Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/8‏/2015

تظاهرات العراق: هبة صيف ساخن

غارعشتار

سبق أن وصفت (ثورة العشائر) التي ظل ينفخ فيها البعض لتكبر وتتحول الى ثورة شعبية تقتلع الأخضر واليابس، بأنها ليست ثورة وبينت الأسباب.
واليوم أقول لمن يحاول النفخ في مظاهرات هذه الأيام الساخنة وخاصة في جنوب العراق : أنها هبة صيف وراءها البعض الذي يريد تحقيق مكاسب سياسية كما كانت هبة (العشائر) الذين سرعان مارأينا نفس الشيوخ الثائرين يتسكعون في واشنطن بين جماعات الضغط للحصول على السلاح لتقسيم العراق.
وأسباب تشخيصي أن هذه الهبة الجنوبية الآن لن تتحول الى ثورة شعبية هي كما يلي:

1- مظاهرات من غير نساء ليست انتفاضة ولا ثورة. كيف يمكن ان يثور نصف المجتمع ونصفه الآخر معطل؟ هل النساء يملكن حريتهن ام مقموعات؟ وإذا كان الرجال يرون ان مكان المرأة البيت، فهم قامعون إذن، فكيف يمكن ان يكون لهؤلاء القامعين والظالمين فكر يصنع ثورات؟
2- مظاهرات فيها هوسات (ها ها اخوتي) ليست ثورة ولا حتى انتفاضة، وإنما هي نزهة ومباراة شعرية، أو حفلة مربعات.
3- لننتظر حتى المناسبة الدينية القادمة مثل عاشوراء.. لو خرج فيها لطامون على شخص واحد قتل منذ 1000 سنة اكثر مما يخرج لطامون على ملايين القتلى والمهجرين والمعذبين والمعتقلين الان .. الشعب الذي ينتظر (فتوى) من المرجعية الميتة ليتحرك، يعني هذا شعب لا فائدة ترجى منه، موته احسن من حياته وفي أفضل الحالات : يستأهل الذين يحكمونه.
++
متابعة:
تبين الآن الخيط الاسود من الخيط الأبيض في مسألة هبة الصيف الساخن. انظر هنا.

هناك 11 تعليقًا:

  1. انه التيه يا احبتي ! فالعراق يدور حول نفسه ولا يجدها والعراقي يخرج من باب دوار ليعود من اخر يدخله الى ردهات مظلمة اكثر ونسال الله العفو والعافية !

    ردحذف
  2. تحية طيبة يا اختي
    المظالم والتهديدات والتهم والخوف التي يشيب لها حتى راس الشاب الصلب او العقل والقلب القوي التي طالت هذا الشعب المظلوم والله حيرتيني يا اختي قتل جوع تهديد اغتصاب سرقة الاطفال وتهريبهم حتى الى اسرائيل اتهامات كاذبة تهجير تسميم عقول بواسطة كل الوسائل وانت تعرفين الميليشيات الصهيونية والايرانية وميليشيات المجرمين المبعوثين والمدربين ايما تدريب وهم مدسوسين في كل مدن العراق وخاصة بغداد والبصرة والناصرية وانت اعرف وهم يتكلمون باللهجة العراقية ولهجات اهل المدن العراقية واكثرهم من يهود عراقيين وايرانيين ومنهم حتى من الكويت كم سنة وهم يعانون من الحرمان والالم والجوع والخوف وعدم الامان سواء على انفسهم او على فلذة ابناءهم وشرفهم او على اموالهم والخ وانت يا اختي اعرف انني استغرب من عبارتك هذه"" هذا شعب لا فائدة ترجى منه، موته احسن من حياته وفي أفضل الحالات : يستأهل الذين يحكمونه"" تعالي وارجعي الى بلدك وياريت تكتبي من هناك ولا اعرف ان كنت
    تستطيعين الكتابة او التنفس بحرية ووسائل التقنية الامريكية التي تعرف حتى النملة التي تمشي في سراديب النجف والكاظم واور وبغداد والبصرة وحتى مدن شمال العراق يا اختي ارحمي هذا الشعب المظلوم المبتلى .

    ردحذف
  3. فارس النور5 أغسطس، 2015 3:24 م

    اختنا عشتار ارمي نظارتج الشمسيه التي تشبه نظارة سيد مكاوي
    في هذا الزمن وهذه الاحداث والاحتقان الطائفي والكذب الدولي وفيضان المرتزقه مايحصل يعتبر طفره نوعيه حتى لو كان هبة عابره فهو بالتأكيد يدل على ان الشعب لازال حي ويستطيع توحيد كلمته
    النساء كانوا مشاركين وسألوهم ليش قليلين قالو حاره محد تطلع هههههههه ها خو مو الرياجيل ميخلوهم
    والاعلام فقط العلم العراقي حصرا لا وجود للشعارات الطائفيه ولا رجال الدين السرسريه والمتظاهرين كما اراهم عفويين كل واحد عبر عن مشكلته هذا اللي شايل كيزر
    وثاني رافع لافته كاتبها بيده واخرين مسوين مجسم اصبع بنفسجي مقطوع
    اما الهوسات وانتي اعلم هذي روح العراقيين الجنوبيه يحبون الشعر والابوذيه من عادات وتقاليد الشعب
    مثل ان الاكراد يحبون الدبكه الكرديه والرمادي يحبون رقصة الجوبي الخ..

    محدثكم من قلب الحدث

    ردحذف
    الردود
    1. لا وجود للشعارات الطائفيه؟؟؟
      و ماذا عن لافتات هند و ابو سفيان!

      حذف
    2. يا ألله نريدها تلكف لو من { بغل }

      حذف
    3. فارس النور7 أغسطس، 2015 11:11 م

      غير معرف
      انا تكلمت عن مشاهدتي في زمان ومكان محددين والتوجه العام لا أعلم عما يحصل في مكان اخر.

      حذف
  4. أعزائي المعلقين (من قلب الحدث) .. أنا وضعت شرطا (رقم 3) وقلت لكم لننتظر إذا كان اللطامون الذين يمشون آلاف الكيلومترات في عز الحر سيرا على الاقدام الى ضريح إمام مات منذ الف عام، اكثر من اللطامين على ملايين القتلى والمشردين الان. في تلك المسيرات ستجدون النساء والاطفال اكثر من الرجال. هاي شلونكم بيها؟ إن مايحدوهم للخروج غير مبالين بمخاطر المناخ او الطريق هو ايمانهم بأن ذلك الطريق يقودهم الى (الجنة) .. ثورة أي شعب تحتاج الى مثل هذا الايمان وهذا الدافع: أن تسلك الطريق الصعب لتصنع الجنة التي تريدها في الحياة. هل هذا الحافز موجود الآن في النفوس؟ لا أعتقد.

    ردحذف
    الردود
    1. دين الشرك يجعل الناس مغيبين انهم اشبه بالزومبي لاعقول لهم تحركهم قوى خفية ومع ذلك لاتتغير الامم في يوم وليلة نحتاج الى قرن وربما اكثر لننجز شيءا ...لكن الان في هذه اللحظة ماذا يجب ان نفعل لنساهم في التغيير...اقرا المثير من التحليلات والمقالات كلها تنقل الواقع وتتذمر وتشكي ولم اجد اي احد يحاول ان يقدن خطة او مبادرة للتغيير...او لا يجب علينا نحن الواعين ان نعمل على وضع اساس للتغيير حتى ولن كنا في دول اخرى غير العراق

      حذف
  5. انهض يا عراق ! انهض يا عراقي ! فدمك الحار قد فاض وملأ الارض وارسل هذا الصيف الملتهب كي يطهر الارض والسماء من دنس هؤلاء القتلة المجرمين الذين لم يراعوا حقوق الله والناس في الارض !
    ان قيامة العراق قائمة وهي بحاجة الى ان تسدد الضربات الى مستحقيها

    ردحذف
  6. الي يتظاهر على تحسين الخدمات هذا يعني الخدمات موجوده بس ليس على المستوى الجيد اما من ناحيه الحجومه فهي المطلب الذي انتفظوا قبل من اجلها سابقا ليصبحو احرار في لطمهم جهلهم والغاء وطنهم ليصبحو تابعين ٠٠ حرروا بلدكم ياعراقيين لتحرروا أنفسكم ٠٠تظاهراتكم الآن مطرة صيف فأجعلوعها رعد وزلزال فوق رؤس المعممين والسراق وتحرروا فلا خلاص لكم٠

    ردحذف