Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

24‏/6‏/2016

فاصل خيري: هدية غار عشتار لكل الباحثين عن عمل

غارعشتار
تهديها لكم: عشتار العراقية
وهنيالك يافاعل الخير.
وقعت لكم اليوم على رابط فيه كنز. وهو هدية مجانية لكل من يبحث عن عمل ، تسلية، سد فراغ، ولكن بشرط ألا يكون صائما، لأنه بالتأكيد سيفطر من كثر الغيظ وشد الشعر واطلاق الشتائم.
ماذا في ظنكم: أكثر الأعمال ربحا في هذا العصر؟ قولوا ماشئتم، فلن تصلوا الى الحقيقة.
أكثر الأعمال ربحا هو العمل الذي يحسن الصورة ويلمعها ويشهرها في غابة هذا العالم المتكالب على النفوذ والهيمنة وايصال اصحاب المصالح الى السياسيين المتنفذين. والهدف تحقيق مصالح سياسية على الأكثر ولكن كما سترون هناك مجالات متعددة من المصالح : المالية والسياحية والاقتصادية الخ.
تعثرت وأنا أركض وراء مشاريع مستقبل العراق ، بقائمة نشرتها هيئة امريكية - وامريكا لديها شىء واحد يشفع لها كل عيوبها اسمه (الشفافية) - عن الدول والجماعات والشركات والهيئات التي (استعانت بصديق ) من أجل تحسين صورتها وإسماع صوتها المنمق الجميل الى العالم. والصديق هو شركات وأفراد اللوبي (جماعات الضغط) لدى صناع السياسة الأمريكان. انظروا المبالغ التي صرفت في خلال 3 سنوات (2011-2013) فقط وانظروا الدول (اكثر الكيانات استعانة بصديق هي إسرائيل) وانظروا عدد (الأصدقاء) اي شركات اللوبي. يارب السموات!!
الآن .. المطلوب ممن يريد تسلية وقت فراغه أن يعمل دراسة أولية تشمل :
1- أهم شركات اللوبي (الاكثر استعانة بها من دول مختلفة)
2- أكثر الدول (بالتدريج) استعانة بهذه الشركات.
3- اكبر المبالغ المدفوعة وممن ولمن؟
4- لماذا استعانت هذه الحكومات او الجهات بجماعات الضغط؟ ماهي مشكلتها محليا  او دوليا؟

 هذه القائمة ستتيح لنا أن نفهم أن صعود نجم جهة او جماعة على المسرح العالمي، ليس لأن لديها الحق أو الشعبية او الجاذبية او أنها الأصلح، وإنما لأنها استعانت بالصديق أو حتى العدو (الأكثر قدرة) على صناعة نجم  يصعد على هذا المسرح.
هذا كاريكاتير يشرح بشكل دقيق موقع شركات اللوبي في الدوائر السياسية الأمريكية:

 في الرسم على الجهة اليسرى: حسب القانون الأمريكي (غير شرعي وحرام) ان يعطي صاحب المصالح الخاصة رشوة للسياسي. في الرسم على الجهة اليمنى (شرعي وحلال) أن يأخذ سمسار الضغط المال من صاحب المصلحة بيد ويعطيه بيده الأخرى الى السياسي. يعني (رشوة بواسطة وسيط) وحين نفكر في الأمر نرى أن المسألة كلها هي تشجيع قيام شركات سمسرة تتربح من الطرفين في عالم تحكمه الرأسمالية ، وكذلك تضمن الحكومة الامريكية استقطاع نسبة لها (عبر تسجيل استمارات توكيل شركات اللوبي وتفصيل المبالغ المستلمة والمسلمة) بمعنى (تقنين الرشوة).

(القائمة المفصلة بالأسماء والتواريخ والمبالغ هنا)

 ولا تنسوا أن تبعثوا نسخة من دراساتكم حول هذا الموضوع الى (غار عشتار) وإلا.. فسوف يقابلكم بالنيابة عني (صديق) ..
++
أنظر الى د. ماكس النائم  على باب الغار، ويبادلني النظرات بعين الريبة.. حسنا كنت حتى الآن أحسن (صديق) ولكن .. أفكر مع نفسي.. ماذا لو عرضتك في السوق وبثمنك استعنت بـ(صديق) من واشنطن .. يحسن صورة (الغار) ويعيد نشر المقالات ويقيم لنا المؤتمرات وحلقات الدراسة والابحاث  ويدعو اليها السياسيين  والجنرالات والمغفلين المتقاعدين... ماكس .. يرفع أذنيه منتبها ، يتلفت حوله، يرى أن كل شىء كما كان.. يعود الى غفوته.

هناك تعليق واحد:

  1. القائمة لا تظهر عندي بشكل جيد. ولكن يبدو الآن أن النضال واستحقاقات القيادة أصبحت تتم عن طريق شركات العلاقات العامة. وتصرف لذلك بلايين الدولارات للدعاية من خلال عقود استشارية لتلميع صورة هذا الشخص أو ذاك، أو ترويج سياسة معينة. والملفت للنظر أن هذه الحملات لا تستهدف إبراز هذه الشخصيات لدى شعوبها، ولكن لدى أسيادها. كما أن هذه الأموال تصب في بلدان الأسياد.

    العملية هي ترويج لبضائع فاسدة عند غير مستهلكيها. ويجري لاحقا إعادة تصديرها عنوة لمستهلكيها بعد تغليفها بعناية.

    ردحذف