Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/10‏/2015

صدام حسين .. كنت على حق

غارعشتار
يوما بعد يوم، تتأكد مقولة "جرب غيري حتى تشوف خيري" .. وكان أول من شاف خيره هم  الذين عملوا على تنصيب غيره، ولكن لعنة الله على المكابرة.. تصوروا الآتي:
1- الكثير من هؤلاء مسح 35 سنة من تاريخ العراق ، فقد انتهى عندهم التاريخ في 1968 وانبعث ثانيا في 2003، فإذا أراد استعراض تاريخ العراق وقف الزمن لديه عند عبد الكريم قاسم.
2- في أحدى حلقات برنامجه على (البغدادية)، قال أنور الحمداني في معرض حث رئيس الوزراء على الاطلاع على حالة فقراء العراق "يعني رحت بيوتهم؟ فتحت الثلاجات؟" مستوحيا تراث صدام حسين دون أن يذكره او يترحم عليه، ولكن بالتأكيد الجمهور استدعى الصورة المعروفة الى ذهنه.
3- البعض يتعمد أن تكون بسملة مقالاته التي يترحم فيها على صدام حسين أن ينتقده ويوجه اللوم الشديد له وربما حتى اللعنات، قبل أن يقارن خيره بغيره . وسبب هذا هو الحفاظ على شعرة معاوية مع بقية رفاقه ممن ينتهج نهجه.
من هذا الصنف الأخير خالد حمزة  الحمداني الذي وصلتني مقالته عبر البريد وهي بعنوان (عذرا صدام جسين لقد كنت عل  حق (7): حسنا فعلت بحزب الدعوة لقد اثبتوا انهم مؤسسة فساد وعمالة) مما يعني ان هناك 6 مقالات اخرى بنفس الإعتذار ولكني لم أجد منها سوى رقم (1) والتي يكيل فيها البسملة اعلاه وهي (صدام حسين انت وانا وكل العراقيين متفقين انك اجرمت بحقنا ..لكن ..)
وهنا يأتي الاعتذار:
(كنت على حق في كثير من تصرفاتك ..الكثير من العراقيين الان يشاطروني الرأي لكن اعذرهم فهم لا يستطيعون ان يعترفوا بذلك فألاعتراف يحتاج الى شجاعة والشجاعة اصبحت عملة نادرة !!)

في واقع الأمر أن صدام حسين كان آخر الزعماء  الذين حكموا العراق الموحد القوي - هذا ما ستذكره كتب التاريخ - وبعده انفرط العقد وتفككت البلاد الى أشلاء، وكل شلو اختطفه ذئب وجرى به. سوف نحتاج الى 50 عاما على الأقل حتى يأتي رجل قوي، مستبد آخر، يولد من طين العراق، ولا يعرف وطنا غيره، يجمع الشتات ويعيد رتق ماتمزق وتوحيد ما تفكك.

هناك 39 تعليقًا:

  1. نعم
    نحتاج لأكثر من 50 سنة لكي يأتي الزمن بشخصية مثل الراحل صدام حسين
    50 سنة من التيه
    50 سنة من الفساد
    50 سنة من الغش والفشل في كل شي وأي شي
    وانا إذ أرى ما جرى لبلدي اتناسى مأساة فلسطين وما يمر بها اليوم......
    استوقفني صورة من اخبار الانتفاضة في فلسطين وإحدى الفتيات قد اهينت وتعرضت للضرب من قبل الصهاينة وتحتها التعليق الآتي ((‏أرجوكِ لا تستنجدي بنا، فتحرجينا ... نحن أضعف من أن نلبي نداء الرجال ! http://t.co/YZevjQN6cR))
    تذكرت الحديث المشهور للراحل صدام حسين شوكت تهتز الشوارب
    (( الله يافتحة الصدر ........إلى قوله 5 نكرات يقتلون شعبنا الفلسطيني ))
    نعم ايها الراحل الباقي في ذاكرة العراق القوي

    ردحذف
  2. الواقع ان صدام حسين لن تلده امرأة في زمننا هدا ما دام اصحاب العمائم الدين جاؤا من امريكا على ضهور الدبابة احياء لان ابناء المتعة لايرجى منهم خيرا وعلينا كأمة اسلامية سنية ان ننتضر يقوم العراق شامخا من صلب الرجال الدين يخرج من اصلابهم عددا من طينة صدام حسين رحمه الله

    ردحذف
  3. طغت العاطفة على المهنية في هذه التدوينة.

    ردحذف
  4. تحية طيبة للجميع ..
    صدام حسين ..بشر يخطيء ويصيب .. الرجل ( رحمه الله ) كان له أفعال خيرة كثيرة وكبيرة ... يشار له بالبنان لأجلها ... لكن هفواته كانت قاتله بالنسبة لمستقبل العراق ويجب أن ينتقد عليها ... أما الإبقاء على شعرة معاوية ...فأنا والحمد لله ابدأ بنقدي بالاقربون ولا افرق بين أحد ولا التفت إلى خلفيته الدينية أو القومية أو المذهبية ... ولكم أن تتأكدوا من مقالاتي في موقع كتابات ... فأنا انتقد من يستحق الانتقاد .
    خالد حمزة الحمداني

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا أخي خالد لمتابعتك وتعليقك. لاشك انك تمتاز بالشجاعة ولاتخشى في قول الحقيقة لومة لائم، ولكني كنت اتمنى ألا تكون مثل الاخرين في وجوب وضع (بسملة الانتقاد) قبل المديح. طبعا صدام له اخطاء كبيرة وقد اوضحناها في اكثر من مكان هنا، ولكن في معرض المقارنة بين من يعيش في الوطن ويموت فيه ويجتهد مابين الحياة والموت على ان يعمل شيئا (وقد عمل) وفي كل ظروف الحروب والحصار الخ .. عند المقارنة ترجح كفته. كنت افضل ان تبين محاسنه فقط، وحين تريد ان تكتب عن اخطائه ، اكتب ماتشاء. في الواقع أنا لا ارى ماهي الجرائم التي ارتكبها صدام (في حقنا) ولا ادري لمن تشير بالجمع هنا. لقد منع الاحزاب الدينية وكان هذا شيئا صحيحا، لقد اوقف العصابات الكردية عند حدها وانظر ماذا فعلوا بالعراق الان، لم يكن في عهده لصوصا ومرتشين يشار اليهم بالبنان ولا شركات وهمية ولا جرائم طائفية ولا شعب مقسم . اما الجرائم التي اتهم بها (مقابر جماعية - كيماوي الخ) فلم تثبت ابدا كما اوضحنا في ملفات كثيرة هنا، بل انه لم يحاكم عليها في محاكمة استمرت سنتين. ولو كان لديهم خيط دليل على اي شيء من هذا لحاكموه عليها. كانت التهمة الوحيدة التي اعدم بسببها هي توقيعه -بصفته رئيس جمهورية - على حكم اعدام خونة حاولوا اغتيال رئيس جمهورية وقائد عام للقوات المسلحة في زمن حرب وبتنسيق مع العدو الذي نحاربه (مع اني كنت ضد الحرب مع ايران واحتلال الكويت) . بالمناسبة إذا كنت تظن ان غزو الكويت هي الهفوات القاتلة لمستقبل العراق فأنت واهم. العراق يخططون لتدميره منذ سنوات كما يخططون لبقية الدول العربية بالكويت او بدون وقد اتضحت الخطة الآن لكل ذي عينين .
      تحياتي

      حذف
  5. اولا ..اتخاذ قرار ... القيام بحرب ... كان خطيئة صدام حسين ...بغض النظر عن أي حرب ... الحرب تبعاتها مدمرة على كل شيء .
    ثانيا .. التعامل مع أمريكا ... أمريكا تبحث عن مصالحها فقط .. كان المفروض منه ...إن يعطيها ماتريد ويأخذ منها ما ينفع العراق وشعبه بعيدا عن الشعارات القومية التي لم يجني منها العراق سوى الدمار
    خالد حمزة الحمداني.

    ردحذف
    الردود
    1. اخي خالد انت تتكلم بعموميات اقرب الى الشعارات. انا معك ان السلام اصعب من الحرب، والتسامح والمغفرة لايقدر عليها الا الاقوياء ولكن قرار الحرب سهل. وحتى على المستوى الفردي تجد ان الانسان الذي يكبح جماح غضبه امام من يستفزه هو اقوى نفسيا واكثر ثقة بنفسه من الذي يعميه الغضب فيرفع يده ليضرب. ولكن التاريخ الانساني منذ بدء الخليقة هو تاريخ صراعات وحروب ، واحيانا تفرض الحرب عليك، أو لأسباب سياسية واقتصادية وغيرها تضطر لاعلان الحرب.
      التعامل مع امريكا؟ لقد تعامل مع امريكا واستطاع ان يراوغ ويسوف دون تدميرها العراق وخلال فترة حكمه مع التعامل مع كل هذه الضغوط استطاع بناء نهضة علمية وصناعية وزراعية وثقافية وتعليمية وصحية. كانت هناك تشريعات في صالح المرأة وفي صالح الطفل، وكان العراق يوشك ان يخرج من العالم الثالث.
      امريكا لاتكتفي بأن تعطيها ماتريد : هي تريد كل شيء او لاشيء. وهذا مافعلته في العراق : دمرته على كل المستويات وقضت على كل نهضته من اجل أن تنهب موارده ثم تفتحه سوقا لشراء صناعاتها وزراعاتها وتقنياتها.

      حذف
    2. الاخ خالد: الا تتفق معي بأن تأويلك للاحداث يفتقر الى العمق؟ الحروب والدبلوماسية ليست قرارات شخصية أو آنية. صراع القوى في العالم اكثر تعقيدا من ان يتحكم به حاكم أو محكوم باعلان الحرب أو بالتملق والتزلف.
      صدام حسين شخصية محيرة وعسيرة على الفهم. تأريخه الشخصي محير. تأريخه السياسي محير. تفاصيل حياته الخاصة محيرة. وحتى موته كان محيرا. في بعض تصريحاته وكتاباته تجده غاية في الوعي والثقافة. واحيانا اخرى يبدوا سطحيا وساذجا. بعض مواقفه وقراراته تنم عن ثورية وشجاعة غير عادية لايضاهيها إلا شخصيات نادرة في التأريخ البشري. وفي مواقف وقرارات اخرى تجده رجعيا ومثيرا للشفقة. يتسامح مع الد اعدائه وكأنه نبي. ويقسوا على على آخرين لهفوات بسيطة قسوة الشياطين. يحارب ايران بعناد مبدأي حديدي. ثم يودع اسطوله الجوي لديهم امانة. شخص بذكاء صدام لايكمن خداعه من قبل صعلوك مثل حسين كامل. ورغم علمه بدناءة هذا الرجل فتح له ابواب المجد على مصراعيها, ثم اجهز عليه بلا رحمة بدقائق معدودة. تجد في الحلقة المقربة منه المتملق الاخرق, الغبي المتذاكي, والمثقف الواعي والثوري المخلص. وربما لشدة حيرة الناس في امر هذا الرجل شاع بين العراقيين مقولة انك لو صادف ان التقيت بصدام فنصيبك احد امرين: ذهبه او سيفه.
      لم يتمكن احد من قادة العالم العربي من بناء دولة متماسكة اداريا وعسكريا وامنيا واقتصاديا مثل دولة صدام حسين. ولم يمت احد منهم ميتته المشرفه. ولا اعتقد ان هناك شخصية في التاريخ المعاصر اثارت التساؤل والحيرة مثل شخصية صدام. قرأت لع وحوله الكثير. استمعت وشاهدت مئات الساعات من التسجيلات. ولم اتمكن من فهم هذا الرجل. ربما كان اكثر من شخص في جسد واحد. ربما كان مصابا بانفصام حاد وغير عادي في الشخصية. ولكنه باي حال من الاحوال كان انسانا متميزا لم ينل ما يستحقه من الدراسة والبحث.

      حذف
    3. أحسنت اخي في وصف صدام حسن ، ولكي لا اراه محيرا ا غامضا او متعدد الشخصيات. بل كان يمتلك صفات القائد والقيادة بكل الكاريزما والحسم والقسوة ولو على اقرب المقربين حين يتطلب الأمر ذلك والرحمة حين تأتي في محلها. اعتقد انه كان يتمتع بذكاء البدوي الفطري وقد استخدمه في التمييز بين العدو والصديق، وفي اتخاذ خطوات قد تبدو محيرة، ولكنها نابعة من حذر البدوي الذي يدفعه في الوقت المناسب للتقدم او التأخر. وفي نفس الوقت كان يقرأ كثيرا واعتقد انه استوعب تجارب زعماء التاريخ واستفاد منها. بالتأكيد كان شجاعا في كل مافعله حتى لحظة موته. ولكن مثل اي زعيم بمثل هذه الصفات لن تجد من ينصفه في حياته او بعد غيابه، فالناس ينقسمون نوعين أما المحبون له فيمجدونه تمجيدا كبيرا ولايجدون له خطيئة واحدة، والكارهون له فيخسفون به الارض ولايجدون حسنة واحدة له. ولكنه من نوع القادة الذين لايمكن نسيانهم، ولهذا سوف يذكره التاريخ كثيرا. وحياته كانت من نوع الدراما الاغريقية. أن يعاقب صهره بسبب الخيانة (لو تعرض واحد من الحكام العملاء الان لهذا الموقف لساعد صهره على الهرب الى أمريكا) ، ثم ان يقتل ولداه وحفيده وهو حي، ثم أن يصعد الى ربه في يوم العيد. بالتأكيد لم تكن حياته عادية.

      حذف
    4. صدام حسين ..ليس شخصية غريبة ... بالعكس هو واضح جدا ... وممكن التنبوء بتصرفاته ...فهو من بيئه فلاحية ... ابن قرية ... ممكن أن يستفز بسرعة ويتصرف بخطأ ..كما فعل بالكويت .. ويعاند دون اهتمام بالعواقب كما فعل بحربه مع إيران ... لكننا نحن العرب نبحث عن أي قائد ... لدينا أزمة قيادة ... فترانا نتشبث بأي شخصية عربية تتحدث عن القوة والنصر .. حتى وإن كان زائفا ذلك النصر ... لكن الرجل ..رحمه الله كان أفضل ما موجود ضمن أماني مجتمع شرقي يبحث عن منقذ أو قائد أو مهدي ..ينتشلنا من واقعنا المزري ..
      خالد حمزة الحمداني

      حذف
    5. سيظل صدام حسين قامة عالية تتقزم أمامها كل قامات الدجل والطائفية وأصحاب الهوى الفارسي. وسيظل بعبعا يوقظ كل الخونة وأشباه الرجال من نومهم ويقض مضاجعهم، ويسجر بالحقد قلوبهم على كل ما هو أصيل وجميل.

      وهناك دلالات على المتحيزين ضده وضد العروبة تخرج من فلتات اللسان. فهناك حرص على تبني موقف إيران من الحرب العراقية الإيرانية التي كان المعاند فيها إيران حتى تجرع شيطانهم خميني السم وأعلن وقف القتال. وتراهم يتحاشون أن يسموا العرب عربا، بل يسمونهم ب "شرقيين."

      وفي نظري أن شخصا كالمحمود الناصري الذي يهاجم صدام حسين بطريقة الشتم هو أقل خطرا ممن يخلط السم بالعسل ويتظاهر بالإنصاف. أنا أعتقد أن الجوانب التي يمدح بها هؤلاء صدام حسين هو لأغراض سياسية بحتة ضد خصومهم. فهم يقولون باختصار حتى هذا الذي دمر العراق ونكرهه كره الموت هو أفضل منكم. فآمل ألا ننخدع، فبسملتهم في الشتم هي عنوان ما في صدورهم.

      حذف
    6. رويدك يا ابن العروبة ... الرجل مات ( رحمه الله ) لا داعي لتأليهه ... إنه بشر مثلنا يخطيء ويصيب .. لك الحرية ان تمتدح محاسنة ولنا أن نحترم رأيك ..ودع الآخرين ينتقدوا أخطائه لكن يجب عليك ان تبادلهم الاحترام ...فهديء من
      روعك ..
      خالد حمزة الحمداني

      حذف
    7. ليس هناك من يقول أن صدام ليس من بني البشر. وليس في قاموس المؤمنين أن يؤلهوا أحدا غير الله، لا من الحيين ولا من الميتين. هذا الكلام من هو بنات أفكارك يا أستاذ خالد. وصدام حسين كأي قائد ارتكب أخطاء وبعضها قاتل. ولكن هناك فرقا كبيرا بين أن نصمه بالعمالة للأجنبي (كما ذكر المحمود) والإجرام والسطحية (كما ذكر الحمداني) وبين أن نقيمه كرجل نزيه ومناضل محب للعراق، اجتهد فأصاب هنا وأخطأ هناك. بنى العراق الحر المستقل، فتكالبت عليه قوى الشر من الداخل والخارج لإفشال مشروعه للنهوض بالعراق.


      سوف تثبت لي أنك منصف، لو وصفت مثلا السيستاني بأنه مجرم، أجرم بحق العراقيين. وهو الذي تعاون مع المحتل وأفتى بعدم قتاله. وأسعر ويسعر حربا طائفية في العراق لمصلحة إيران.

      لقد اثبتت أختي عشتار أن صبرها طويل وجميل علينا جميعا.

      ملاحظة: دعني أقول لك سرا. لا أحد منا كامل. لقد وجدت في الخمسة أسطر التي كتبتها أنت نحو خمسة أخطاء إملائية أو نحوية. وهذا يدل على أن كلامك كلام بشر ....

      كلمة "يخطيء" لم تكتب بشكل صحيح. والصحيح: "يخطىء".
      عبارة "تمتدح محاسنة" جعلت فيها الهاء تاء مربوطة. فالصحيح "تمتدح محاسنه".
      وجملة "دع الآخرين ينتقدوا أخطائه"، فيها خطآن، فالأول هو أن تقول "ينتقدون" وليس "ينتقدوا" لأنه فعل من الأفعال الخمسةلم يسبقه ناصب ولا جازم، فيرفع بثبوت النون. أما الخطأ الثاني "فأخطاء" هنا وقعت مفعولا به منصوبا، لذلك فالصحيح أن تكتب "أخطاءه" وليس "أخطائه".
      وكلمة "فهديء" أيضا كتبت خطأ، والصحيح أن تكتب "فهدئ".

      لو انشغل كل منا بأخطائه بدلا من أخطاء الآخرين، لعمرت الأرض.

      حذف
    8. تحيه طيبه لك يا ابن العروبه ..
      انا أتحدث عن أخطاء قاتله بحق أمه وشعب وانت تبحث عن أخطاء كيبورد الكومبيوتر ...
      ومن قال لك اني لم انتقد السيستاني .. الكثير من مقالاتي انتقده هو وعصبته من المعممين ...
      وانت تقول ان صدام حسين بشر يخطىء ويصيب .. لكن أعيد واكرر ...أخطاءه كانت قاتله ... كيف فرط بالعراق لهؤلاء الأقزام .
      خالد حمزة الحمداني

      حذف
  6. بعيدا عن تبرئة أو تجريم صدام حسين, يراودني شك لم اتمكن من فك اسراره.
    اغرب ما يلفت نظري عند الحديث عن صدام هو تنبؤاته التي اثبتت الايام صوابها. ةلا اعتقد ان هناك من يمكنه تفسير سر قدرة صدام تلك. بالنسبة لي هو امر محير ان يتنبأ صدام بسقوط عروش وتدحرج رؤوس كما قال بالحرف الواحد. فهل تنبأ بمايسمى الربيع العربي وعواقبه قبل عشرين عاما؟ الم يتنبأ بدمار العراق بعده منذ عشرين عاما؟ مالذي كان يعرفه صدام؟
    احيانا يخيل لي ان صدام تمت تصفيته ليس لسبب سوى انه يعرف اكثر مما ينبغي. وربما للسبب ذاته تمت تصفية القذافي ايضا. فهو الآخر كان يرى مالم يكن يره السفهاء الذين كانوا يسخرون منه. هل يفسر هذا سر عدم تصفية الرؤساء الآخرين الذين (تطايرت عروشهم) كما تنبأ صدام؟ أم انني مجرد مهووس بنظرية المؤامرة؟

    ردحذف
  7. تحية للقائمين على غار عشتار غار المعرفة والثقافة

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا للتحية والغار بقرائه فلولاهم لما استطاع ان يستمر.

      حذف
  8. قد نتفق أو نختلف حول صدام حسين، ولكنه كان من طراز خاص من القادة. كان صادقا فيما يقول، وشجاعا فيما يقدم عليه، وكريما في البذل حتى جاد بروحه، وكان عادلا وحازما كحد السيف. لم يكن سياسيا بارعا، لأنه كان لا يجيد صناعة العمل بوجهين ولكنه كان قائدا يندر وجوده. وكان فصيحا ومتكلما يسحر الناس ببلاغته وصدق حديثه وهيبته. كان إذا قال فعل، وفوق كل ذلك كان يحمل هم أمته.
    كان مبدئيا في مواقفه دون انتظار مقابل. أذكره قال مرة: لو اعتدى الاتحاد السوفييتي مثلا على عمان، رغم موقفنا الواضح من النظام في عمان، فلن نتردد لحظة في امتشاق سيوفنا دفاعا عن عمان.

    لقد تصرف العرب كبني اسرائيل حين قتلوا أنبياءهم. فنحن قتلنا صداما الذي جاء لينقذنا من ضعفنا وهواننا على العدو. فلولا وجود الطابور الخامس من الخونة داخل وخارج العراق، هل كانت الحرب مع إيران امتدت ثماني سنوات؟ وهل استطاعت أمريكا احتلال العراق وتمزيقه؟

    ردحذف
  9. حكم فردي دكتاتوري مصنوع خارجيا ومحمي من جميع اجهزة المخابرات العالمية والمحلية تاتيه اﻻوامر لينفذها وﻻ يستطيع شارب من الراكنين ان يعترض او يناقش ، افرغ البلد من خيرة ابنائه الوطنيين المهنيين ووضع مقياس الوﻻء بدل الكفائة ، لم يصنع مواطنة وﻻ مواطن ولكن مجد شخصي وﻻ حتى حزبي الذي تنكر لفضله وصعد على اكتاف زملائه ومسؤوليه في الحزب وحتى ميشيل عفلق واحمد حسن البكر و عبد الخالق السامرائي وحتى اقلربه وابناء جلدته عدنان خير الله طلفاح والقائمة واخوته اﻻعداء وزوجته ساجدة التي وضعها تحت اﻻقامه الجبرية في اخر سنوات حكمه وحادثه محاولة اغتيال عدي ﻻ تخرج اﻻ منه.
    نسيتم التاريخ القريب وبيضتم صفحته بعد ان رحل والفضل يعود الى من جاء بعد 2003.
    وللحديث شجون وﻻ حول وﻻ قوة اﻻ بالله العلي العظيم.

    ردحذف
    الردود
    1. لم تكن منصفا ولا موضوعيا.
      تأتيه الأوامر لينفذها؟
      ولايستطيع شارب ان يعترض او يناقش؟ غلطة من هذه؟ أليس تملقا او جبنا من المحيطين به؟ بل المعروف عنه انه يستمع اولا بصبر لكل من يريد ان يبدي رأيا ويناقش المعترضين.
      أفرغ البلد من خيرة ابنائه؟ من قام إذن بالنهضة العلمية والصناعية والثقافية والزراعية الخ؟ هل قام بها وحده؟
      أين هم الوطنيون المهنيون الذين افرغ منهم البلد؟ هل تقصد نوعيات مثل الجلبي او الشهرستاني؟ او كنعان مكية؟ أو ليث كبة؟ او اليساريون الذين عادوا يطبلون للاحتلال؟ هل يمكنك ان تذكر لي اسما واحدا من (خيرة الابناء الوطنيين المهنيين؟) وهل لي ان اعرف لماذا تركوا البلد وكيف افرغ العراق منهم؟
      وضع مقياس الولاء بدل الكفاءة؟ ربما هذا صحيح في أواخر الايام حين كثرت المؤامرات الخارجية وخوفا من الخيانة، ولكن العراقيين كلهم كانوا يتلقون تعليمهم العالي ويحصلون على الوظائف المهمة دون ان يكون لديهم صلة بالحزب او بالرئيس او بأي شخص في الدولة ، أنا وكل من اعرفهم مثالا على ذلك. هل تريد ان نكذب انفسنا ونصدق شائعات الاعداء؟ بل اني اوردت هنا حالات شخصيات خرجت من العراق وهم يتحدثون عن الاضطهاد واعدام اخوانهم لانتمائهم لاحزاب محظورة ثم في سيرة حياتهم يكتبون الشهادات والتقديرات التي حصلوا عليها في عهد صدام حسين والمناصب المهمة التي شغلوها قبل ان يشمعوا الخيط قبل 2003 مباشرة وعادوا بعدها يزعمون المظلومية. وللحدث شجون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

      حذف
  10. في رأيي، من لا يناقش بمنطق، لا يرد عليه بمنطق. لأنه ببساطة لا يقتنع بالمنطق. وإنما يردد ما يسمع دون تنقيح. أنا كنت في أمريكا، ورأيت العراقيين المبتعثين. وأغلبهم غير حزبيين ومن مختلف مناطق العراق وطوائفه. أما الذين خرجوا من العراق في عهد صدام، فمعظمهم كانوا من المرتزقة وناكري الجميل. هل تريد حسن العلوي الذي عاد عضوا في مجلس الدواب، أم وفيق السامرائي الخائب، أم شلة حزب الدعوة المصنوع في إيران؟ حتى شاعر العراق الجواهري فقد خرج للأسف ليبيع شعره رخيصا في مدح حافظ الأسد (سلاما أيها الأسد سلمت وتسلم البلد). ويدبج قصيدة في الملك حسين (اسعف فمي ليقولا ). وربما أراد أن يقول: اطعم فمي ليقولا.

    كيف تتفق كل مصالح الدول لتشترك مخابراتها في صنع رجل؟ أتعرف من هم المصنوعون خارجيا؟ إنهم أذناب إيران أمثال السيستاني ومحمد باقر الصدر ومحمد باقر الحكيم وكل شلة المراجع المنضوية تحت لواء فارس. ويضاف إليهم شلة الأخوان المسلمين النبتة الغريبة على أرض العرب.
    حتى محاولة اغتيال عدي، نسبتها لأبيه صدام. لعلك لم تسمع اعترافات أعضاء حزب الدعوة العميل من مخططين ومنفذين ومفاخرتهم في القيام بالعملية. وهي موجودة على اليوتيوب.

    صدام حسين أراد أن يكون العراق عربيا لأهله. وطبيعي أن يكرهه كل الحاقدين على العرب والمنكرين لعروبة العراق. هذه هي الحلاصة. أما التفاصيل فتختلق لدعم وجهة النظر هذه أو تلك.

    سيعود العراق إلى أهله ولو بعد حين. وسوف تملأ شوارعه وميادينه نصب القائد صدام حسين، نبوخذ نصر العرب ورمز شرفهم وعزتهم.

    ردحذف
    الردود
    1. كيف تتفق كل مصالح الدول لتشترك مخابراتها في صنع رجل؟ سؤال بليغ .. أحسنت

      حذف
  11. لماذا لم تنشري تعليقي الثاني لحد اﻻن.

    ردحذف
    الردود
    1. حذفته لأنه كان يتضمن نفس افكار تعليقك الذي نشر حتى تصورت أنك كررت التعليق مرتين.

      حذف
  12. لكل زعيم وقائد فذ اعداء كثر فكيف اذا كان الزعيم صدام حسين رحمه الله وقائد دولة مثل العراق العظيم وشعبه المعطاء ذو الحضارة الممتدة منذ سبعة الاف عام وكان دوما مدافعا عن الامة ومجددا لها منذ نبوخذ نصر مرورا بالدولة الاولى للخلافة الراشدية والخلافة العباسية والفتوحات الاسلامية والقائد الخالد صلاح الدين ولا تستطيع مهما حاولت ان تعدد مناقب العراق ووقفاته البطولية المشهودة ورجاله العظماء وشهدائه على مر التاريخ القديم والحديث واخرها شهيد العصر القائد التاريخي صدام حسين ورفاقه الصامدين والشهداء رحمهم الله جميعا
    ليس تقييما للرجل بل فخرا به وبمواقفه التي لم يرتق اليها حتى اشجع الشجعان في العالم فهو القائد الشهيد وابو الشهداء والذي ضيعه وتامر عليه اجبن البشر وتحالف عليه كل صنوف البشر الجبان والمرتزق والذي اصبح في كل يوم له عيد ميلاد وعيد استشهاد فقد ميزه الله عن جميع الخلق ووهبه عديد من الصفات القيادية النادرة
    ولو كان القائد الشهيد من الغرب لمجدوه واوصلوه الى قمة المجد التي لا يضاهيه فيها احد من البشر ولكن للاسف الشديد ليس لدى الكثيرين معايير اخلاقية لتقييم الرجال والابطال فالبعض ينطلق من حالة حقد مؤقته ليحكم على حياة عمرها مئات السنين وتجارب اثرت الانسانية بابداعاتها واخلاقياتها
    فالف رحمة عليك يا ابا عدي فقد كنت بحق على حق لا يرى الحق من كان على الباطل

    ردحذف
  13. ستبدي لك اﻻيام ما كنت جاهلا وياتيك بالاخبار من لم تزود

    ردحذف
    الردود
    1. أخي حامد
      هل تلاحظ أنك لا تجيب على الأسئلة التي طرحناها عليك وطريقتك في المناقشة هي إما نقبل برأيك او (ستبدي لك الايام ماكنت جاهلا..) طيب، لماذا لا تبدي لنا ماتعرفه بالأدلة طالما لديك الأخبار.
      ثم اية ايام؟ واية اخبار؟ هل تقصد الاتهامات التي ذكرتها في تعليقك؟ طيب ماذا ينتظر الذين معهم الاخبار؟ الرجل قتل مع ذريته من الرجال، وشردت بقية اسرته، ونهب ارشيف المخابرات العراقية واستولى الاعداء على كل مايخصه من املاكه او املاك الدولة ، وقالوا فيه من الشائعات والاتهامات ما يملأ الصحاري والفيافي من مفرمة البشر الى التحرش بالقاصرات (كما زعمت زينب سلبي) ، فلماذا ياترى يسكت من لديه اخبار اخرى؟ ومن اي شيء يخاف؟
      نحن هنا في هذا الغار لا نتحدث بدون أدلة وبراهين، فأرجو ان تقدم لنا مايفحمنا.

      حذف
  14. لا داعي للرد اكثر مما قلته وﻻ اتعب نفسي ثم ﻻتنشرون ما اكتب .سالتك اين تعليقي الثاني بدون فائدة مع ذلك فاني اقرأ لك من ايام كتابات وارى في كتاباتك اراء موضوعية ومنطقية وتراجم مفيدة للقارئ وسابقى ان شاء الله متابع لما تنشرون ويبدو ان ما كتبت له وقع يعاكس الهوا وقليل من الناس من يكون حياديا مع من يخالفه .وما القصد من بيت الشعر اﻻ للتذكير باننا نتعلم مما سمعنا اشياء لم نكن لندركها وسياتي هذا اليوم لو في العمر بقية.

    ردحذف
    الردود
    1. وانا اجبتك على تعليقك الثاني، وشكرا لاصرارك على المتابعة.

      حذف
  15. سيتم عرض التعليق بعد الموافقه عليه.......عبارة اقرأها كلما نشرت تعليق!،،!

    ردحذف
    الردود
    1. طبعا لابد من الموافقة على التعليق قبل نشره. افرض انه كان تعليقا مليئا بالشتائم القبيحة؟ وهذه العبارة ستجدها في كل المدونات المحترمة بكل اللغات، اما في بقية المواقع او المدونات التي تترك الحبل على الغارب، فسترى كل انواع الشتائم والالفاظ غير المرغوب فيها. نحن هنا نحافظ على مستوى يليق بالقراء الافاضل.

      حذف
  16. آخر الرجال المحترمين ...... وكفى

    ردحذف
  17. متفق معكم على حجب اﻻساءة والشتم ولكن ليس لحجب الراي اﻻخر وان كان مخالف واحب واتمنى ان نقف على الحياد وان نترك التعصب واﻻنا ونتناقش بشكل ﻻ يسئ لغيرنا ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم اسوة حسنة.
    في التعامل مع اﻻخر حتى لو كان مشركا او كافرا ( وجادلهم بالتي هي احسن ).

    ردحذف
    الردود
    1. أخي حامد
      إذا كنت تعتقد أن هذه مدونة (ديمقراطية) تؤمن بالرأي والرأي الآخر، فانت رايح بالغلط. لا
      اعرف عن قرائي ولكني دكتاتورية حتى العظم. والكل يعرف هذا. وإذا سمحت بالرأي المخالف فهو من اجل زيادة المعرفة بتفكير الاخر وليس لأن رأيه مرحب به او انه سيغير رأيي. نحن كشعوب عربية واسلامية لم ننشأ على السماح بالرأي الآخر فلا الدين يسمح بهذا ولا التقاليد ولا الاسرة الكبيرة او الصغيرة . ثقافتنا السمع والطاعة ومن يشذ بتفكيره عن السائد يعتبر أما مجنونا أو كافرا أو فاجرا يستحق الطرد من حضن المجتمع. متى كانت مجتمعاتنا محايدة حتى تطلب منا ذلك؟ قول الرسول (جادلهم بالتي هي احسن) ليس للاستماع الى رأي آخر وتقبله وإنما لمحاولة تغييره وجعله مثل رأيك. ثقافتنا لا تسمح بالرأي الآخر مطلقا.

      حذف
  18. برايي ان الراي الاخر اذا كان يمتلك الحقيقة او بعضها فلاباس من الاستفادة منه ومناقشته حتى يستوفي حقه في طرح وجهة نظره ولكن من يدعى انه يمتلك الحقيقة وهو لا يستطيع اثباتها فيجب عليه الحكم الديكتاتوري وعليه ان ينصاع لغيره الذي يمتلكها
    وما طرح في هذا الباب حول الرئيس الشهيد من راي اخر هو مجرد ردود افعال على احداث وقعت وتم تقييمها من زوايا ضيقة من قبل البعض او من زاوية مصالح شخصية انية
    فالحقيقة هي ما حدث واقعا ملموسا على رؤوس الاشهاد والعالمين من فعل الرئيس صدام رحمه الله سواءا في ادارة الحكم او تعامله مع ما حدث قبل الغزو وبعده وعلى مدى فترة بروزه على ساحة السياسة العراقية والدولية
    فالحقائق كالشمس لا تغطى بغربال

    ردحذف
  19. أنا أيضاً لا أؤمن بالديمقراطية أو بحكم الشعب كما يراد لنا أن نفهم، ولا أعتقد بوجود الديمقراطية في أي مجتمع أو دولة مهما كانت الادعاءات. فالديمقراطية كما يراد تصويرها لنا هي أن يقوم الشعب بالانتخاب الحر وينتخب حزباً أو مجموعة تحكم باسم الشعب. لكن الحقيقة هي أن من يحكم هي نخبة تقود الحكم بغض النظر عن الحزب الحاكم، وهذه هي المؤسسة الحاكمة. فقد يأتي الجمهويون أو الديمقراطيون في أمريكا، وقد يأتي العمال أو المحافظون في بريطانيا، لكن سياساتهم لن تتغير لأن المؤسسة هي ذاتها لا تتغير. والحكم دائماً للنخبة في كل دول العالم.

    ومن حق عشتار أن تنشر أو تحجب ما تشاء فهذا موقعها وهي حرة في نشر ما يلائم توجهاتها وتصوراتها.

    ردحذف
  20. المجد والخلود للشهداء العظام والهدايه والصلاح للمجادلين

    ردحذف
  21. ليس هناك من بشر معصوم والانسان من نسي او اخطا ومن كان من الناس في طريق الخير وتوجهاته واضحة فذنبه مغفور من البشر اما من كان يتابط الشر ويعلن عنه على الملا فهو من الفئة الثانية التي يحكم الناس عليها بالشرير او الكافر
    والحكم ليس بالاقوال فقط بل بالاعمال الواضحة وبمنطق الاشياء

    ردحذف
  22. السلام عليكم, توماس فريدمان في حوار من برنامج داخل واشنطن تساءل هل ان العراق هو العراق لان صدام هو صدام ام ان صدام هو صدام لان العراق هو العراق اجاب بكل اسف بان الخيار الثاني ظهر هو الاصح صدام جزء من هذا الشعب قام بدور لا ينكر في بناء العراق كدولة الا انه غفل عن ديمومة بناء منظومة القيم التي كانت تتهاوى منذ انتهاء الحقبة الملكية, ستالين بنى الاتحاد السوفييتي / روسيا الا انها بقيت دولة تفتقر الى القيم الاخلاقية والاجتماعية والسياسية لحد الان, البناء بدون منظومة (سستم) لا يدوم. هذا لنك للمقابلة مع توماس فريدمان وهي تصف حال العراق والمنطقة بموضوعية شديدة ولكن بعد فوات الاوان انصح بمشاهدتها كاملة https://www.youtube.com/watch?v=1YBiJKdTVs0&feature=share

    ردحذف