Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/7‏/2011

قل يا أيها الكارهون !

ملاحظة: ربما نختلف او نتفق سياسيا مع الكاتب صالح الحمداني ولكنه صاحب قلم رشيق وفكر نابه وسرعة تشخيص وعبارة مختصرة مفيدة.

بقلم: صالح الحمداني

السيد نوري المالكي يكره الدكتور أياد علاوي ، والدكتور أياد علاوي يكره السيد نوري المالكي ، ويتوسط بينهما سماحة السيد مقتدى الصدر الذي يكره الأثنين ، وهما يكرهانه : وقد قتلا – منفردين – الكثير من رجاله  .. رغم ذلك فهو يطرح مبادرة يراد لها أن تندمج مع مبادراتي : الرئيس جلال الطالباني الذي يكره الثلاثة مجتمعين .. ويقال أنه يحب الدكتور أحمد الجلبي ، والرئيس مسعود البارزاني الذي يكره الجميع .. ويقال أنه يحب الدكتور أياد علاوي ، الذي لا يطيق ( الوسيط الدائم ) الدكتور ابراهيم الاشيقر الجعفري ، الذي يكره الدكتور عادل عبد المهدي الذي لا يعرف لماذا يجتمع جميع الأسلاميين والعلمانيين على كراهيته .. برغم أن ( الأخوة الكورد ) يحبونه ، ويكرهون الدكتور صالح المطلك الذي يكرههم ، ويكره هيئة المسائلة والعدالة ، التي تكره كل البعثيين السنة ، و( بعض ) البعثيين الشيعة ، ممن يؤمنون بأن : من يأخذ أمي ، يصبح زوج أمي ، وليس عمي !.

لا أعبد ما تعبدون ..

**

وشكرا للأخ شاكر الفلاحي الذي نبهني الى هذه المقالة.

هناك 4 تعليقات:

  1. نعم لا اعبد ما تعبدون، لأنكم ايها العملاء تعبدون واشنطن وطهران وقم، ونحن نعبد الواحد الأحد، قبلتنا بيت الله الحرام، وقبلتكم مواخير الرذيلة والجحور العفنة.

    ردحذف
  2. فارس النور10 يوليو 2011 9:13 م

    أقول لكل مسؤول عراقي

    "ألم تعلم بإن الله يرى"

    والسلام عليكم.

    ردحذف
  3. اما حتة مقال حكاية..اشعر كانه ينطق بالسخرية..
    حسيت اني عايزة اضحك و انا باقراه بس حيبقى ضحك كالبكا

    ردحذف
  4. لكن جهنم تعشقهم جميعا ..

    ردحذف