Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/4‏/2016

ما الجديد في فضيحة رشى عقود النفط ؟

غارعشتار

في الواقع لا جديد. سألني صديق إذا كنت سأكتب أو أبحث عن هذه الفضيحة، وكان جوابي: لتكن هذه الفضيحة من نصيب قناة البغدادية التي كما يبدو فوجئت بوجود فاسدين يقبضون رشى من عقود الحكومة مع الشركات الأجنبية. وهذا هو جوهر الفساد في العالم وهو لب معظم قضايا الفساد التي بحثناها هنا في الغار منذ إطلاقه في 2008.
والفساد لا يشمل العراقيين فقط وإنما حتى أكبر رؤساء العالم (الحر) الذين يأتي اختيارهم وانتخابهم اصلا عبر (الباب الدوار) أي أن الرئيس ينتخب وله صلة بشركات الطاقة والسلاح. أو يسهل امور هذه الشركة او تلك أثناء رئاسته ثم حين يخرج الى الشارع ترد له الشركة الجميل بتعيينه في مجلس إدارتها. العالم كله قائم على الفساد والرشى. وقد جف قلمي وأنا أكتب لكم عن كل اشكال التربح والفساد وكأن لا أحد يرى ولا أحد يسمع. تناولت في ملف (الحرامية) مثلا أو (oil) أو (الكذابون) وملفات اخرى كل انواع الفاسدين كبيرهم وصغيرهم. من سمعتم به ومن لم تسمعوا به وربما لن تسمعوا به إلا هنا في الغار. الشهرستاني تناولت كذبه وتربحه منذ 2009  هنا وهنا وفي مقالات أخرى. ولهذا لا أصدق أن أي انسان يمكن ان يفاجأ بفضيحة جديدة.
في كل العالم وخاصة العالم الثالث، وحيث توجد مصادر الطاقة (النفط والغاز) تجد أن خارطة طريق الاستثمار لا تتجاوز التالي:
1- مسؤولون فاسدون
2- سماسرة يجعلون من أنفسهم جسورا  بين المسؤولين الفاسدين والشركات الكبيرة التي تريد نيل العقود. مهمة السماسرة عرض الرشى على المسؤولين لإسناد العقد (في حالة وجود مناقصات) على شركة محددة. السماسرة هم غالبا من نفس جنسية المسؤول الفاسد أو من الاقليم الذي تقع فيه الدولة المستهدفة، لأنه يفهم النفسيات أكثر ويستطيع التغلغل بشكل أفضل. السماسرة هؤلاء يكونون عادة بشكل شركات حقيقية او وهمية تزعم استطاعتها فتح المجال في البلاد المستهدفة للشركات الاستثمارية الأجنبية، وبعد احتلال العراق كثرت مثل هذه الشركات وتكاثرت مثل السرطان. من أمثلتها ايضا مايسمى (مجلس الاعمال العراقي - البريطاني) وأمثاله.
3- شركات أجنبية تتنافس فيما بينهما على من يدفع رشى اكبر لمسؤولي الحكومات النفطية للحصول على عقودها.

أعتقد أن هذا هو جزء من عالم  المال والشركات الكبرى التي تحكم العالم.
++
ومع هذا فالجديد الذي أستطيع أن اقدمه لكم في هذه القضية بالذات هو السؤال: 
1- لماذا تم الكشف عن هذه القضية الآن؟ وهل للكشف علاقة بالخربطة والخريط الذي يجري على باب المنطقة الخضراء؟
2- من سرب (وهذا أهم سؤال لم نجد اجابته حتى الان، ولو عرفنا لوصلنا للاجابة على سؤال1)) الوثائق ورسائل البريد الخاصة برئيس شركة يونااويل Unaoil، وهو ايراني الأصل؟
3- من قدم التسريب لصحف فيرفاكس (الاسترالية) وهافنجتون بوست بالذات (لاحظوا ان للاخيرة علاقات مع قطر).
++
وهناك اسئلة فرعية تنبع من الأسئلة اعلاه:
1- هل كان اعتصام وفض اعتصام مقتدى توقعا لهذا التسريب؟ هلهناك علاقة بالتسريب بين (سامي المعجون) ومقتدى الصدر ومجلس الأعمال العراقي البريطاني لصاحبته (إيما نيكسلون)؟ (هاجس عشتاري)
2- هل ايران هي التي سربت؟
3- هل شركة منافسة في استراليا هي التي سربت؟
4- ما دور قطر في هذا التسريب الذي طال ايضا شركات اماراتية؟
5- لاحظوا ان المدانين في التسريب هم جماعة حزب الدعوة غالبا.

هناك 9 تعليقات:

  1. من اهم اهداف التثقيف الجمعي بعدم مخالفة المرجع هي اهم وسيلة لعدم السؤال والبحث عن الفاسدين والمفسدين وكما سال احد الناس التابعين ايام زمن الاقطاع سال السيد عن سبب ارسال ابناء التابعين له للدراسة العليا فقال له انه ارسل ابنه كي يتعلم عنهم جميعا
    وهذا ما يحدث الان بعدم اشغال العقل والتفكر في ما يدور من سرقات علنية ومخفية
    وشكرا لعشتار التي كشفت ذلك من زمن

    ردحذف
  2. صح لسانك فالفساد يشمل حتى اكبر رؤساء ما يسمى بالعالم الحر، بل اجدني اميل الى انهم اس البلاء و الفساد في العالم اجمع. فالمفسدين المحليين في بلداننا تلاميذ نجباء في مدرستهم.
    بأنتظار مقالك بخصوص الاجابة على الاسئلة المثيرة للاهتمام
    تقبلي خالص تحياتي

    ردحذف
  3. شركة لايتون الأسترالية عصفت بها فضائح الرشى في العراق منذ مدة و للعلم هي الآن مشتراة من قبل شركة أخرى و لا يوجد أسم لايتون حاليا بل تعمل تحت أسم CPB . و كما قلت أنت نفسك قبل فترة عشتارتنا قبل مدة أنه من تتعارك الحرامية مع بعضها تطلع الخبايا كلها فلا أستغرب أن الشركات التي لم تشارك في أكل الكعكة تريد الآن أفسادها

    ردحذف
    الردود
    1. وقعت مؤخرا على (العلاقة النيوزنلندية) في حكاية (عركة الراشي والمرتشي). سوف اشير اليها في موضوع صغير.

      حذف
  4. سقط سهوا من التعليق السابق كلمة "عدم "ارسال ابناء التابعين للدراسة العليا وليس ارسال
    ولهذا اقتضى التصحيح
    وعذرا من الجميع

    ردحذف
  5. " هافنجتون بوست بالذات (لاحظوا ان للاخيرة علاقات مع قطر) " ؟؟؟؟؟

    ما هي طبيعة هذه "العلاقات"؟
    ألرابط الوحيد الذي وجدته، بعد التفتيش الدقيق، هو قيام الصحفية الأمريكية Shabina Khatri المقيمة هنا والمسؤولة عن موقع
    http://dohanews.co
    والتي تنشر فيها مراراً مواضيع حول الوضع في قطر من النوع الذي لا تتجاسر نشرها الصحف المحلية،
    الرابط بين الإثنين هو تخصيص الهفنكتون بوست حيز صغير لها للنشر فيه.
    http://www.huffingtonpost.com/shabina-s-khatri/
    ما عدا ذلك، لا أجد ما يبرر هذه "العلاقات"،
    وقد تكونين أعلم مني حول هذا الموضوع.

    ردحذف
  6. أخي د. عماد
    العلاقة هي أن صحيفة "هافينغتون بوست" دخلت في شراكة مع المدير العام السابق لقناة "الجزيرة" الفضائيّة القطرية، وضاح خنفر، لإطلاق النُسخة العربيّة. والذي احتفى بإصدار النسخة العربية هو عزمي بشارة المقيم في قطر أيضا وهو (إضافة الى رجال اعمال قطريين) من المساهمين والممولين لشركة (فضاءات ميديا) التي انطلق منها صحيفة (العربي الجديد) التي تصدر في لندن وتلفزيون (العربي).

    ردحذف
  7. أفحمتينا
    "هافينغتون بوست" باللغة العربية 7 أغسطس 2014
    https://www.alaraby.co.uk/medianews/2014/8/7/%D9%88%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A7--%D9%87%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%BA%D8%AA%D9%88%D9%86-%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

    رجال قطر يتحكمون فى «العربى الجديد» و«تليفزيون العربى» .. إمبراطورية عزمى بشارة الإعلامية كلفت الدوحة 30 مليار دولار فى أقل من 5 سنوات لتمكين الإسلام السياسى الجمعة، 16 أكتوبر 2015

    http://www.youm7.com/story/2015/10/16/رجال-قطر-يتحكمون-فى-«العربى-الجديد»-و«تليفزيون-العربى»--إمبر/2391199#

    ردحذف