Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/12‏/2015

ماهي "الحرب على الإرهاب" وكيف نتصدى لها؟- 2

غارعشتار
الحلقة الأولى
بقلم: مارلين فوت داوني
ترجمة: عشتار العراقية

بعد 9 شهور في مقالة تالية في مجلة فورين بوليسي، وثقت دكنسون دور قطر الأكثر خطورة حيث قالت ان نظام قطر "ضخ عشرات الملايين من الدولارات لدعم المتمردين السوريين والسلفيين المتطرفين ..."
النظام القطري استخدم طريقة اخرى: ضخ المال الحكومي لبناء جيوش بالوكالة من خلال وسطاء. ولأنه لم يكن هناك ثوار معروفون حين بدأت الانتفاضة السورية، فقد دعمت قطر رجال اعمال ومهاجرين  سوريين في قطر ممن وعدوا انهم يستطيعون حشد مقاتلين واسلحة. ونعرف ان حكومة قطر استخدمت  في سوريا نفس الخطة التي اتبعتها في تمويل جيوش وكالة مع" ثوار طالبان والاسلاميين الصوماليين والمتمردين السودانيين" "ونفس الشبكة القطرية كانت قد لعبت دورا رئيسيا في زعزعة كل بقعة فيها صراع في المنطقة وفي تسريع نمو الفصائل الراديكالية والجهادية. ليبيا ممزقة في حرب بين ميليشيات ممولة بالوكالة، ومعارضة سوريا وقعت تحت طائلة الحروب الداخلية واجتياح المتطرفين.."
تطبيق "الحل الليبي" في سوريا
تقتبس دكنسون من اندياس كريج وهو مستشار للقوات المسلحة القطرية ، واصفا مافعلته امارة  قطر ومازالت تفعله بالنسبة لليبيا، وماتكرره في سوريا بنفس النتائج:
"اول اختبار ميداني لسلسلة وكلاء قطر كان في ليبيا (في 2011) حيث كان هناك اجماع اقليمي عريض - اضافة الى دعم امريكي للاطاحة بالقائد حينذاك معمر القذافي. اشتركت قطر مع الامارات  في الضربات الجوية الغربية ضد النظام . ولكن الدوحة ايضا ارادت المساعدة في بناء قدرة المتمردين على الارض"

قطر كان لديها مهمة تقوم بها . يقول كريج "كان عليهم حرفيا ان يستشيروا دفتر العناوين ويتساءلوا "من نعرف في ليبيا؟" وهكذا نسقوا العملية في ليبيا" صفت الدوحة طابورا من رجال الاعمال، الاصدقاء القدماء من الاخوان المسلمين، والمنشقين الموالين ايديولوجيا، مع حوافز من عشرات الملايين من الدولارات و 20 الف طن من الاسلحة، وبعد اشهر من الحرب، استولى المتمردون على طرابلس وقتل القذافي. ووجد وكلاء الدوحة انفسهم بين اقوى السماسرة السياسيين في ليبيا الجديدة. وبعد انتهاء ضربات الناتو بوقت طويل، استمرت المليشيات المدعومة من قطر في تلقي الدعم"

توقع الامبرياليون ان الاحتجاجات في سوريا سوف "تطيح بنظام الاسد سريعا" كما اطاحت الاحتجاجات الانظمة في تونس ومصر. وتقول دكنسون ولكن ذلك لم يحدث. "بحلول آب، كانت واشنطن تدعو الاسد للتنازل. ولم يمض وقت حتى بدأت قطر عملياتها السورية، على نمط المغامرة الليبية.
"ومثل الدعوة الى مناقصة، اصدرت الدوحة نداء للمقاولين للمساعدة بالاطاحة بالنظام"

هكذا فإن حكام قطر الصغار هم الذين اشعلوا في حقيقة الامر الصراع المسلح المدمر، مدعوما بمئات الملايين من الدولارات التي جمعها "متبرعون اغنياء" في الخليج من خلال الكويت، والتي ساعدت على اشعال حرب لمدة خمس سنوات قتلت اكثر من ربع مليون سوري وحولت نصف السكان الى لاجئين ودمرت مدنا كاملة. ولايلوح أمل في الافق.

التمهيد لظهور داعش بخلق صراع سني شيعي
بدأت الحكومة الامريكية تدخلها الرسمي العسكري المباشر ضد سوريا في ايلول 2014 بعد اجتياح مايسمى داعش وهو اختصار الدولة الاسلامية في العراق والشام.

كيف نشأت داعش؟
بدأت داعش في كيان يسمى (الدولة الاسلامية في العراق) وهي فرع من القاعدة في العراق، جماعة جهادية سنية يمولها النظام السعودي. كات اهداف القاعدة في العراق هي الحكومات التي يسيطر عليها الشيعة التي فرضها الامريكان بعد غزو  واحتلال العراق عام 2003
كانت الحكومات التي فرضتها الامبريالية الامركية في عراق مابعد 2003 موجهة لاشعال حرب سنية شيعية من البداية. بدأت في (اجتثاث البعث) من الوظائف الحكومية منذ اول حكومة لبول بريمر  وقد نتج عن هذه السياسة طرد حوالي 400 الف عضو في حزب البعث الذي كان يحكم بقيادة صدام حسين.
الكثير من اعضاء البعث كانوا من السنة ومثلهم كان معظم العاملين في الحكومة الذين وجدوا انفسهم فجأة محرومين من العمل في الحكومة او الجيش وهي الوظائف المتاحة في ذلك الوقت. وقد ولّد هذا، الشعور بالاحباط والمرارة ضد الاحتلال وحكوماته . وحزب البعث هو نفس حزب حكومة الاسد في سوريا وهو حزب قومي عربي تأسس لمقاومة الملكيات التي فرضها الاستعماريون بعد الحرب العالمية الاولى . .
إلا أن  البعث في سوريا كان يسيطر عليه الشيعة العلويون والبعث في العراق يسيطر عليه السنة.(في الواقع حزب البعث علماني ولم يؤسس على الطائفية، ومجرد مناداته بالقومية العربية كان يضعه على نقيض الأيدولوجية الأممية الاسلامية- ملاحظة عشتار)

تحويل التفرقة الى هجمات دموية
صاحب (اجتثاث البعث) موجة من الاغتيالات استهدفت المهنيين والمفكرين العراقيين واغلبهم من السنة. وتبع هذه الفظائع انتشار فرق الموت الشيعية بعد التفجير الغامض لجامع سامراء في شباط 2006 والذي لم تتبناه أي جماعة. وكانت موجة الاغتيالات وانشطة فرق الموت ضد السنة ترتبط بـ
1) ارسال الجيش الأمريكي لجيمس ستيل، وهو منظم فرق موت له تجربة واسعة في انشاء وتنظيم فرق الموت في السلفادور ضد انتفاضات العمال والفلاحين هناك في 1980
 جيمس ستيل
و 2) وصول الجنرال ديفد بترايوس قائدا في العراق.
(ملاحظة: نسيت الكاتبة دور نيغروبونتي)
وعلى مدى السنوات العديدة التالية، قامت فرق الموت المدعومة امريكيا من اختطاف وتعذيب واعدام عشرات الالوف من الرجال في بغداد وغيرها من المدن مما خلق جيوشا من الأرامل والايتام.

في احياء الطبقة العاملة التي حدثت فيها جرائم القتل هذه، لم يكن السكان قادرين على تنظيم جماعات الدفاع عن النفس على نطاق واسع لقهر فرق الموت هذه، بسبب حظر حكومة الاحتلال على المدنيين امتلاك سلاح (اعتقد انها غلطانة في هذا السبب لأن اسواق السلاح كانت منتشرة - عشتار). وكانت القوات الامريكية الخاصة تنفذ هجمات ليلية على المنازل. ومن يوجد لديه سلاح كان يعتقل الى أمد غير معين، او ما هو أسوأ. نتيجة لذلك وحسب صحيفة نيويورك تايمز في 18 كانون ثان 2015 "يذوي عشرات الالاف من رجال السنة في السجون (في بغداد) بدون العرض  على محكمة"
إن تشكيل فرق الموت هذه التي تستهدف السنة وبالتأكيد آخرين ايضا، جعل من المستحيل للعمال العراقيين تنظيم انفسهم حسب انتماءاتهم الدينية، ضد الاحتلال الامبريالي الامريكي حكوماته الموالية، وهذا هو بالضبط الغرض من فرق الموت. واضافة الى ذلك، فإن النشطاء الاكثر موهبة وخبرة والاعلى صوتا كانوا بالتأكيد الاهداف الاولى.
ورغم  العوائق الكثيرة فإن السنة العراقيين استطاعوا تنظيم احتجاج واسع ضد  فساد الحكومة ، طلبا للوظائف والخدمات واعتصموا في مخيمات بدءا من شتاء 2012 ولكن هذه الاحتجاجات قمعت بشدة وقد تبع ذلك سلسلة من تفجيرات السيارات المفخخة التي ضربت الاسواق الشعبية ونقاط الاجتماعات وقتلت الالاف من العراقيين من كل الاديان.

تعليق: تقع الكاتبة في نفس غلطة بقية المحللين الغربيين، وهم يلعبون على نفس وتر الاحتلال: تقسيم الشعب العراقي مذهبيا وعرقيا. وكأن الطبقة العاملة ينبغي ان تنظم نفسها حسب الديانة والمذاهب. لم نسمع بهذا من قبل في الأدبيات الماركسية التي تنتمي إليها الكاتبة.

الحلقة الثالثة هنا

هناك 9 تعليقات:

  1. العزيزة عشتار
    منذ بدأتِ بهذه السلسة وأنا أحاول ان أصيغ تعليقاً يعبر عن الفكرة التي في رأسي، لكنني للأسف لم أستطع.
    وللصدفة اليوم كنت أقرأ شيئاً لهنري ميللر يقول فيه:

    "يمكننا أن نحارب الشر، لكننا أمام الغباء لا نستطيع فعل شيء. لقد تقبّلت الحقيقة كما هي، ومهما كانت قاسية: البشر يميلون إلى التصرف بطريقة تجعل الحيوانات تشعر بالخجل. المثير للسخرية وللألم معاً هو أننا غالباً نتصرّف منطلقين - بشكل مُنحط - مما نسميه الدوافع العليا. الحيوان لا يبرر قتل ضحيته، أما الحيوان البشري فيذكر اسم الرب حين يذبح أخاه الإنسان. ينسى أن الرب لا يقف على جانبه، بل يقف إلى جانبه. "

    هل تستطيع الكاتبة أو انتِ أن تقولوا لنا ماذا نستطيع ان نفعل للغباء كي نتصدى بحق لما يسمونه الحرب على الإرهاب؟؟
    استيعاب هذا المصطلح تجاوزناه منذ فترة طويلة، أنا أتكلم عنا نحن المبتلين بالبحث عما وراء الخبر، المشكلة في التصدي نفسه.

    -----
    خارج السياق
    انصحك بقراءة ما يلي
    http://www.alhayat.com/Articles/8084377
    هنري ميللر: ماذا يحدث حين نبلغ الثمانين؟

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزتي افتراضية، بالنسبة للموضوع خارج السياق، شكرا لكني سوف أؤجل قراءته الى حين أبلغ الثمانين، بعد عمر طويل.

      حذف
  2. الحرب الحقيقية على الارهاب هو ان تقاطع الدول الراعية له.. والآن دعونا نتأمل حدثا مثيرا وقع هذا الأسبوع وهو فوز اليمين المتطرف الفرنسي (حزب ماري لاپون) بانتخابات مجالس البلديات.
    الان السؤال كيف فازت اليوم وهي التي فشلت من قبل في إقناع الشارع الفرنسي بانتخابها؟
    نعم... صحيح انه الارهاب....انها تفجيرات باريس.
    وان السؤال الجديد الذي يتبادر للأذهان اليوم... هل خدم الارهاب فعلا ماري لابان وحزبها اليميني المتطرف كي تفوز بالانتخابات؟ الجواب على هذا السؤال نجده في هذا الخبر الذي عمره اكثر من ثمانين عاماً، حيث ان حادث حريق في البرلمان الألماني في ٢٧ فبراير ١٩٣٣ قد سمح للنازيين ان يقضوا على منافسيهم الشيوعيين في البرلمان الألماني حينها وسمح لهم بإبادة اكثر من أربعة آلاف قيادي شيوعي في بضعة ايام ثم إحلال البرلمان في آذار وإعلان سيادة الحزب الواحد في ألمانيا (النازية تظهر في أوربا وبنفس الأساليب من جديد وهذه المرة ضد المسلمين)

    http://www.historyplace.com/worldwar2/riseofhitler/burns.htm

    ردحذف
  3. طبعا العمل التخريبي هذا كان من تدبير النازيين (گوبلز Göbbels) بالتحديد لعمل الدافع للازم للبدء بالانفراد بالسلطة... مشابه جداً لما حدث في باريس وحزبها اليميني قد استفاد منه

    ردحذف
    الردود
    1. نعم هذا مايسمى بالبيارق المزيفة. وقد كتبنا عنه كثيرا وله ملف عندنا.

      حذف
    2. صحيح... ولكن الهبرة اليوم السيطرة على مجالس بلدية في داخل فرنس باستخدام الارهاب وهذه نقلة نوعية في استراتيجية البيارق لتشمل السيطرة على صناعة القرار الداخلي والله يستر من نتائج هذا العمل...

      حذف
  4. Emirates Secretly Sends Colombian Mercenaries to Yemen Fight
    http://www.nytimes.com/2015/11/26/world/middleeast/emirates-secretly-sends-colombian-mercenaries-to-fight-in-yemen.html?_r=0

    ممكن ايضا يتم هذا في العراق

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزي .. كتبنا قبل 4 سنوات خبر ميليشيات كولومبيا في الامارات.انظر في هذا الرابط
      بلاكووتر في الإمارات
      أما امكانية أن يحدث في العراق؟ هل تهزل؟ إنه يحدث منذ أول أيام الإحتلال.

      حذف
  5. Meet the Frankenstein monster of Saudi Arabia and Qatar. Or as we know them, Isis

    http://www.independent.co.uk/voices/comment/too-late-the-sponsors-of-ideology-find-they-have-made-a-monster-9687723.html

    ردحذف