف سيمنعوا رذيله الخيانه و بيع الوطن...و كيف سيمنعوا رذيله قتل الناس الابرياء...و كيف سيمنعوا سرقه مال الشعب...و كبف سيمنعوا المخدرات الايرانيه التي تعج بها الاسواق...و كيف سيمنعوا اهمال البنى التحتيه للبلد...و كيف سيمنعوا البطاله...و كيف سيمنعوا فساد اجهزه الشرطه و القضاء و الامن...و كيف سيمنعوا ذل و مهانه العراقي...و القائمه تطول...الا ترون معي ان الخراب كبير...فكيف الصلاح و من اين نبدا

    ردحذف