Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/1‏/2012

طريق جهنم مفروش بالنوايا الموسادية

تعليق عشتار العراقية
وصلني على بريدي وضمن توزيع أحدهم مواضيع جميلة منها اخبار أو نكات او صور فنية او كل غريب وعجيب في الطبيعة او حكم واقوال، لقطات فيديو وقد وضع لها عنوان "مصري يحرج المذيع والضيوف بصراحته وبساطته على الهواء مباشر" والتسجيل قديم من عام 2005، ويتضمن مقابلة المذيع وائل الابراشي في قناة دريم المصرية مع سائق مصري كان قادما من الكويت مع عدة شاحنات تحمل بضائع لمعسكر الإحتلال الأمريكي في الفلوجة، وقد اختطفته جماعة مقاومة ثم كما يبدو اطلقت سراحه، والرجل يكيل الثناء على تلك الجماعة ويعتبر اعضاءها احسن خلق الله. المذيع يحاول ان يوحي للمشاهين ان السائق ساذج ولم يكن يعلم ان الشاحنات متجهة الى الامريكان، ويسأل السائق:" ولكنك لو كنت تعلم ان الشاحنات للامريكان لما اوصلتها" واجابة السائق مقطوعة بشكل فج وواضح. ولا ادري كيف يسوق اي سائق اية شاحنة ولا يعلم الى اين تتجه. السائق أكد في حديثه على ان المقاولين الذي شحنوا البضاعة ورافقوا القافلة كانوا (شيعة) وأن الذين اختطفوه كانوا (سنة). ثم بعد كل المديح للمقاومة العراقية يقول انها كلها تتبع الرجل الطيب أسامة بن لادن. أي أن مختصر الكلام ان المقاومة في العراق (قاعدة) وهو نفس ما يردده الأمريكان والعملاء. والرجل المصري الذي ليس لديه مصلحة مع هؤلاء او هؤلاء اي الحيادي يقول كلاما مثل العسل عن المقاومة ثم ينسبها جميعها الى بن لادن. هذا اسمه (دس السم في العسل).
لن احلل موقف الرجل ولن اتحدث عن عمليات بيارق مزيفة ، ولن اسأل  لماذا اطلقت (المقاومة) سراحه في حين حسب القصة قتلت زميلا له، هل ليعود الى مصر ليتحدث هذا الحديث؟ كل شيء وارد، فقد كانت هناك ومازالت في العراق ألعاب كثيرة يشترك في إدائها اطراف متعددة. ولن اتحدث عن وائل الابراشي وضيفه  الاخر (محلل ستراتيجي) الذي تحدث عن (مقاومة شريفة) و(مقاومة غير شريفة) وهي الصيغة الغبية التي يرددها العملاء، فكيف تسمى (غير الشريفة) مقاومة ؟ لماذا لا تسمى ارهاب فرق موت مصطنعة من قبل جميع الاطراف المشاركة في الاحتلال؟ لن اتحدث عن كل هذا، ولكن لقطات الشريط الذي ارسل رابطه الي (وهو هنا لمن يريد ان يتفرج) عليه توقيع قسم مراقبة التلفزيون في مركز ميمري MEMRI الموسادي. 
ولمن لا يعرف مركز ميمري اليكم معلوماته:
في شباط 1998 ، تأسس مركز ميمري MEMRI وهي اختصار (مركز الابحاث الاعلامية للشرق الأوسط) . وهي مؤسسة تهدف الى مراقبة الاعلام في منطقتنا ، قام بتأسيسها الكولونيل إيغال كرمون وهو ضابط استخبارات سابق بقوات الدفاع الإسرائيلي من عام 1968 إلى عام 1988 ثم عمل بعد ذلك مستشارا أمنيا لمكافحة الارهاب لكل من رئيسي الوزراء إسحاق شامير وإسحاق رابين من عام 1988 إلى عام 1993، وهو يجيد اللغة العربية بطلاقة شأنه في ذلك شأن رئيس قسم الأدب واللغة العربية بالجامعة العبرية وعميد كلية الإنسانيات البروفيسور مناحيم ميلسون والذي كان سابقاً مقدماً بالجيش الإسرائيلي والمسؤول العسكري عن الإدارة المدنية في الضفة الغربية خلال الانتفاضة الأولى ورئيس مجلس إدارة ميمري. شارك في تأسيس المعهد مديرة مركز سياسة الشرق الأوسط في معهد هدسون (أحد معاقل المحافظين الجدد) الدكتورة ميراف ورمسر وهي متزوجة من مستشار نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني لشؤون الشرق الأوسط دافيد ورمسر ومعروف عنها تشددها للفكر الصهيوني. وتضم قائمة شخصيات المعهد الرئيسة ستيفن ستالينسكي رئيسه الحالي ونمرود رفاعيلي وهو محلله الأول وصاحب خبرة مهنية طويلة مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
(يتلخص عمل ميمري في الغالب في ترجمة مقالات صحفية، ومنذ عام 2004 تقوم بترجمة برامج تلفزيونية. وطبقاً لستيفن ستالينسكي فإن ميمري تقوم بتقديم ملخصات عن الإعلام الشرق الأوسطي إلى الكونجرس الأمريكي وإف.بي.آي، كذلك فإن العديد من الجهات الإعلامية والكتاب الغربيين يقومون بالاقتباس منها مثل النيويورك تايمز، الواشنطن تايمز ووال ستريت جورنال، وهي حظيت بمزيد من الاهتمام لدى الصحف والإعلاميين المؤيدين لإسرائيل أمثال الويكلي ستاندرد والكاتب توماس فريدمان وستيفن شوارتز، هذا بالإضافة إلى اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولي)

وحتى لا تحتاروا .. أقول لكم أن ميمري هي واجهة من واجهات الموساد. ولها فروع في بعض بلاد العالم وكان أول مهامها بعد احتلال العراق مباشرة هو افتتاح فرع لها في بغداد على شارع ابي نؤاس . ويمكن للمرء أن يتساءل : لماذا يحتاج مركز دراسات يعتمد في تحليلاته على الصحافة الصادرة من أي بلد، أن يقيم فرعا لمركزه في ذلك البلد في ظل ظروف مرتبكة وخطرة تماما اذا لم يكن واجهة للتجسس؟ المصدر هنا.
**
ومن أجل أن تفهموا أي نوع من التلفزيونات يراقبه ميمري ويكتب تقارير عنه ويبثه على الانترنيت ليزيد اشعال النار بين الطوائف وايصال المفاهيم الخاطئة ونشرها بين الشباب العربي الذي يستخدم الانترنيت، اذهبوا الى موقعهم لمراقبة التلفزيون هنا. ستجدون انهم يركزون مراقبتهم على القنوات الدينية والمذهبية المنتشرة هذه الأيام، ويلقطون الاشارات التي تشعل الحرائق. 
الشيء المؤلم ان يأتي بعض ذوي النوايا الحسنة والباحثين عن البسمة والضحكة في هذا الزمن الأغبر، فيوزعون لقطات ميمري مدهونة بالعسل،قائلين (انظروا كيف احرج المصري البسيط المذيع بصراحته !!) وأهم من ذلك اقرأوا التعليقات التي وردت على اللقطات في يوتيوب. ولا أحد انتبه الى توقيع ميمري.
متى يستفيق العرب؟؟

 

هناك 6 تعليقات:

  1. عشتارتنا...سؤالك الأخير جوهري و فيه الحل لكل مصائب زمننا الأغبر هذا...و الى ذلك الحين يبقى ميمري يضحك و يحرج الجميع بسذاجتنا

    ردحذف
  2. هي القصة كلها، بسؤالك:
    متى يفيق العرب؟

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي29 يناير، 2012 7:36 م

    ساجيب عن نفسي على سؤال السيدة عشتار متى يفيق العرب؟
    عندما يضطلعوا على العدو الاعلامي اولا والذي تسير عليه عشتار العراقية كنهج واضح ومحدد
    وثانيا عندما نبدا بقراءة الراي الاخر ومن مصادر متعددة
    وثالثا عندما نبحث عن الحقيقة فنجدها ونتبناها وناخذ بها حتى لو كانت مخالفة لهوانا وراينا
    واخيرا عندما نخاف الله ولا نخشى فيه لومة لائم

    وبالنسبة لموضوع المقال اقول ان معظم ضباط الموساد الذين تقاعدوا من خدمتهم في الجهاز قداصبحوا معظمهم مستشاريين امنيين او لهم شركات امنية تبيع المعلومات بيعا لمراكز البحوث الغربية وقد هجموا هجوما كاسحا بعد الغزو على العراق واسسوا واجهات تجارية لاعمالهم الامنية على شكل مؤسسات خدمات وهم يعملون بكل طاقاتهم في البلدان التي اصبحت مسرحا للربيع العربي وهي فرص نادرة بالنسبة لهم حيث لا رقيب ولا حسيب
    واعيد ما سبق من تساؤل
    متى يستفيق العرب "والثوار "

    ملاحظة :هذا تحليل وليس معلومات
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. نظرية مؤامره عشتاريه جديده !

    مركز ميمري MEMRI الموسادي من اهم المراكز الاعلاميه التي تساهم في محاربة الصهيونيه والامبرياليه والانكفائيه العالميه ضد الاسلام والمسلمين . لا يمكنك ان تنكري بان مركز MEMRI من اكثر المراكز دفاعاً عن المجاهدين في مشارق الارض ومغاربها ومن كل الفصائل والمذاهب ولاننكر بان اكثر افلام العمليات الجهاديه على المواقع واليوتيوبات هي منقوله اصلا من موقع ميمري الجهادي المبارك .

    مواطن

    ردحذف
  5. بغدادي كردي

    اليوم ماشاء الله نشاطك ملحوظ.

    اخي ابو ذر، استعرت كلمتك يستفيق بدلا من يفيق فهي افضل واجمل وقعا.

    ردحذف
  6. يعني مثل (وحدة الرصد والمتابعة) مال قناة وصال وصفا او تخاطر أفكار

    ردحذف