Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

5‏/9‏/2015

تاملات على هامش موت إيلان

غارعشتار
 من مقالة بقلم فيجاي براشاد نشرها في (Counterpunch) بعنوان (مشردو تغيير الانظمة على سواحل اوربا)
يعتقد الغرب انه من المقبول له أن يتدخل للتأثيرعلى الاقتصاد السياسي للعالم الثالث وان يجبر دوله المستهدفة على (اصلاحات) يفرضها صندوق النقد الدولي.
مسموح لرأس المال بحرية تجاوز حدود الدول ولكن العمال البشر غير مسموح لهم بل ان الافكار العنصرية تفرض بناء الاسيجة  والجدران الفاصلة امام حركة الناس الطبيعية. على الحدود الامريكية المكسيكية هاك اسلاك شائكة ومعسكرات احتجاز، كما ان مثل هذه الاسلاك والبحر الأبيض المتوسط يسدان الطريق الى اوربا.

الغرب يعتقد انه من المقبول الاطاحة بالحكومات وقصف الاعداء في بلدان العالم الثالث بل يرى في هذا (تدخلا انسانيا) وبلغة الامم المتحدة (مسؤولية الحماية R2P) ولكن حين تدمر الدول كما حدث في ليبيا (ملاحظة عشتارية: ينسى الكتاب دائما امثلة افغانستان والعراق وسوريا واليمن) فإن الغرب لا يتحمل مسؤولية الحياة المدمرة للبشر في تلك المناطق. مسموح للقنابل أن تتخطى الحدود ولكن ليس البشر.
النفاق محور اخلاق الغرب. انه يستخدم كلمات مثل (الحرية) و(المساواة) ولكنه يعني شيئا آخر. انه يقصد حرية المال وليس البشر.
++
تعليق:
الغرب الاستعماري يخرب حياة ملايين البشر قتلا وتشريدا في بلدانهم التي كانت آمنة قبل التدخل (الانساني) ثم يمنع اولئك البشر من الالتحاق بركب (المدنية والحرية والديمقراطية) التي تصورها لهم البروباغندا في الاعلام الذي يصدع رؤوسهم ليل نهار في الدول
الغربية .. جنة أحلام المحرومين والمقهورين، فلا هم تركوهم يعيشون الحياة التي يعرفونها في بلادهم ولا سمحوا لهم بوطء الجنة الاكذوبة.
ومع هذا، عندي كلمة صغيرة بشأن ايلان الطفل السوري الذي غرق في البحر. ايلان عمره 3 سنوات، لم يهاجر برغبته وإنما برغبة ابيه الغبي الذي دفعه جشعه الى المخاطرة بابنه وعائلته. كانوا في تركيا. لماذا لم يستمروا في العيش هناك خاصة أن الاب كان قد وجد عملا في هذا البلد؟ لماذا قرر ان يخاطر بكل شيء ويركب البحر؟ لأن لديه اختا تعيش في كندا ولم تستطع الحصول لهم على تأشيرة دخول. كان الورق ينقصه وثيقة ما. ولكن الاب اصر على ان يركب الخطر من اجل ان يحاول الوصول الى  اوربا ومن هناك الى كندا. حتى القطط تعرف كيف تهتم بصغارها أفضل من البشر. هل رأيتم كيف تنقل القطة اطفالها من مكان الى آخر؟ في اول الامر تستكشف المكان الجديد بنفسها، وتهيؤه، وحين تجد إنه آمن تأخذ صغارها اليه.
حتى الحيوانات لديها غريزة حماية ذريتها من أجل الحفاظ على الجنس، ولكن الانسان أثبت على مر التاريخ بأنه أكثر الكائنات غباء وجشعا وعمى بصيرة. وأتوقع بالنسبة لوالد ايلان أنه بعد انقضاء فترة الحزن على عائلته التي فقدها برمتها، وبعد انقضاء اهتمام الاعلام العالمي بقصة إيلان، سوف تبحث له اخته في كندا عن زوجة كندية تمنحه الإقامة والجنسية ويحصل على المراد من رب العباد، وكأن إيلان لم يكن.

هناك 11 تعليقًا:

  1. إيلان مشروع مظلومية ناجح يمكن استثماره لأكراد سوريا
    على شاكلة حلبجه.

    ردحذف
  2. ايلان من كوباني ولقبه كردي
    كل العناصر اللي تخليه مثير للاهتمام لوسائل الاعلام الغربية

    ردحذف
  3. ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا 

    بحان الله
    هل سيكون تعليقك نفس التعلق اذا كان إلان ابنك ؟
    او حتى كلبك ؟
    بغض النظر عن الظروف التي ادت به الى ما آل اليه ..

    ردحذف
    الردود
    1. هذا هو تعبيري عن تعاطفي مع طفل في الثالثة من عمره جرجره ابوه والظروف الى البحر ليغرق. هل قلت شيئا ضد ايلان؟ كل مافعلته هو محاولة توضيح من كان السبب في موته حسب رأيي. هذا ما افعله دائما في الكوارث . أما إذا كنت تنتظر ان اكتب شعرا ورثاء يستدر الدموع، فهذا بالتأكيد ستجده في اكثر المواقع وصفحات الفيس بوك.

      حذف
    2. كيف عرف الاخ الفاضل بغدادي كردي ان هناك (شنآن قوم) في القضية ؟؟ ومن بوسعه بغض الاكراد من العرب ؟؟ برأيي المتواضع ان من يجد في نفسه وقلبه من العرب بغضاً للاكراد فهو مشكوك في انسانيته ووطنيته وإن كان ثمة ميادين تتعرض للاكراد بالنقد او الاعتراض او حتى التجريح فتلك مقتصرة على الجانب السياسي ولايمكن ان تطال الجانب الانساني وينطبق القول على الطرف الكردي ايضا في ذلك .. وأسأل الاخ بكل محبة : هل تستبعد قيام بعض اقرباء الطفلين الغريقين بتوجيه اللوم الى الوالد وتحميلهم اياه مسؤولية ماحدث كونه تصرّف على نحو ادى بولديه الى هذا المصير ؟؟ .

      حذف
    3. شكرا لهذا التعليق. والاخ بغدادي كردي قاريء قديم للغار، ويعرف جيدا أني لا اتناول بالنقد سوى العصابات الكردية الحاكمة التي دمرت العراق بكل الوسائل. ولكنه هنا في هذه الحادثة بالذات، ربما غلبت عاطفته على موضوعيته.

      حذف
  4. أعتقد ان الاخ بغدادي كردي استفزه تعليق (غير معروف ...إيلان مشروع مظلومية) وتعليق (غير معروف ...ايلان من كوباني ولقبه كردي). وانا اتفق معه في رد فعله. اتقوا الله في تعليقاتكم. قولوا ما شئتم بحق والده الذي اختار الجازفة بحياة عائلته لسبب لانعرفه. العنوا الغرب, بشار, داعش, النصرة, ايران, او حتى السماء إن لم تجدوا من تلعنوه. ولكن لالاتحملوا هذا الطفل الضحية وزر خيباتنا وبؤس حالنا.

    ردحذف
  5. عندما كتبت تعليقي لم تكن هناك اي تعليقات على الموضوع .
    وعندما رأيت صوره الطفل مكفي على وجهه بكيت ولم اعرف هل هو عراقي ام سوري ..عربي ام كردي ...
    لم تغلب عاطفتي على موضوعيتي . بل غلبت انسانيتي ضد تجيير موت ملاك سياسيأ .
    اعتذر امن الجميع اذا كان تعليقي فسر كتجاوز.

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزي بغدادي كردي
      حين كتبت تعليقك في 6 سبتمبر كان هناك تعليقان بتاريخ 5 سبتمبر. كلنا تأثرنا لموت ايلان وتأثرنا كذلك لاستغلال صورته سياسيا من قبل كل الأطراف. انت تعرف كم قتل في الحروب والحصار من اطفال العراق وكم مات من الجوع اطفال في افريقيا، و كم مات بالقصف اطفال أفغان وكم مات في فلسطين من اطفال. الاطفال هم اول ضحايا الحروب، ولكن ألم تلاحظ ان بعض صور الاطفال القتلى يبرزها الاعلام وكم منها يخفيها الاعلام وكأنها لم تكن؟ الاطفال وقود الحروب والنزاعات. حتى لو تنازعت الام مع الاب في الاسرة الصغيرة الواحدة يستخدم كل منهما الاطفال وقودا لهذا النزاع..

      حذف
    2. صدقني كلنا تألمنا ياعزيزي لكن لاحول ولا قوه
      انا لله وإنا إليه راجعون

      حذف
  6. اعتقد ان الماساة الانسانية لاتتجزا وان هناك من يفسر بازدواجية الغرب الصهيوني ان من قتل من اطفال العالم الحر الغربي هو جريمة ويعاقب عليها القانون الانساني بينما من يقتل من اطفالنا نحن العرب والمسلمون فان العزاء به بارد وكم من الالاف المؤلفة من النساء والاطفال قد قتل بل ويقتل يوميا ولا من شاف ولا من سمع عنهم
    دعونا نعالج الحالات الجماعية ونسلط عليها الاضواء لنرى كم من الوسائل الاعلامية الدولية تاتي على ذكرها او تصورها

    ردحذف