Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

31‏/7‏/2015

تطور في خطاب حزب البعث

غارعشتار
 قرأت هذه الأيام تصريحا للممثل الرسمي لحزب البعث السيد خضير المرشدي، يقول فيه:

صدر عن مايسمى ( التجمع العراقي لثوار السنة ) مشروعاً ورد فيه ، بأن حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق ضمن قائمة المشتركين والمؤيدين للمشروع !!!

جاء ذلك متزامناً مع تصريحات لأحد أطراف العملية السياسية حول تشكيل مايسمى ( هيئة الرأي أو مجلس أعيان المكون السنّي ) وأورد فيه إسم حزب البعث أيضاً كأحد الجهات التي يمكن أن تساهم في ذلك !!!
مما يقتضي التنويه الى أن ماورد غير صحيح إطلاقاً ، وإن الحزب يرفض مثل هذه التوجهات والتحالفات ذات النزعات الطائفية ، وإنه لم ولن يكن طرفاً فيها بأي شكل من الأشكال .

ثم اطلعت على مقالة كتبها السيد صلاح المختار وهو الكاتب الأبرز من بين الكتاب البعثيين، بعنوان (الطائفية تدحر بالوطنية وليس بالطائفية المضادة)
وأعتبرهذا تطورا حميدا، أو  على الأقل عودة الى المباديء الحقيقية للحزب، ولكننا مانزال نقرأ في بعض أدبيات الحزب (مثل خطابات عزة الدوري و بيانات متفرقة) كلمات مثل (الصفوية) (وقد خلت منها تصريحات المرشدي ومقالة المختار المشار اليهما اعلاه) ، واستخدام مثل هذه الكلمات يصبغ أي خطاب بالطائفية، مما يناقض المراد من مضمونه، لأن (الملافظ سعد) كما يقول المصريون، واحتلال العقل يبدأ من احتلال اللغة.
أتمنى في هذا السياق الجديد تغيير اسماء فصائل من الصبغة الدينية الى الوطنية، مثلا ماذا يعني اسم (رجال الطريقة النقشبندية) ؟ هل المقصود إقامة دولة دينية لو نجح هؤلاء في (الثورة) على الاحتلال وذيوله؟ وقد قلتها من قبل : لا رجال الدين يصنعون دولة ولا شيوخ العشائر، والنظامان (الديني والعشائري) ضد مفهوم الثورات اصلا.

هناك 3 تعليقات:

  1. تحية للقائمين على غار عشتار وتحية اخرى لبعث العراق وللقائمين وعلى رائسهم السيد عزة ابراهيم حفظه الله ورعاه ومعه بقيه الرفاق اما بعد فبعث العراق لم يكن يوما يدعو لتقسيم طوائف العراق وانما على العكس كان يبرز كل الطوائف بدليل ان معظم المنتسبين للبعث من معظم مناطق وطوائف العراق فمن السيد طه ياسين رمضان نائب رئيس الجمهورية في العهد الوطني الى وزير الاعلام محمد الصحاف من المسلمين الشيعة وآخر وزير خارجية في العهد الوطني السيد طارق عزيز من متبعي المسيحية واما من اشهر الاعلاميين والكتاب في الصحف فمنهم من يرجع للقومية الكردية وعلى رائسهم آخر سفير للعراق في العهد الوطني في الهند السيد صلاح المختار
    جميع هولاء وغيرهم لم يكونوا يتكلمون بأسم الطائفية وانما بأسم العراق .

    ردحذف
  2. البعث العراقي انتهى .. غرق في المشروع الامريكي ..

    ردحذف
    الردود
    1. انت من انتهى وليس البعث ---

      حذف