Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

15‏/2‏/2012

كتاب جديد: البلوش و بلادهم

إضغط على الصورة لتكبيرها
في عدة مقالات في الغار، تتناول القواعد العسكرية الأمريكية، او خططها لقارة آسيا، تردد اسم  البلوش وبلوشستان الواقعة (والمقسمة) بين ايران وباكستان وأفغانستان، ولكن أكثر ما كتبت عنهم وحاولت البحث عن معلومات تتعلق بهم، كان في هذا الموضوع (من انتصر في قضية اغلاق قاعدة شمسي). اليوم بعث لي الأخ أحمد بن يعقوب الهوتي المازمي نبذة عن كتاب حققه وعلق عليه، وأكاد أقول من فهرس محتوياته أنه شامل لكل ما يتعلق بالبلوش تقريبا. وفيه اجزاء من الكتاب تتناول جغرافية وتاريخ البلوش في العراق. وهو يسد فراغا في المكتبة العربية. وفيما يلي نبذة عن الكتاب.

عنوان الكتاب: البلوش وبلادهم في دليل الخليج 1515-1908
 صنفه وصوبه وعلق عليه: أحمد بن يعقوب الهوتي المازمي
الناشر: مؤسسة الانتشار العربي - شباط/فبراير 2012

يتناول هذا الكتاب تاريخ شعب من الشعوب التي ساهمت في رسم تاريخ الخليج و جنوب غرب آسيا، ما زال الاهتمام العربي و الدولي به ضعيفاً، ومنزوياً هذا التاريخ بين جبال وصحاري بلوشستان. يجمع هذا الكتاب فصولاً من تاريخ  الشعب البلوشي و موطنه بلوشستان، المتناثرة في احدى أهم مدونات تاريخ المنطقة: موسوعة دليل الخليج البريطانية لمؤلفه ج. ج. لوريمر، منذ أحداث عام 1515 و حتى أحداث 1908.
 يعد لوريمر أبرزالمؤرخين والجغرافيين الذين وصفوا منطقة الخليج العربية في بداية القرن العشرين، ودليله هو في شكل موسوعة من أجزاء متعددة، تتناول الحياة الاجتماعية والاقتصادية للسكان ووصفاً للمنطقة وقبائلها وإماراتها ومشيخاتها وإحصائيات متنوعة. ينقسم هذا الكتاب إلى قسمين أولهما الجغرافي: وهو يضم مناطق التواجد البلوشي في دول الخليج العربية، و أجزاء من بلوشستان، مع إحصائيات متنوعة عنهم وعن مناطقهم، طبيعتها ومواردها في بداية القرن العشرين.
أما القسم التاريخي فيضم شذرات من التاريخ البلوشي في بلوشستان الغربية و ساحلها مَكـُران، و جزءً من تاريخ دولة كلات البلوشية، و أحداث الصراع البرتغالي، البريطاني، الفارسي، العُماني، والبلوشي للسيطرة على المنطقة البلوشية، و ما آلت إليه الأحداث من تقسيم الدولة البلوشية المستقلة بين الاستعمار البريطاني و بلاد فارس. بالإضافة إلى أجزاء ضائعة من تاريخ البلوش في الجزيرة العربية و العراق و الأحواز.
وكما تردد كثيراً،أن التاريخ يكتب بيدالمنتصرومن يمسك بزمام الحُكم،كذلك تم تجاهل التاريخ والإنسان البَلوُشي في الساحةالدولية. فلقد كتب كثيراًعن بلاد فارس (حالياً إيران) وشبه القارة الهندية  (حالياً الهند وباكستان وبنغلاديش)،وأفغانستان، ولكن لم تلق بَلوُشستان (بالمفهوم الجامع لبَلوُشستان الكبرى) الاهتمام الذي تستحقه من أقلام الباحثين والكتاب. ولذلك فإنه لا غناً لجميع المهتمين بالدراسات البلوشية و الخليجية عن هذا الكتاب الذي يسد فراغاً مهماً في المكتبة البلوشية و العربية.

لمزيد من التفاصيل وللإطلاع على الفهرس الجغرافي والتاريخي المذهل، إقرأ هنا.

هناك تعليق واحد:

  1. شكراً لمدونتكم لنشر خبر الكتاب، تقبلوا فائق تقديري و تحياتي

    أحمد الهوتي

    ردحذف