Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/1‏/2012

انتبه الى جيرانك

أنبه الى الجيران فمن احدهم سوف يتم التسلل إليك. اقول هذا بمناسبة احتمال ان تكون تركيا بوابة اقتحام  دمشق، كما قال نيكولاي باتروشيف الذي شغل منصب مدير الاستخبارات في الحقبة السوفيتية قال ان الولايات المتحدة وتركيا يخططان لاقامة منطقة حظر طيران لحماية (الثوار) السوريين :" تصلنا معلومات بأن اعضاء الناتو وبعض دول الخليج يخططون لتطبيق (السيناريو الليبي) وللانتقال من التدخل غير المباشر في سوريا الى التدخل العسكري المباشر. الغرب يضغط على سوريا لانها ترفض قطع تحالفها مع ايران وليس لانها تقمع المعارضة. هذه المرة لن تكون فرنسا وبريطانيا وبريطانيا وايطاليا (كما في ليبيا) هي رأس الحربة وانما ربما الجارة تركيا التي كانت حتى وقت قريب على علاقات جيدة مع سوريا وهي منافس لايران ولها طموحات هائلة".

من اجل غزو ارض لابد من أن يفتح أحد الجيران ثغرة في الجدار ليمر منها العدو على أن يغمض بقية الجيران عيونهم.  في حالة العراق كانت الكويت، وأغمض البقية (ايران - سوريا - السعودية - الاردن- تركيا) عيونهم. وفي حالة ليبيا، كان الجار الخائن السودان، واغمض البقية (مصر- تونس) عيونهم (ربما لأنهم كانوا مشغولين بفوضاهم) ، وفي حالة سوريا ، ستكون تركيا وسوف يغمض البقية عيونهم (العراق (من شماله) والاردن (الذي ساعد بحماسة بقواته الخاصة) اجزاء من لبنان. 
***
إغماض العين لا يعني السكوت السلبي والتفرج ، لأن بعض هؤلاء يساهمون استخباراتيا واعلاميا وماليا ولوجستيا ولكن بشكل غير ظاهر في احيان كثيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق