Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

1‏/1‏/2016

سنة جديدة سعيدة

غارعشتار


لا يمكن ان نخطو خطوة واحدة على أعتاب 2016 دون أن نستذكر صعود القائد صدام حسين في يوم يؤرخ عام يمضي وعام يقبل. وكأن تلك اللحظة الخالدة التي يتوقف عندها الزمن ريثما تصعد الروح الى سموات جديدة، كانت مؤشرا على ميلاد جديد. نودع صدام حسين عند انتهاء عام ونستقبله مع العام الجديد.
كل عام وانتم بخير.

هناك 9 تعليقات:

  1. يا مـَنْ خـَطـَوتَ بـِسَاح ِ الموت ِ مُـبْـتـَسـِمَـاً
    كـأنَّ وجــهـَــكَ أعــطــى مــوتــَـكَ الـوَهـَـجَــا
    هـا قـد نـَـثـَـرتَ بأركــان ِ المَـكـَـان ِ سَـنـَـــــا
    فـكــنــتَ فـجــراً بـقــلـب ِ الـلـيـل ِ قـد وَلـَجـَــا
    في حـضرة ِ الـمـوت ِ يـهـتـَزُّ الورى هـلـعــاً
    وأنــتَ كالـرمــح ِ لـم نـَـلـمَـحْ بــهِ عـِـوَجـَــا
    ***************************
    رحمك الله ياشهيد الاضحى... يا شهيد الحق.... يا شهيد الامة
    يا من تجسدت فيك كل معاني البطولة من قوة وهيبة وشجاعة وعنفوان
    يا من علوت بهامتك حتى لامست ذروة المجد
    يامن افرحت قلوب محبيك و اغضت قلوب اعدائك حيا و راحلا ( فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ )
    احببناك قائدا و احببناك اكثر شهيدا خالدا
    لك كل المحبة و الاحترام ولن ننساك ما حيينا من صالح دعائنا

    وكل عام يا عشتار انت ومن تحبين بخير

    ردحذف
  2. صدام المجيد رحمه الله يقتدي برسول الله محمد صل الله عليه وسلم فله في كل عام لقاءان مع احبابه في مناسبتين ملؤهما الفرح والحب
    لقاؤه الاول في عيد الاضحى المبارك والثاني يولد مع ولادة السيد المسيح عليه السلام
    عاش صدام حسين رحمه الله مع اصحابه في حياته وعاشوا معه وعايشوه سواءا في فرحه او ترحه وكثير منهم قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا
    والان جاء دور احبته الذين لم يروه من قبل والذين اشتاق لهم ويشتاقون له وهؤلاء لن يبدلوا تبديلا باذن الله بسبب انهم راوه وهو يقول كلمة التوحيد ويمجد امته والعراق وفلسطين وهو يودع هذه الدنيا الفانيةولم يروا فيه الا بطلا متفردا في وقفته التاريخية المجيدة
    تحية لروحه الطاهرة ولوقفته البطولية التي جعلت من صدام صورة خالدة وموقف خالد احبه من كان يعارضه قبل ان يؤكد حبه من عايشه وصاحبه
    وسلام ورحمة لكل شهداء الامة والعراق وفلسطين وجعل الله الجنة مثواهم واسكنهم الفردوس الاعلى
    وكل عام وانتم ترفلون بثياب العز والشهادة

    ردحذف
  3. الأخ علي أرسل هذا التعليق ومعه صورة:
    قرأت توا موضوعك حول ذكرى استشهاد القائد رحمه الله ، وددت التعليق فعجزت وارتأيت ان ارسل لك صورة معبرة ربما تنوب عن كل الكلمات
    صدام حسين

    ردحذف
  4. عشت مجاهدا سيدي ومت شهيدا. ووقفت والموت وجها لوجه فما فزعت ولا جزعت. كانت حياتك كلها من أجل العراق وفلسطين والأمة العربية، وكذلك كان استشهادك.

    كل عام وأنت بخير أيها الرمز العظيم الذي سيبقى ما بقيت الأرض دليلا خالدا على البطولة والفداء. الحمد لله الذي ختم حياتك بهذا الموقف المشرف الذي لخص كل حياتك ونضالك، حين ثبت فأثبت أن النظرية عندك هي التطبيق العملي للمبادئ العالية التي آمنت بها.

    هنيئا لك المجد. وهنيئا للمجد بك. وأمة أنت منها لن تموت أبدا وستنهض يوما على إثرك ونهجك، فقد كتب الله لك الخلود.

    كل عام وإنت أختي عشتار بخير وعز وجميع الأحبة والأصدقاء في هذا الموقع المشرف.

    ردحذف
  5. قلّه هم الرجال اللذين تجاوزوا محنة الموت بهذه الصلابه والرقّي { التي مر بها شهيد الأضحى } وكأنه أراد بذلك أن يكون قدوه لمن بعده

    ردحذف
  6. قرأت كتاباً جديداً مهماً عن محاكمة الرئيس صدام اسمه "محاكمة صدام حسين - غزو العراق وبداية الربيع الصهيوني للعرب" للدكتور عبد الحق العاني ووجدته منصفاً ومليئاَ بمعلومات مهمة عن المحاكمة وعن المؤامرة على الوطن والأمة. أنصح بقراءته.

    ردحذف
  7. رحمه الله وغفرالله له،،كان في كل خطاب او كلمه يركز على الرجوله لانه يعرف اخوة يوسف وعمالتهم وخياناتهم وان الرجال لا تخون وان خان فهو من أشباه الرجال،وكما اثبت واقعنا بعد احتلال بغداد العروبه وليس سقوطها لانها لا ولن تسقط بغداد عرين الأسود ان اخوة صدام(القاده العرب) ذهبوا الى مزبلة التاريخ وبقية ذكراه وذكره في كتب التاريخ العربي المشرف،،،سلام

    ردحذف
  8. شتان بين القائد صدام حسين المجيد الذي دافع عن الأمة العربية ضد العدو الفارسي و بين بشار "الأسد" الإرهابي الذي سلم وطنه للفرس و الروس.

    ردحذف
  9. بمناسبة عيد الجيش العراقي البطل، أهنئك سيدي وكل أبطال القادسية الصناديد قادة وجنودا. وفي هذا اليوم نستذكر بطولات هذا الجيش العظيم وبسالته في سوح الوغى دفاعا عن العراق العظيم والأمة العربية المجيدة. وأسأل الله المغفرة للشهداء والمتوفين من أبطاله والعافية لمن هو حي. لكم جميعا المجد والخلود، والخزي والعار للخونة والعملاء.

    ردحذف