Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/9‏/2014

حصريا: العملاء يدفعون لأمريكا لإعادة تدويرهم-1

غارعشتار
  بعد أن دفعت أمريكا للعملاء أجورا من اجل استخدامهم مخلب قط لتدمير العراق طوال فترة التحضير للغزو والاحتلال، وحين انتفت الحاجة اليهم رمتهم في سلال القمامة، الآن انقلبت الآية، يدفع هؤلاء رواتب لوكلاء أمريكان من اجل إقناع أمريكا لإعادة استخدامهم.
تحقيق: عشتار العراقية
 العملاء الراغبون في إعادة تدويرهم Recycle ضمن هذا الموضوع الحصري هم : القائمة العراقية - طارق الهاشمي - علي حاتم السليمان (ممثلا عن العشائر في مجلس العموم لشيوخ العشائر العراقية والعربية).
بطل قصة تدويرهم واحد عراقي امريكي اسمه غريب شوية (مارك الصالح).
مارك الصالح: صورة قديمة
مهندس من مواليد 1960 يعيش في تكساس، وقد ترك الهندسة ليعمل في شركات الضغط (اللوبي Lobbyist) مرة في شركة اسمها MITA وأخيرا في شركة خاص به اسمها Sanitas International وسبق له العمل في شركات خليجية فهو على دراية بدول الخليج كما سنرى. يعمل في مجال الضغط ربما منذ 2006 لأني وقعت على برقية ويكليكس مرسلة من السفارة الأمريكية في الرياض الى السفارة الأمريكية في العراق والى وزارة الخارجية الأمريكية. الوثيقة هنا وترجمتها التالية:
تاريخ البرقية 19 تموز 2006
سرية 
من السعودية الرياض 
الى - العراق - بغداد -وزير الخارجية 
(المقصود من السفارة الامريكية في الرياض الى السفارة الامريكية في بغداد ومنها الى وزارة الخارجية الأمريكية)
الملخص:
مارك الصالح وهو امريكي  عراقي من واشنطن يعمل في شركة الضغط ميتا MITA طلب مساعدة السفارة في 17 تموز لتقديمه الى مدير المخابرات العامة السعودية الامير مقرن. ميتا تمثل جبهة التوافق. 
   وتسعى للحصول على 3-4 مليون دولار لتمويل انشطة الضغط من اجل التوافق في واشنطن. وننوي عدم تشجيع جهود الصالح في انتظار تعليمات الوزارة لدعمه. نهاية الملخص.
 التفصيل:
 ميتا تحاول الحصول على مبلغ 3-4 مليون دولار نيابة عن التوافق لتمويل انشطتها الضغطية بضمنها زيارة مخططة لاعضاء التوافق في البرلمان العراقي هذا الخريف. وذكر الصالح خططا لشمول طارق الهاشمي وعدنان الدليمي وخلف العليان واياد الراوي في هذا الوفد.
 - رجا الصالح مساعدة السفارة في تقديمه الى مدير المخابرات العامة الامير مقرن. وقال الصالح ان احد المسائل التي تريد شركة ميتا والتوافق مناقشتها مع الامير مقرن هي تنمية برنامج استقرار العراق، وهو برنامج صممته ميتا بهدف اعطاء الجماعات السنية العراقية صوتا اكبر في الحكومة العراقية الجديدة ومع صانعي السياسة. ويأمل الصالح جمع 3-4 مليون دولار من الخليج ومن 
العراقيين في الخارج لدعم جهود الضغط من اجل التوافق. كما بين الصالح انه يستطيع الوصول الى السنة الاكثر تطرفا مثل حارث الضاري وانه في الماضي  عرض على السفارة في بغداد ووزارة الخارجية ايصال آرائهم (يقصد السنة المتطرفين) الى واشنطن.
 - التعليق والاجراء المطلوب: اكتفينا بالاستماع الى طلبات الصالح ونرجو من الوزارة موافاتنا بالتعليمات حول شكل الاستجابة لطلب الصالح الدعم من الحكومة السعودية.
++
الغريب أني لم أجد ترجمة عربية لهذه البرقية ولكني وجدت (وثيقة) اخرى) انتشرت على بعض المواقع العراقية في 2013 وفيها محاولة اخرى لمارك الصالح بنفس المعنى ولكن مع سفارة قطر في واشنطن
، وقد اشار احد المواقع الى ان الوثيقة نشرت في وكيليكس ولكني لم اجد الأصل. ولكن صورة الوثيقة هذه:
وكما ترون هي رسالة من السفير القطري في واشنطن الى وزير خارجية قطر ومؤرخة في 2012 ومرفق معها تقرير من مستشار في السفارة كان قد التقى مارك الصالح الذي طلب تبرعا بمقدار 3 مليون دولار لطارق الهاشمي من اجل دفع اجور شركة لوبي وعلاقات عامة امريكية. الخبر منشور بالتفصيل هنا. ولا ادري كيف وصلت الوثيقة القطرية الى الصحف. وربما تكون مزيفة اعتمد من زيّفها على وثيقة وكيليكس السابق نشرها في أعلاه. وقد سبق اتهام جهات ايرانية تزوير رسالة من سفارة قطر في ليبيا (انظر هنا).
وإذا صحت فإن الوثيقة هذه تؤشر لأمرين:
- أن مارك الصالح كان يستجدي باسم الهاشمي مرة وباسم  التوافق قبل ذلك من اجل ان يضمن اجوره.
-أن شركات اللوبي  تقوم بمهمة الستار لتمويل العملاء من دول الخليج او غيرها.
++
ولكن الصحيح أن مارك الصالح عمل وكيلا لجبهة التوافق كما هو واضح من برقية وكيليكس ومع قائمة العراقية ومع طارق الهاشمي وعلى الانترنيت استمارات رسمية من وزارة العدل الأمريكية توثق هذه الأعمال ومنها نعلم مثلا أن الهاشمي (ممثلا لقائمته التجديد) كان يدفع مبلغ 10 آلاف دولار كل شهر لمارك الصالح في 2010 و2013 كما ترون في هذا الرابط. والأنكى من ذلك أنه كان يدفع للصالح مصاريف كل شيء وكل حركة يقوم بها هذا المارك كما يتضح من القائمة في هذا الرابط. وتشمل اجور الفنادق والطيران والتاكسيات واجرة كراج السيارة والوجبات (حتى الأكل يدفعه الهاشمي) والمكالمات الهاتفية ورسوم التسجيل في وزارة العدل والمصاريف النثرية الخ. كان مارك قد قدم طلبا لوزارة العدل الأمريكية (من اجل العمل في مجال اللوبي - الضغط على الكونغرس - نيابة عن جهة اجنبية ، ينبغي التسجيل اولا في وزارة العدل) نيابة عن الهاشمي في عام 2010 (انظر هنا) وكتب في خانة الفلوس التي سيتسلمها من الهاشمي (تقرر فيما بعد).
في 20 نيسان 2012 وقع على استمارة وزارة العدل ، نيابة عن قائمة العراقية . (انظر هنا).  العراقية كانت تريد من اللوبي الضغط على الحكومة الامريكية لاستخدام نفوذها لاجبار المالكي على تشكيل حكومة اكثر مشاركة ومنح العراقية حصة  اكبر وإلا فالبديل هو صعود القاعدة (داعش؟) انظر هنا
++
سوف ترون من المقالة الاخيرة عن (العراقية) دخول ثلاثة اشخاص على المشهد:
1- كاتب المقالة اسمه جوليان بيكيه Julian Pecquet
يعمل مراسلا لموقع al-Monitor في الكونغرس (ومن هنا معرفته بجماعة الضغط) سابقا كان صاحب مدونة The hill
واعتاد أن ينشر مواضيع مارك الصالح في هذين الموقعين بشكل يكاد يكون حصريا. هل يقبض منه؟
2- يظهر في قضية العراق وسوريا ايضا سيناتور جون ماكين والسيناتور ليندسي غراهام وكلاهما من الحزب الجمهوري ومن مؤيدي الحروب والتدخلات العسكرية التي يقوم بها الجيش الأمريكي وسبب ذلك؟ انهما من اكثر المتمولين من جماعات الضغط، وخاصة لوبي شركات السلاح. وقد كنا نتساءل دائما لماذا يبدو ماكين وغراهام متشددين في تأييد المعارضات المسلحة في سوريا او العراق، وكانا من المعارضين لسحب الجيش الامريكي من العراق في نهاية 2011 ومن اشد المؤيدين لعودته مرة اخرى.
++
أخيرا ، يتضح أن مارك  الصالح يعمل منذ تموز 2014 وحتى العام 2017  للضغط على البيت الأبيض والكونغرس وكيلا عن الشيخ علي حاتم السليمان وشيء اسمه (مجلس العموم لشيوخ العشائر العراقية والعربية) الذي يرأسه السليمان. (انظر الطلب المقدم لوزارة العدل الأمريكية) وقد ارفق مع الطلب صورة رسالة من الشيخ السليمان الى وزارة العدل الأمريكية وفيها:
رسالة من اللجنة العامة للعشائرالعراقية والعربية - الرمادي - العراق
الى وزارة العدل الاميركية 
نؤكد اننا عينا السيد مارك الصالح وهو مواطن امريكي رقم جواز السفر (ممسوح) ليكون ممثلنا والمتحدث باسمنا في القضايا الخاصة بعملنا واتصالاتنا مع الحكومة الامريكية والبعثات الدبلوماسية ووسائل الاعلام في الولايات المتحدة. على أن يسجل هذا الاتفاق في وزارة العدل وهذه المصادقة صالحةوفعالة لمدة 24 شهرا من تاريخ التوقيع في 5 تموز 2014.
++
السؤال هو: ماذا يريد علي حاتم السليمان من الحكومة الأمريكية ؟ مما يتطلب استئجار جماعة للضغط؟
الجواب في الحلقة الثانية. 

هناك 5 تعليقات:

  1. رغم ان طارق الهاشمي أدعى لفظياً كثيرا بعد ان هرب من العراق أنه تائب وعرف خطأه (حيانته يسميها خطأ) لكنه بقيت عينه على السلطة ، وقبل الإنتخابات الأخيرة التي روج لها كثيرا لصالح حزبه الإخوانجي ، ونشر الفتوى التي تحرم من لاينتخب نواب حزبه ، قال في صفحته العامة مستيشرا بها ،على أنه سيعود قريبا للعراق لحماية السنة سيعود مع رافع و و ..معددا اسماء كل نواب حزبه معه .. فطبعا كان واضحا كلامه انه يطبخ كعادته شيئاً للعودة ، وكتبت وقتها ذلك في صفحتي على الفيس بوك ..
    أما بالنسبة للشيخ الجليل د.حارث الضاري فذلك لايمكنهم باي حال من الأحوال ان يجروا قدمه وخاصة انهم حاولوا كثيرا معه طيلة سنوات الإحتلال الأولى ولشدة رفضه حورب وبقوة ومن عدة جهات وحتى رفض كل العروضات المادية من قبل دول الخليج لأنه لايمكنه إلا أن يكون حراً ثابتاً على مبادئه لاياخذ إملاءات من أحد .. تحياتي أخت عشتار

    ردحذف
  2. عشتارتنا...أتمنى أن لا أكون قد خرقت أحد الشرطين على التعليق في مدونتك في تعليقي هذا...فبخصوص طارق الهاشمي الذي يساند حزب يدعي الأسلام و هو يسعى الى وضع يده بيد من مزق العراق فهو " أقصد طروقي الهاشمي " يذكرني بأيام معسكرات تدريب الطلبه حيث تم زج اعداد غفيرة من طلبة الجامعات للتدريب في العطلة الصيفيه و نظرا لعدم الأستعداد الكلي لهذه المسألة فقد عانى الطلبة و منهم أنا من سوء الخدمات الصحية و عليه أخذ الطلبة بقضاء حاجتهم أجلكم الله في العراء و خلف تلال المعسكر لان المرافق الصحية كانت في خالة يرثى لها...و مع مرور الزمن تحولت اافضلات البشرية بأعدادها الكبيرة و بلونها المشابه للون التربة المحيطه بها الى مشكله يجب على كل من يريد قضاء حاجته بأن يتجنبها و أطلق عليها الطلبة لقب " الغام "...و طارق هذا و أمثاله أجلكم الله مثل هذه الألغام...في الطريق...لونها مشابه للون المحيط بها و هي من أقذر ما نراه...بارك الله بجهودك عشتارتنا على فضح هذا و غيره حيث نتمنى من الجميع أن لا ينخدعوا بلونهم فهم من الداخل...الغام

    ردحذف
    الردود
    1. من النواحي الانسانية والعلمية والبيئية .. انت خرقت كثيرا.. فالفضلات البشرية كما تعلم لها فوائد شتى لاتحصر، واعتقد والله أعلم أنكم في ذلك المعسكر كنتم سلبيون جدا وافكاركم قاتمة. فبدلا من تسميتها (الغام) حيث يبدو انكم لم تنظروا لفوائدها (أقلها الجغرافية مثلا: الاستدلال على المكان) ولو كنتم سعيتم لتغطيتها كما تفعل القطط لكانت تلك البؤرة قد تحولت بعد كل تلك السنوات الى ذهب أسود (نفط) يتسابق الجميع على الاستيلاء عليه والتبرك به.

      حذف
  3. يعني شلون نستفاد منها جغرافيا...يعني مثلا نقول أن الهدف على بعد 5 امتار شرق اللغم رقم 10 و يميل بزاوية 20 درجه نحو طارق الذي تم زرعه في المدخل الجنوبي من قبل رئيس عرفاء الوحده...بس المشكله المتغيرات على الارض يومية و سريعه اسرع من تفريخ العملاء في عراقنا العظيم...أما مساله تغطيتها مثل القطط فيمكن سوينا فضل بعدم تغطيتها و الا كنات داعش و ماعش و جاحش و صديقهم اوباما و جماعة قاسم سليماني تقاتلوا على تلك البقعة من الارض طمعا في النفط المستقبلي...و بعدين ينضربون بوري و يطلع ماكو نفط...بس غاز..ات

    ردحذف
    الردود
    1. الاستدلال الجغرافي هو ان تدلك الرائحة على المكان قبل عشرين كيلومتر او يمكن اكثر حسب نوع الوجبات المنتجة لهذه الثروة البشرية. وشكرا لأنك نبهتني على الغاز اللي هو اصلا اغلى من النفط، حتى ابحث في جيب عمك جوجل عن استخدامات (غاز الميثان) .. باختصار لقد خلفت وراءك ثروة كبيرة!!!

      حذف