Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/4‏/2016

لافرط ولا إفراط في شرح مخلوق التكنوقراط

غارعشتار
لا أعتقد أن هناك كلمة ينهض وينام عليها الفرد العراقي هذه الأيام مثل كلمة (تكنوقراط) حتى يقال أن الأمهات بدأن يخوفن أطفالهن "تصير عاقل لو يجيك التكنوقراط بالليل؟" حتى أصبح الصغار يرونه في كوابيسهم بشكل وحش بعينين حمراوين ومخالب تقطر دما.
وهذا كان سببا في أن أبحث عن ملامح وهيئة وصفات هذا المخلوق المنتظر الذي يرى فيه العراقيون الآن منقذا من كل  المهالك وبعضهم تعرفونهم يرونه سفاحا سوف يبتلع الجميع لاعقا لسانه التكنوقراطي بعد وجبة دسمة.
رحت أفتح القواميس. ويبستر وكامبردج يعرفان التكنوقراط على أنه "خبير في العلم أو السياسة ويمتلك سلطة في مجاله" ولأن التفسير لا يشي بصورة كاملة، فقد استجمعت واستدعيت أفكاري ومخيلتي والتراث المتراكم لأرسم لكم صورة التكنوقراط، حتى لايقع العراقي مرة أخرى ضحية ملعوب سياسي. بعد هذه التوصيفات، أول ما تشوفون تكنوقراط تعرفوه.

صفات ومؤهلات مخلوق التكنوقراط:
1- لازم يكون لابس قاط (بدلة رسمية) وحامل حقيبة (والحقيبة تعني انه عالم وخبير ولديه ملفات)
للتوضيح أكثر انظروا لابس البدلة هذا:
هل يمكن أن يكون تكنوقراط؟ لا يغشك منظر البدلة عزيزي العراقي، هذا لايمكن ان يكون المخلوق موضوع البحث. اسألني ليش؟
لأنه يحمل كيسا من البلاستيك بدلا من حقيبة ملفات محترمة. هل يمكن لتكنوقراط أصلي أن يحمل ملفاته الثمينة في كيس بلاستيك؟
التكنوقراط المطلوب هو شبيه بالصورة التالية:
وهذا يقودنا الى النقطة الثانية:
2- انظر عزيزي القارىء هذه الصورة ودقق فيها وقارنها بصورة التكنوقراط الأصلي أعلاه:
صحيح أن الرجل هنا يلبس بدلة وقبعة وصحيح كان في وقت من الأوقات عمدة اوريغون في الولايات المتحدة، ولكن هل هو تكنوقراط حقيقي؟ طبعا لا ..إسألني ليش؟؟
المخلوق المقصود لايمكن ابدا ومطلقا وبالطلاق أن يركب دراجة هوائية أو تراه ماشيا على ساقيه في الشارع. النوع الثجيل المطلوب ليدير العراق هو الذي لاتراه إلا هابطا او راكبا او صاعدا سيارة ليموزين فخمة. اسألني ليش؟؟؟
لأن هذا يدل على أنه شبعان خبرة واشتغل بالتكنو هواية في كل بلدان العالم ومن حصيلة جهوده الجبارة هذه استطاع شراء سيارة أحدث موديل أو اسطول سيارات. لايمكن أن يكون اي تكنوقراط فقير وحافي وماشي على رجليه.

نعم، هذا أقرب لشكل التكنوقراط المنشود ولو يتوجب علينا أولا ان نعرف نوع وموديل السيارة حتى نستطيع أن نحكم على كفاءته. وإذا كنتم تريدون رأيي سأقول لكم "لابأس .. ولكنه تكنو نص ردن" اسألوني ليش ؟؟؟؟
لأنه بلا قبعة. والقبعة مهمة جدا في تعريف مخلوق التكنوقراط.. يعني أنه حصل على علمه وشهاداته وجنسيته الثانية او العاشرة من بلاد برة، فالقبعة (تريد مارك) خاصة بهاي الشغلة.
ويحضرني بهذه المناسبة استعداد المعممين اللاطمين الحاكمين الآن لرمي العمامة على الرف، وانتزاع القبعة من المشجب ونفضها من التراب وارتدائها (هل يذكركم هذا بالسيد جيمي؟)
 حيث أعلن الجميع من الصدر الى بدر أن لديهم (تكنوقراط) صالحون للحكومة الجديدة.. طيب هاتوا تكنوقراطكم إن كنتم صادقين!!
هذا كل مالدي الآن مما ألهمني به الله في تبسيط مخبر ومظهر التكنوقراط والله أعلم. وإذا كان لديكم أية مؤهلات أخرى أغفلتها سهوا ولهوا، فأرجو ان تدلو بدلوكم بشرط أن يكون مملوءا ماء قراحا مرطبا، لأن الجو حار خانق في هذه اللحظة.

هناك تعليق واحد:

  1. هناك نظرية اقتصادية قديمة تسمى مبدأ غريشام. وهي مبينة على أن العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة من السوق. فلو كان هناك عملة من الذهب وعملة من النحاس لهما بقوة النظام نفس القيمة الاسمية، فإن الناس سوف تستخدم العملة السيئة في تعاملها وتخبىء العملة الجيدة أو تذيبها وتبيعها معدنا. وتدريجيا تختفي العملة الجيدة من التداول في السوق.

    فنحن عندما لا نفرق بين التبر والتراب ولا بين الخبيث والطيب، ينتشر الخبيث وتسيطر الأشرار. فنحن اليوم نعيش في زمن الملالي الأشرار والتطبير والهريس وزمن التبنوخراط والعملاء والسارقين. يقول المتنبي رحمه الله:

    ودَهْـــرٌ ناسُــهُ نــاسٌ صِغــارٌ ... وَإنْ كــانَتْ لهــم جُــثَثٌ ضِخـامُ
    ولو لَمْ يعلُ إلّا ذو محلٍ ... تعالى الجيشُ وانحطَّ القَتــامُ
    ومــا أنــا مِنْهُــمُ بـالعَيْشِ فيهِـم ... ولكــنْ مَعْــدِنُ الــذَّهَبِ الرَّغــامُ

    ونحن عندما لا نفرق بين النهيق والصهيل، يصبح كل أفاك أصيلا.

    ردحذف