Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/3‏/2016

الشعب يقتحم الخضراء!!

غارعشتار
الفصل الثاني من المسرحية هو إعتصام السيد القائد مقتدى وحده مع حمايته في داخل المنطقة الخضراء. . اعتصم في في مكان ما يبدو محميا بشكل من الأشكال، يعني ليس شارعا مفتوحا، ونصب خيمة هناك، وساعد في نصبها رجال الأمن العراقيون (!!) وقبلها خطب في انصاره المعتصمين في الخارج طالبا منهم الإستمرار بالاعتصام الصامت وعدم إزعاج سكان الخضراء بأي هتاف او صوت عال. والإعلام الناطق باسمه يسمي حركته (اقتحام المنطقة  الخضراء) !!

إضغط هنا لمشاهدة الفيديو
زين المشكلة الآن من الذي سوف يطبخ ومن يخدر الچاي، وهل معنى اعتصامه أنه سوف ينام في هذه الخيام؟ وماهو تأثير وجوده منفردا في هذا المكان؟ وأي شكل من أشكال الضغط سوف يقدمه؟ ربما لو أضرب عن الطعام والشراب، يمكن يكون الضغط أقوى، وفي نفس الوقت يمكن يخفف من وزنه بضعة كيلوغرامات.
وهذا المكان الذي أعتصم فيه:
خيمة أبو خيمة خضرة

إضغط هنا لمشاهدة الفيديو
وهكذا أظهر السيد القائد انه يقف صلبا عند كلمته ووعده باقتحام شعبه للمنطقة الخضراء . وقف يقول في خطبته أنه وعدهم ان يدخل الشعب المنطقة  الخضراء واليوم يقول انه وحده يمثل الشعب ولهذا سوف يقتحم وحده المنطقة وكأنه  الشعب كله اقتحمها. 
بصراحة خوش تخريجة!!

هناك 6 تعليقات:

  1. سوف لن يبخل عليه اسياده بتخريجة جميلة كي لا يصبح مثلا فاشلا في المستقبل
    وقد ينقذه المهدي المنتظر اذا استجار به او سيدنا الحسين عليه السلام !!
    او قد يستدعي غاندي الهندي من قبره كي يعتصم معه سلميا لتحقيق النصر !

    ردحذف
  2. سوف يدمر حزب الدعوه ويعين بن عمه جعفر الصادق 😜

    ردحذف
  3. أهم شي هل هناك هريسة في الخيمة الخضراء عشان يقتحم فيه المنطقة الخضراء ويهرسها؟ راح يتعبنا هذا مقتدى "خضيرة" على نسق حسن زميرة في مسلسله الذي لن ينتهي.

    ردحذف
  4. و الله آني لي هسة ما افتهمت فلم السيد القائد . قال اعتصموا فاعتصموا بعدين قال لهم اذا ماكو اي اكشن من رامبو المنطقة الخضراء فراح اخربها على روسكم و روس اللي خلفوكم .و بعدين من ماكو شئ قال للمعتصمين اجي اكعد وياكم. بعدين قال آني أكعد جوة و انتوا ابقوا برة و بلا صياح . و المعتصمين لي هسة كاعدين برة يخدرون جاي و السيد القائد كاعد جوة و محد يدري شنو دا يخدر و لا هيه بالضبط تأثير جلسات السمر خارج اسوار الحظيرة الخضراء على ملة الفساد و لا هيه شنو مطاليب المعتصمين لمحاربة الفساد و شنو هيه طارقة الخريط ...قصدي خارطة الطريق .ذكرني بقصة هذاك السيد من تقدم الرجال لصيد الدب . اول شئ كعدوا جوه الجبل الي بيه كهف الدب . بعدين قال لهم خلي نصعد شوية على الجبل بعدين قال لهم خلي نروح اقرب و نكعد يم باب الكهف قبل ما نهجم عليه . و بعد ان كعدوا يومين قال لهم خلي شوية نفوت جوه بس بلا صوت خطية الدب يكعد. و بعد مدة كال للربع خطية الدب اخاف علية لا يموت من الخوف بس يشوفنا خلي نروح و نرجع غير مرة من يكون الدب كاعد و مستعد لقتالنا. و بعدين من رجعوا الربع للقرية شافوا الدب لاعب بالقرية و ماشية اهل القرية طوبة بس البيت الوحيد الي باقي على حالة هو بيت السيد قائد الجمع ﻷن الدب كان يعرف أن بيت السيد مأمونة ....لاز الحلو يجيبون بالاخبا ان المسئولين بدأوا بالفرار خارج البلد من سمعوا أن السيد المغوار على أسوار حصنهم المنيعة .... و نرجع و نقول أذا السيد و الحكيم و المطلك و غيرهم يؤيدون هذه المظاهرات و يدينون الفساد فمن هو بالضبط الذي يسرق الشعب كل هذه السين

    ردحذف
    الردود
    1. ترة انت تنفع تصير ناقد سينمائي. أنصحك تقرأ اللقطة الجديدة من الفيلم اللي نشرتها اليوم بعنوان (الجنرال يتفقد قطعانه العسكرية) لأني يبين فاتك في نقدك للفيلم أن تذكر هاي اللقطة المهمة التي يتسلى بيها السيد القائد كل ليلة (لعد خطية شيسوي الليل طويل) كل ليلة يطلع من الخيمة اللي صار اسمها (الخيمة المباركة) ويتفقد القطعان العسكرية ويتسابق الافراد الى تقبيل يده الشريفة. زين إذا الجيش اللي يحمي المنطقة الخضراء هو في الواقع في طاعة وخدمة حجة الاسلام والمسلمين، ليش ما يطلع بيهم على مقر الحكومة ويقلب عاليها واطيها؟

      حذف
    2. الجواب عشتارتنا هو في لقطة الفلم التي توضح أن دار السيد مأمونة

      حذف