Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/3‏/2013

أخيرا امرأة في مظاهرات العراق!!

كنت قد اعترضت على من يسمي اعتصامات العراق (ثورة) لأسباب أراها شروطا لأي ثورة، منها غياب المرأة وهي أكثر من نصف المجتمع العراقي. إذا لم تعترف المرأة بشيء فكأنه لم يكن. هذا رأيي. ولكني كنت غلطانة. الآن شاهدت على إحدى القنوات العراقية لعلها (بغداد) تقريرا من تكريت قدم له المذيع بأن للمرأة نصيب في اعتصامات العراق. تحفزت وأنا أرفع صوت التلفاز، واضع نظارتي المعظمة . المراسل يلتقي امرأتين تجاوزتا متوسط العمر. واحدة تبدي رأيها. قالت بالحرف الواحد "ان شاء الله نشارك في اعتصام الجمعة القادمة لنصرة الرسول!!"
آها .. نصرة الرسول وليس الوطن؟
قبلها كان المراسل قد التقى أحد شيوخ عشائر تكريت، للحديث عن استعدادات الجمعة (اليوم) .. قال انه يعتقد أن الحضور سيكون أكثر في الصلاة الموحدة .. لأنهم اختاروا منطقة ظليلة من الشمس كما سيكون هناك (شمسيات) لحجب الحرارة. وأضاف "ولهذا اعتقد ان الحضور سيكون أكثر"
شنو كان المعتصمون لنصرة الرسول يخافون من حرارة  الشمس؟
++
طبعا (الثورة) انتهت الى التفاوض مع حكومة الاحتلال. لقد قلت لكم أن الشيوخ ما أن دخلوا قرية حتى أفسدوها..لا تضع كل البيض في سلات  شيوخ العشائر لأنهم أسرع الناس للهرولة وراء الحكام والسلطة. والله عيب أن يقال ان شيوخ نظام ماقبل التاريخ يقودون ثورة شعب حضاري متمدن في القرن الواحد والعشرين.
لزيادة الفائدة، تفرجوا على هذا الفيديو عن مؤتمر (قادة الاعتصام) في الأنبار.. العيساوي في المقدمة والبقية عمايم وعكل. ولا شبح امرأة واحدة. مثل مضيف شيخ عشيرة بالضبط!!

هناك تعليق واحد:

  1. من اقرأ الثوره العراقيه مدري ليش اتذكر جون كيري يمكن لازم اراجع الطبيب عيوني ضعفت.

    ردحذف