Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/9‏/2011

المقابر الجماعية للمجرم الدولي جلال طالباني

 كان غار عشتار أول من كتب باستفاضة عن هذه الجريمة وترجم مقاطع من الكتاب المشار اليه، بمقالة بعنوان (افتحوا كل المقابر او اغلقوها جميعا- انظر هنا) نشرت بتاريخ 31 كانون الأول 2008 في الواقع غار عشتار لم يترك جريمة لم يكتب عنها.


بقلم : رافد العزاوي
اليوم هناك شهادة جديدة، ليس على مجزرة حلبجة بشكل مباشر، هذه المرة ولكن لها علاقة بها، لها علاقة بمن (وقّعَ) على قرار ذبح الناس في حلبجة، إنها جريمة لا أدري كيف أصفها؟! ولا أدري كيفَ أصفُ من إرتكبها؟! هذه المرة الشاهد ليس ضابطاً واحداً وإنما مجموعة من السادة الضباط قادة الجيش العراقي الباسل.. قبل أن أدخل في صُلب تفاصيل الشهادة، هذه الحقائق أنشرها لأهالي الجنود المساكين الذين ذهبوا شهداء لتراب الوطن والذين لم يرجع أياً منهم الى بيته وإعتبروا (مفقودين) في حينه.

نشرت المقالة في عدد آخر من المواقع ، وفي موقع (صوت اليسار-هنا) نشر أحدهم هذا التعليق المهم الذي أرجو من السيد رافد العزاوي الاهتمام به.
رسالة الى المواقع التي نشرت الموضوع :
الاخوة والاخوات العراقيين
اتمكن ان اضيف لمعلوماتكم ما يلي
لدي شاهد عيان اخر يسكن الديوانية وقد شاهد مقتل ضباط مقر الفرقه ٣٦
قائد الفرقه عميد ركن غالب الشيخلي
عقيد نايف عبد الرزاق
مقدم ركن زياد طارق
عقيد عبد القادر مريس
رائد عبد الكاظم العيبي
ملازم اول ربيع
وقد قتلوا من قبل المجرم لقمان في منطقة دربنديخان ودفنوا بقبر جماعي وحاولت البحث عن القبر ولكني وجدت انهم قد نقلوهم الى عدة قبور بدون اسماء في المقبرة جنوب دربنديخان

++
يرجى التحقيق أيضا في مسألة (نقلوهم الى عدة قبور) من نقلهم؟ ولماذا عدة قبور بدون أسماء؟ هل يعني بالنسبة للسؤال الأخير: ان من نقلهم يريد أن يقول ان هناك (عدة مقابر جماعية ) يلصقها بالحكومة الوطنية السابقة؟ أم هل النقل الى عدة قبور يعني طمس مسألة (مقبرة جماعية ) وتضييع الحقيقة؟ خاصة أن القبور الجديدة بدون أسماء؟

انظر أيضا ملف غار عشتار (الحقيقة في المقابر الجماعية) هنا.
واقرأوا أيضا "الكتاب الكردي الأسود" وفيه كل جرائم العصابات الكردية.

هناك 4 تعليقات:

  1. الأخت عشتار
    أعتقد لو أنك تمعنت بمن كان السباق في الكتابة عن موضوع حلبجه لوجدت أنه الدكتور محمد العبيدي الذي كتب دراسة إستغرق إعدادها ما يقرب من ثلاث سنوات حيث كانت أول دراسة بحثية مهمة كتبت عن موضوع حلبجه وبأدق التفاصيل. نتمنى أن يشار له عند الحديث عن حلبجه، مع فائق الشكر والتقدير.

    ردحذف
  2. اتفق تماما مع التعليق الوارد من الاخ مصطفى، فعلا الدكتور محمد العبيدي من جامعة البصرة كانم له جهد بارز ومهم في هذا المجال.
    ويجب التنويه بجهده والاشادة بما قدم.

    ردحذف
  3. اخي مصطفى واخي مصطفى كامل

    طبعا لا أحد ينكر فضل الدكتور محمد العبيدي في نشر اول دراسة مهمة عن حلبجة في عام 2005 . وقد كنت اشرت اليه في مقدمة ملف المقابر الجماعية هنا

    http://ishtar-enana.blogspot.com/2008/12/blog-post_2158.html

    حيث كتبت:

    المصدر لهذا و لموضوع حلبجة المثير للجدل في هذا الرابط المهم
    http://articles-to-read.blogspot.com/2005/03/blog-post_23.html) والذي يعتمد على دراسات منها دراسة شاملة مهمة للدكتور محمد العبيدي بعنوان ": ماذا جرى في مدينة حلبجة الكردية في 1988"

    ولهذا أنا عجبت ايضا الا يكون الاخ رافد العزاوي قد اطلع على دراسة العبيدي لأنه اعتبر أن مقالاته حاليا هي اول ما ينشر عن حلبجة.

    بالمناسبة : اين هو د. محمد العبيدي الان؟ هل يكتب باسم مستعار؟ لأني لا اجد له كتابات حديثة.

    ردحذف
  4. وبعيدا عن النشر العام، كنت قد كتبت رسالة الى الاخ العزاوي تعليقا على قوله في آخر مقالاته عن حلبجة مايلي:

    (أيها الأخوة القراء الأفاضل حفظكم الله، أريدُ أن أوضح شيء هاماً جداً، أنني أحاول أن أظهرَ الحقائق الخافية والتي لم يتكلم عنها أحد منذُ 9/4/2003 والى حد اليوم)

    كتبت له في رسالة خاصة اقول له فيها : هذا ليس قولا دقيقا حيث تحدث الكثيرون وكتبوا عن قضية حلبجة واشاروا الى تقرير بليترو كثيرا. وأذكر أن اول من كتب باهتمام عن القضية هو (محمد العبيدي) ولا ادري اذا كان هذا اسما مستعارا أو حقيقيا ولكنها كانت اول مقالة وافية بعد 2003 وقد نشرت في مواقع كثيرة. ويمكنك الاطلاع عليها هنا

    http://groups.yahoo.com/group/kerkuk/message/3176
    ++
    إن مافعله الأخ العزاوي مهم ايضا مع اضافاته الجديدة ولكن ينبغي الا نبخس الآخرين جهودهم، والبحث يتكامل بتراكم جهود الجميع. يعني لو جئت الآن للكتابة عن حلبجة ، فلن انسى أن اضيف مقالات العزاوي لأن اي بحث بدونها لن يكون كاملا.

    ردحذف