Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/2‏/2016

السيد القائد يتفقد اللوكيشن!!

غارعشتار
اللوكيشن location يعني بلغة السينمائيين: موقع التصوير.  وعادة يذهب المخرج والمصور الى المكان المقترح ويدرسان زواياه ومخارجه وظلاله الخ. قبل البدء في العمل.
وهكذا في مساء الأربعاء قبل  بدء التصوير يوم الجمعة المنشود (26 شباط 2016) بيومين، ذهب السيد القائد الى اللوكيشن مع المصور  لينظر إمكانياته ويلتقط صورا تذكارية. إقرأ الخبر الصادر من مكتبه الخاص:
في مساء هذا اليوم الاربعاء الخامس عشر من شهر جمادى الاولى ١٤٣٧ الموافق للرابع والعشرين من شهر شباط ٢٠١٦ اضاءت سماء ساحة التحرير في وسط العاصمة الحبيبة بغداد بتفقدها من قبل سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر ( رعاه الله )  ولينجلي ليل الوطن الطويل التي تزداد حلكته يوماً بعد يوم ليلوح في الافق اشراقة  امل موعدها صباح يوم الجمعة القادم حيث الموعد مع التظاهرة المليونية الداعمة للاصلاح الملبية  لتطلعات شعب مظلوم ليرسم غداً مشرقاً يصنعه رجاله المخلصون  المحبون  لوطنهم.
وأرفق الموقع في الرابط أعلاه عدة صور من عينة الصورة هذه ولكن من كل جهات سماحته اليمنى واليسرى والشمالية والجنوبية، مما يعني انه تفقد اللوكيشن تفقدا أكيدا وموثوقا وراسخا. ثم عاد الى بيته ليحفظ دوره في السيناريو جيدا، وأشهد الله أنه كان جيدا ومجيدا وقد طعم كلمته بالهزار بين حين وآخر وقاد الجماهير بالهتافات وأجملها (ماكو فرق كلهم شلع) لكن عندي ملاحظة بسيطة. السيد القائد عنده كاريزما حلوة ، وهو أوسم من بقية العملاء، وبالتأكيد أصغر سنا، ولكن يحتاج الى تقليل الوجبات الثقيلة، وتخفيض الكرش، إلا إذا كان مازال محتارا في أن يقلد في القدوة : صدام حسين الذي يتطلع مقتدة أن يكون شبيها به بأي شكل حتى لو باستعارة ألقابه، أم حسن نصر الله الذي يقترب منه في ملامح الوجه وفي العقيدة.
ولكن ما يحيرني أنا هو مسألة التفقد هذه!! ينبغي دراستها نفسيا واجتماعيا وعقائديا واستراتيجيا.

هناك 7 تعليقات:

  1. اذا مقتدى وسيم فالحمدلله على نعمة البصر ههههه

    ردحذف
    الردود
    1. صحيح أنا البصر عندي شيش بيش، ولكن إذا انت فهمت من الجملة (أوسم من بقية العملاء) انه وسيم فالحمد لله على نعمة المفهومية.

      حذف
  2. تقديس صدام و كراهيه الربيع العربي قاسم مشترك بين البعثيين المعتقين والدواعش الحاقدين
    ارجو تخفيف من غلواء العاطفه الانثويه في الحب والكراهيه ورغم ذلك القراءه في الغار مشوقه ومثيره غالبآ
    دمتم بصحه وعافيه وسامحونا على النقد ان كان جارح

    ردحذف
    الردود
    1. عيوني سلطان.. شجاب سيرة الربيع العربي؟ هسة مداتشوف السيد القائد متدثر بالعباءة والعمامة ضد الرياح والامطار ورذاذ الحاقدين؟ ورايح يشوف اللوكيشن في ليل بهيم، يعني ماكو لا الدنيا ربيع ولا الجو بديع، إلا طلعته البهية وأنواره السخية، كما قال بيان مكتبه الخاص (أضاءت سماء ساحة التحرير ....) وهل وصف البعثيون المعتقون والدواعش الحاقدون صدام يوما بهذه الأوصاف الإلهية؟ صحيح أذكر أن البعض في عهد صدام قال أن له (99 اسما) ولكن اكيد هذا البعض هو اللي يشتغل الان في مكتب سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد رعاه الله.

      حذف
  3. عشتارتنا أشو دا أشم ريحة تهكم على السيد القائد في مقالك هذا . غير القائد دائما يتفقد ساحة المعركة ليقرر بنفسه الاستراتيجيات و الخطط و كيف يدار الميدان و من أين تؤكل كتف الأعداء . يعني السيد القائد يروح يقبع بإيران يتدارس خطط تدمير العراق تحجون عليه. يكعد في بيته يلم الخمس و يوجه الميليشيات تلوموه. يروح يتفقد القطعان تشروه على الحبل . دشوفيه شلون واكف مثل الصقر الذي أخاف جميع الفئران و القطط حتى بدت الساحة خالية من كل مخلوق و هذه هي واحدة من صفات القائد المهاب . الغريب هو أن كل هؤلاء هم من يتظاهر في سبيل العراق لعد منو هو سبب الخراب في البلد

    ردحذف
    الردود
    1. معك حق.. السيد القائد احتار معنا مثل حيرة جحا في القصة القديمة حين احتار مع الناس يركب الحمار لو يمشي يم الحمار لو يشيل الحمار على ظهره؟

      حذف
  4. الله يفتح عليكم وينور طريقكم ويعجبني اسلوبكم الرائع في وضع النقاط على الحروف خاصة بطريقة التهكم الجميل على الاحداث التي يصنعها قادة العراق المحتل "البهلوانيون الجدد" الذين يسطرون في كل يوم "مفخرة جديدة " ترقى الى الماساة العراقية وتضيف لها الما وحزنا عميقا

    ردحذف