Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/8‏/2015

وهل مات ضخامة الفطيس؟

غارعشتار
بعد أن أكدنا مرارا هنا في الغار موت ضخامة الفطيس، وفضحنا اللقطات الهوليوودية والصور المفبركة والأفلام الممنتجة لإثبات عكس ذلك، يأتي اليوم أياد علاوي ليثبت موته بثلاث كلمات.

استضافت قناة البغدادية أمس علاوي في برنامج (حوار عراقي) لمقدمه نجم الربيعي ليتحدث عن الاحداث الراهنة، وخلال استعراضه أسماء رفاقه عملاء الاحتلال ذكر اسم طالباني وأعقبه سريعا بكلمات (رحمة الله عليه).
الله أكبر وضحت الرؤية. فمن أدرى بموت الفطيس من نائب رئيس بلاد الواق واق؟
طالباني يستحق هذه النهاية .. لا أقصد الموت، فكل من عليها فان، ولكن أن يموت في الخفاء، ولا يحظى بجنازة تليق بضخامته، وكأنه - كما هو في الواقع - عار ينبغي إخفاؤه عن الأعين والأسماع. لا موسيقى عسكرية ولا حرس شرف كوووردي ولا عربي، ولا برقيات تعزية من رؤساء وملوك العالم، ولا دفاتر عزاء في السفارات العراقية ، ولا حامض حلو ولا شربت ! ذهب فطيسا كما عاش. كل هذا بسبب الصراعات العشائرية الكووردية من أجل حفنة دولارات !!

هناك 9 تعليقات:

  1. امنية لازمتني منذ سنوات ان يخرج الطالباني على الملأ ليبين حقيقة ماجرى في حلبچة ابراء لذمته امام الله والناس وهو على مشارف الآخرة حيث لاعاصم له بعد .. رحمه الله ان صح خبر وفاته .

    ردحذف
  2. تهاية عميل تليق به وبكل العملاء وسيستقبله حراس جهنم بكلاليب من النار
    ولكن بعضهم سينتهى بطنين ورنين على اعواد المشانق او تحت اقدام الثكالى والارامل واليتامى واهالي المعتقلين والمغيبين
    فالى جهنم وبئس المصيران شاء الله

    ردحذف
  3. انا لا ادرى لماذا لم يعلنوا موته رسميا لحد الان !!!!!!!!!!!!!!!!
    مع انه فطس قبل سنوات كما قال علاوي في ذكر موته

    ردحذف
  4. الأخ غير معرف
    لو خرج وأعلن حقيقة ماحدث في حلبجه يخرج الشعب الكردي ويسحق بأحذيته على رؤوس الباقين لذلك يبقى هذا طي الكتمان لكن الحقيقة نشرت في موقع غار عشتار ومواقع ألكترونية كثيرة وفي مدونتي بشكل مفصل وستنشر في الأيام القادمة إن شاء الله

    ردحذف
  5. المؤكد أنه فطس منذ فترة بعيدة. وكان الصراع بين زعامات الأكراد والعملاء عامة يحتم أبقاء الأمر سرا لعدم خسارة منصب رئاسة العراق والمنافع الملحقة به. وبعد وضع معصوم رئيسا، أصبح الأمر مخجلا أن يعلنوا عن موته وهو جثة متحللة تحت التراب، فتركوا الأمر للنسيان.
    ولأنك في دولة واق الواق (كما أسمتها أختي عشتار) ولمة السرسرية والسراق، فلا عجب أن يختفي ضخامته في السرداب وقد يعلنوا عند الحاجة عن خروجه المهاب وذلك في مجلس الدواب.

    ردحذف
  6. عجبي منك يا عشتار ,,, ألا تستحق الفلوجه ومأساتها { الأنسانيه } بلفته منك ولو بسطر واحد ,,, أم أن تلك الدماء ليست ,,,, { دماء }

    ردحذف
    الردود
    1. لاتزايد على الدماء. المدونة معنية بالصحافة الاستقصائية، وهي تقوم منذ 2008 بدور فضح العملاء وحقائق الجرائم التي ارتكبت في العراق وفي حق العراقيين وتكشف الأكاذيب و الفساد والجواسيس ، والشركات الوهمية ، ولا تكتفي مثل المواقع او المدونات بالصراخ والعويل على الضحايا والمشردين، فما أسهل ذلك.

      حذف
  7. فارس النور14 أغسطس 2015 11:14 م

    هو "عار ينبغي إخفاؤه عن الأعين والأسماع"

    ردحذف
  8. ستة ايام غياب ؟؟؟ هذا كثير ، ان شاء الله المانع خيرا .

    ردحذف