Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/2‏/2012

شعبولة يحب عمرو موسى

لن يقوم عمرو موسى بعد الان بحملته الانتخابية لرئاسة جمهورية مصر قبل ان يكلف شركة حراسة أمنية لحمايته!! هاي من أولها. اعتقد ان الأفضل له أن يتأسى بحكام العراق ويشتري سيارة مصفحة مناسبة، تحميه من الشعب. هذا بعد ان تعرض للاعتداء أثناء مؤتمر انتخابي في محافظة الشرقية.
الخبر بالتفصيل هنا.

هناك تعليقان (2):

  1. يمكن يكون اللى حصل مؤامرة مدبرة ضده ولكن ... انا واحد من الناس كنت افكر فى انتخابه .. لكنى عدلت عن رأى ..
    عندما علمت انه صدق على دخول الناتو ليبيا ... !!
    بالاول وبالاخير ... اللهم ولى من يصلح

    ردحذف
  2. المغامرة المذلة التي عاشها مؤخرا نيكولا ساركوزي في مدينة بايون بإقليم الباسك الفرنسي تذكرنا بما حدث لصاحبه المصري عمرو موسى قبله بأيام.
    فقد استقبل اهالي بايون رئيسهم بصيحات الإستهجان و الرشق بالبيض و لافتات كتب عليها "ارحل"... مما أجبر ساركوزي على الإحتماء لمدة ساعتين بداخل حانة. و اطلقت شرطة محاربة أحداث الشغب الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع الناس و فتح الطريق للرئيس حتى يفر من المدنية على وجه السرعة.

    و سارع ساركوزي الى اتهام خصمه الإشتراكي و كذا الإنفصاليين (الإرهابيين) من منظمة ايتا في تحريض بعض الشباب المارق...

    هذا الفيديو يلخص ما حدث ... أنظروا الى هؤلاء "المارقين" و "الإرهابيين" الذين نجى منهم ساركوزي "بطل لثورة الليبية"

    http://www.youtube.com/watch?v=V6qz0Fno9hE&feature=player_embedded

    ردحذف