Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/1‏/2012

ميليشيا المجلس الأعلى الجديدة: فرسان الأمل؟

قناة الحرة- في حديث بيان جبر صولاغ قال أن منظمة بدر انفصلت عن المجلس الأعلى لأنهم غير راضين عن قيادة عمار الحكيم، وأن هذا الأخير انشأ ميليشيا خاصة بالمجلس الاعلى باسم (فرسان الأمل) 
  دعونا نخمن من أين جاءت هذه التسمية التي تعيد الأذهان الى العصور الوسطى؟
1- فرسان المعبد (انظر هنا) ميليشيا مسيحية  
2- فرسان مالطا (انظر هنا) ميليشيا مسيحية  
3- الأمل -  اسم النشيد الوطني (الإسرائيلي)  
4- أمل - ميليشيا شيعية لبنانية
أي أن السيد الحكيم كان حكيما بحق: جمع في تسمية واحدة ايحاءات الديانات المسيحية واليهودية والشيعية!! وكل هذه التسميات تحمل معاني: القتال باسم الدين.
وملاحظة اخيرة: هل كلمة (فرسان) جمع لكلمة فُرس؟ 
++
ولنا أن نتساءل: ماذا ينتظرالعراق؟ حرب دينية؟ ثم هل انفصال بدر وولادة فرسان الأمل هي حركة تكتيكية أم أن الحرب الشعواء ستبدأ بين هذه الميليشيات اولا؟ هل تفكك الأحزاب الشيعية الظاهر مؤخرا هو تكتيك في حرب نفسية لصالح ايران؟ أم انه نتيجة تأثير وضغط شديدين من اطراف خارجية، تمهيدا لإضعاف تلك الأحزاب وإبعادها من مساندة ايران في أزمتها مع الغرب؟

هناك 21 تعليقًا:

  1. امريكا قسمت العراق سنة وشيعة و اكراد رغم ان السنة و الشيعة مذاهب و الاكراد قومية وعشتار تقول الديانات المسيحية و اليهودية والشيعية رعم ان الشيعية ليست ديانة هل هذا توافق امريكي عشتاري ام ماذا

    ردحذف
  2. نعم وهو توافق شيعي - عشتاري ايضا، لأن الذي اعرفه هو ان المسلمين يحتكمون الى كتابهم المقدس وهو القرآن، وليس في القرآن الطقوس التي يمارسها الشيعة، وليس في الاسلام، ائمة معصومون، وليس في الاسلام، مرجعية كاثوليكية. وهم ينسبون الى اشخاص عاديين وليسوا انبياء كرامات ومعجزات لم تكن لأي نبي. كما انهم يعتقدون ان القرآن محرف او مزيف في بعضه على الاقل، والاعياد التي يحتفلون بها غير اعياد المسلمين، وحتى اذا احتفلوا بأعياد المسلمين فهم يتأخرون او يتقدمون عنهم في التاريخ، وقبل كل شيء ارتضوا ان يسميهم الامريكان (ديانة) ولم يعترضوا.

    ردحذف
  3. لا فض فوك يا عشتار

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي18 يناير 2012 11:54 ص

    بعد موت محمد باقر الحكيم وعبد العزيز
    انتقلت قيدة "المتيس" الاعلى الى الكتكوت عمار وهنا بدات مشكلته مع صقور المتيس الذين اراودوا انيسيطروا عليه وتوجيهه كما يشاؤون وبرغبة من التيس الكبير المالكي
    وهنا بدا المشاكل لعمار وبدا يسترضي المرجعيات ولكنه يبدو ان القطار قد فاته والمرجعيات فضلت غيره مثل صولاغ الذي يلتصق مع حركة المالكي وحزب الله اللبناني والعراقي فكل الكلاب اذنابهم ملتوية
    ومن هنا يظهر انهم سيعيدوا سيناريو حركة امل وحزب الله في لبنان حيث خرج المارد من بطن القمقم
    والتسمية هنا منسجمة مع افواج المقاومة اللبنانية امل
    وكل ما ذكرته السيدة عشتار من حيث الهوية لجميع المشتقات السابقة كلها تهدف الى القتل بسكين الطوائف وتفتيت الامة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  5. أبو ذر

    ومع هذا انا احترم حزب الله اللبناني حين يقف ضد الصهاينة ولا احترمه في وقفته مع عملاء الاحتلال عندنا. وقد بينت في تعليق في مكان ما من الغار، اني بهذا اكون متسقة في مواقفي مع المقاومة ضد اعدائنا، واؤيد اي سلاح يقف ضدهم، ولكن يبقى على حزب الله ان يكون متسقا في مواقفه لأن المواقف لا تتجزأ.

    ردحذف
  6. وللعلم انا اعتبر المذهب السني ايضا ديانة منفصلة. لأن الاساس في الدين هو الكتب المقدسة، وبالنسبة للقرآن فهو باللغة العربية المفهومة سابقا ولاحقا، فأي شخص او جماعة يأتون لتفسير الآيات والسور حسب مصالحهم، هو انحراف وديانة جديدة. وحين دعا الرسول (ص) للاسلام لم يكن هناك مذاهب ولم يطلب من الناس ان ينقسموا الى مذاهب وشيع وملل، بالعكس كانت الرسالة انها جاءت لتوحد الناس. في حين ان اصحاب المذاهب كما رأينا يتقاتلون فيما بينهم حتى الموت. فهذا ليس من الدين - اي دين - في شيء. وينطبق هذا القول على المسيحيين ايضا ومذاهبهم. فمنهم من يقول ان المسيح ابن الرب ومنهم من يفول هو الرب.
    المذاهب اعتبرها ديانات محرفة نشأت بسبب السياسة والشهوة في السلطة. ورجال الدين كلهم هم في الواقع رجال سياسة، والا فما حاجتي لأناس مثلي ولا يزيدون عني علما لتفسير آيات واضحة باللغة العربية؟

    ردحذف
  7. يبدو اننا، من حيث ندري او لاندري، حوَّلنا النقاش في قضية فرسان الأمل الخطيرة، جدا الى نقاش ديني يُبعدنا عن الهدف.
    وتعقيبا على كلام السيدة عشتار، المذاهب ليست اديان مختلفة، لأن مصادر التشريع في الاسلام ليست القران الكريم وحده، فهناك الحديث النبوي وهناك القياس وهناك الاجتهاد وهناك مايسمى المصالح المرسلة، وعليه فإن ايات القران الكريم، وهي الاساس، لاتكفي لوحدها في استنباط الاحكام الشرعية للمستجدات الحاصلة في الحياة، ومن هنا نشأت المذاهب في الإسلام.
    وبالتأكيد فإن المسلمين يحتاجون الى من يفسر لهم ويستنبط لهم الاحكام، لأن الجميع ليسوا على قدر واحد من الفهم والادراك، ومن هنا كانت ضرورة وجود علماء دين، لأجل الإحاطة بالموضوع، اي موضوع مدار بحث، من كل جوانبه وربط الايات والاحاديث مع بعضها واستخدام وسيلتي الاجتهاد والقياس حال عدم وجود نص واضح في ذلك، تماما مثلما نحتاج لعلماء في الفيزياء والكيمياء والرياضيات، فرغم ان حقائق المواد والاعداد في الطبيعة واحدة وثابتة، الا اننا بحاجة لمن يوضحها لنا، فكيف بنا ونحن نتصدى لمستجدات متغيرة.
    وعليه فإن اختلاف الأمة رحمة، كمذاهب متفاهمة لامتناحرة، وقد أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم اختلاف الناس وسمح للمختلفين ان يفتوا كل حسب مايرى، على ان لايكون تحليلاً لحرام أو تحريماً لحلال، وأفتى للناس بنحو متغير تبعاً للظروف الزمانية والمكانية.
    وهو أمر سار عليه الخلفاء الراشدون لاحقاً، وقصة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في عدم تطبيق حد السرقة الوارد في القرآن الكريم، على السراق في عام الرمادة (عام المجاعة) معروفة، وهنا يختلف الحكم باختلاف الظروف الزمانية والمكانية حتى مع وجود النص القرآني القاطع، فكيف بعدم وجوده؟
    الشيعة في الحقيقة مذهب سياسي، وليست مذهباً دينياً، لأن الجعفرية هي المذهب الديني، اما التشيع فهو مذهب سياسي يعني الولاء لآل البيت وحصر الإمامة (السلطة السياسية) فيهم.
    وتأكيداً على ذلك نجد ان أكبر ائمة اهل السنة، الامام ابوحنيفة النعمان الذي اسس المذهب الحنفي، هو شيعي الولاء، وهناك العديد من الأمثلة على هذه الفكرة ايضا.
    وهنا لابد من الاشارة الى كلمة روافض لاتعني وصفاً معيباً، بل ان على من يعتنق المذهب الشيعي، وليس الجعفري، ان يتمسك بها، لأنها الفكرة الأساسية في مذهبهم السياسي، فهي تعني الفئة التي رفضت ولاية الخلفاء الثلاثة الأوائل، ابوبكر وعمر وعثمان، ونادت بولاية علي، رضي الله عنهم جميعاً، حصراً.
    لكن وصف اصحاب الطرف الاخر بأنهم نواصب، كلمة معيبة وخاطئة تاريخياً أيضاً، لأنها تعني أولئك الذين ناصبوا علياً وال البيت العداء، وفي الحقيقة فإن الفئة الأخرى، لم تناصب علياً وال البيت العداء، وانما رأوا ان تسلسل الخلفاء بالنحو المعروف هو الأولى.
    وحصراً للموضوع أرى اننا يجب ان ننتبه الى الفكرة الخطيرة الواردة في التقاطة السيدة الفاضلة صاحبة الغار، التي اقتنصتها من حديث المجرم صولاغ، لأنها الأساس في الحوار.

    وللجميع محبتي وتقديري

    ردحذف
  8. عندما يكون حزب الله او غيره مقاوما فعلا، فكلنا سنحترمه وسندعمه بكل مانستطيع، ولكن ان يصطف مع امريكا والصهيونية في العراق ويحاربهما في لبنان فهذا يعني انه كذاب ويلعب لأغراض اخرى لاعلاقة لها بالمقاومة، وانما تهدف لخدمة استراتيجية ايران في المنطقة.
    ثم هناك حقيقة تدريبه الميليشيات الطائفية المجرمة التي استباحت العراق وقتلت من ابنائه اكثر مماقتل الاحتلال الامريكي المجرم، دون ابرئ احدا، فالاحتلال هو من جاء بالميليشيات واصطنعها خدمة لمشروعه في تدمير العراق وتفتيتيه.

    ردحذف
  9. أخي مصطفى
    شكرا لمداخلتك الثمينة ولكني اصر على موقفي من المذاهب ورجال الدين والمفسرين الخ . وفي هذه الحالة اتذكر دائما البدو في الصحراء او الناس الذين يعيشون منقطعين في المغارات والكهوف، واتساءل: هل يحتاجون الى من يفسر لهم الدين؟ وعلى اعتبار ان الواحد منهم وجد قرآنا وقرأه، ألن يفهمه الا بعد ان يفسره له فلان وعلان؟ ألن يكون اسلامه صحيحا او فهمه كاملا الا اذا اتبع مذهبا من المذاهب؟
    القضية بالنسبة لي مثل الابداع الانساني، مثلا لوحة فنية، هل يصطحب كل انسان ناقدا فنيا يفسر له ماذا تعني؟ ام ان الرسام كان ينبغي ان يرسمها بطريقة تصل الى المتلقي بدون طرف ثالث يشرح له؟ وكذلك النصوص الأدبية. هل اقرأ قصة او قصيدة وافهمها حالا أم احتاج ناقد ادبي يشرح لي؟ في هذه الحالة اعتقد ان الابداع فيه خلل بحيث لايصل الى المتلقي مباشرة.
    لاحظ ان الزمان وتغير الظروف لا علاقة له بالابداع الانساني او الرباني، لأنك الان مثلا تنظر الى لوحة رسمها رسام في عصر ماقبل التاريخ على جدران الكهوف وتعجب بها، وتنظر الى الطبيعة والانهار والاشجار وتعجب بها ولا تحتاج الى علماء كيمياء وفيزياء ليفسروها لك. ولا تنسى ان القرآن نزل وحيا على رجل أمي لا يقرأ ولا يكتب، ولم ينزل معه مفسر له. كل رجال الدين في اعتقادي هم مرتزقة نصوص. مادة يتكسبون منها. هذه النصوص ليست معادلات رياضية حتى نحتاج الى من يشرحها لنا، اذا لم نفهم النص الرباني او الانساني بقلوبنا فلن نفهمه ابدا عن طريق شخص آخر.
    الشريعة هي بمثابة الدستور الذي كان مطلوبا لتنظيم المجتمع مثل اي قانون مدني حاليا، وعلى هذا فالشريعة تدخلنا في سياسة الحكم والدولة، وهذه تخضع دائما للولاءات للحكام والجماعات والمصالح الشخصية وليس لأصل الدين، والا فكيف تفسر ان رجال الدين (من كل المذاهب يقرأون نفس الايات ولكن يفسرونها بأشكال مختلفة واحيانا متناقضة؟)

    ردحذف
  10. استاذنا مصطفى لم يترك لنا شئ لنضيفه كفى ووفى .

    ( غاية الموضوعيه )

    ولو ننتبه لشعار جماعة فرسان الامل لفهمنا بعض مقاصدهم . فسنرى الفرس على خريطة العراق التي بالشعار من اين يتجه والى اين واين يدوس بحوافره

    ردحذف
  11. نسيت ان اضع رابط شعار جماعة فرسان الامل
    http://i42.servimg.com/u/f42/16/62/89/34/hhh11.jpg

    ردحذف
  12. بغدادي كردي

    ياه .. والله اعطيتني فكرة. فرس يمكن قراءتها بالفتحة على الفاء وبالضمة. سوف اضيف هذه الفكرة للموضوع.اما الصورة فلا حظ اللون الاصفر للازهار، ولاحظ ان الفرس مؤدب بحيث ان رأسه يبدأ بالضبط من تحت حدود كووووردستان.

    ردحذف
  13. الورود الصفراء تدل على الغيره عند المحبين .
    وكتابة كوووردستان بارع واوات بدعه لم يسبقكِ اليها احد

    ردحذف
  14. لا احب، ولم اقصد، ان يتحول الحوار الى مجرد سجال، لكن الامثلة الواردة في تعليق السيدة عشتار مختلفة تماما، النص الديني، النص الادبي اللوحة الفنية، الامور لاتقاس بهذا الشكل، في تقديري وفهمي المحدود.
    اما تكسب أدعياء الدين فهذه حقيقة موجودة دوما، وفي كل دين.
    الصورة لاتظهر عزيزي البغدادي الكردي.
    تحياتي واحترامي للجميع

    ردحذف
  15. استاذه عشتار هل انتبهتي الى ما قاله صولاغ عن النصيحه التي اسداها الى المسؤؤل الامريكي عندما سأله عن سوريا ؟
    حيث اخبره صولاغ بانتشار السلفيين في الجوامع السوريه بشكل كبير في العشرين سنه الاخيره.
    وهذا هو بالظبط ما يسمى دسّ السم بالعسل فهو يريد ان يوحي له بان الجماع السلفيه المعاديه لكم تنتشر في سوريا كانتشار النار في الهشيم

    ردحذف
  16. الاخ مصطفى ارجوا ان تظهر الصوره على هذا الرابط

    http://www.fursanalamal.com/uploads/thems/34erds.jpg

    ردحذف
  17. مصطفى
    لن يتحول الى سجال ان شاء الله . لكم دينكم ولي ديني. أنا ادرك الدين بفطرتي كما ادرك بقية الاشياء في الكون. مالا يدركه قلبي اتركه، ومالا يقبله عقلي لايعنيني.

    ردحذف
  18. اخي بغدادي كردي
    اشكرك فقد اطلعت على الصورة، واتفق مع انتباهتك الذكية بشأنها وبشأن حديث صولاغ، لفت نظري فعلا ذلك حين استمعت، مجبرا ومتقززا، لحديثه في الحرة.
    سيدتي عشتار
    ديننا واحد، ان شاء الله..
    وبالمناسبة انا اعتقد ان العقل السليم يوصل الى الله، لأنني اعتقد ان لاتعارض بين العقل السليم والنقل.
    ولكن من اين لنا ان نعمم هذا العقل السليم؟
    من هنا كانت الحاجة الى انبياء و.. الخ

    ردحذف
  19. فاتني الاضافة ان صولاغ ذكر قصة انفتاح الوضع الجديد في سوريا، الذي يتصور سيطرة السلفيين فيه، على الانبار وصلاح الدين والموصل، وقوله ان الارهاب سيكون في خاصرتنا..(؟)

    ردحذف
  20. بغدادي كردي

    اللون الاصفر دلالة على الريح الصفراء الهابة من الشرق هنا
    http://ishtar-enana.blogspot.com/2011/09/blog-post_01.html

    علما ان الحكيم غير لون علمه وشعاره الى اللون الاصفر كما غير اسم كتلته ال المواطن.

    وهل انتبهت الى ان المسؤول الذي تحدث معه صولاغ هو نيوت غنغريش الصهيوني في الادارة الامريكية والمرشح عن الحزب الجمهوري للرئاسة.

    ردحذف
  21. أستاذ مصطفى كفى و وفى جزاه الله الخير ..
    و إن كان إختلاف فهو في الفروع و هذه رحمة مادام الاتفاق في الاصول و هي النعمة ..

    بنت البلد

    ردحذف