Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

26‏/6‏/2015

تقسيم سوراقيا

غارعشتار
 بقلم بيبي اسكوبار
المصدر
ترجمة: عشتار العراقية
قبل اقل من اسبوعين من عقد صفقة نووية محتملة بين ايران ومجموعة 5+1 تزداد سخونة اخبار الشرق الاوسط والإشاعات تسود الاجواء ولاشيء يبدو على حقيقته.
وبطبيعة الحال الكثير مما يدور حول الصفقة النووية مع ايران يتعلق بخطوط الانابيب. فإيران وهي تفترض تآكل العقوبات سوف تكون قادرة في النهاية على بيع الغاز الطبيعي الى الاتحاد الاوربي - وتدخل نظريا في منافسة مع غازبروم، ولكن تحقيق المنافسة سوف يستغرق وقتا طويلا حتى يتم تجديد البنى التحتية الايرانية المتردية.
ثم هناك مستقبل خط انابيب الغاز المقترح والذي يقدر بمبلغ 10 بلايين دولار وهو خط (ايران - العراق - سوريا) والذي ينافس المشروع القطري. من السهل التعرف على اولئك الذين لا يريدون عراقا مستقرا ليبني انابيب غاز عبر اراضيه. وتتفاخر قطر بأن لديها غاز متوفر اكثر وبنى تحتية افضل من ايران. وقد انتهت من دراسة امكانية مد خط  انابيب من قطر عبر السعودية والاردن .  ولبنان.
وإذا كانت ايران تريد نتائج سريعة ، فسوف تكون الصفقة افضل لتصدير الغاز الى اوربا مباشرة عبر تركيا بدلا من العراق وسوريا.
وبالنسبة للهيمنة، فإن الامور كانت اسهل بعد حملة الصدمة والرعب في 2003. عندها كانت واشنطن تملك العالم حيث تستطيع ان تتقدم وتحتل (وتدمر ) ما تريد.
الآن مع ادارة اوباما لم تعد امريكا في وضع يمكنها من ذلك.

إذن دعونا نستكشف البرية عبر سوراقيا

يعتقد مسؤولو الناتو في بروكسل ان البنتاغون قام بتدريب (السنة) المتشديين في محافظة الانبار لاستخذام الاسلحة الثقيلة للاطاحة برئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي الذي كان يسبب مشاكل لواشنطن ولكن الحقيقة هي ان التدريب فتح الباب لـ (اندماج) هؤلاء (السنة) مع داعش.
وكان يمكن للبنتاغون - الناتو بالاحرى - تدمير الخلافة المزيفة ولكنهم لا يريدون ذلك، فالافضل ترك الفوضى تعشش، فهذا هو تكتيك (فرق تسد) الذي يناسب اللاعبون الاعتياديون..سوريا مدمرة والعراق مدمر . وقوافل مؤونة داعش تدخل من الحدود التركية السورية التي يسيطر عليها الناتو تحميها القوة الجوية التركية. وهكذا فإن الناتو وووكالة المخابرات المركزية الامريكية هم في الواقع يدعمون الخلافة المزيفة. مصر مفلسة وايران على وشك الافلاس ، وليس ثمة ظروف افضل للقوى اللاعبة افضل من هذه.
الآن دعونا نذهب الى مصدر استخباراتي سعودي رفيع ، فطبقا لهذا المصدر ، (قُدمت) بالميرا (مدينة تدمر) لداعش في سوريا بالضبط كما حدث في المدن المهمة في الانبار. (داعش لم تعد سرا والولايات المتحدة لديها مصلحة في وجود داعش  كما كان لها مصلحة مع وجود محور الشر - السابق) .
إن حقيقة حصول داعش بعد كل نصر على الارض، على الكثير من الاسلحة الامريكية المطورة جدا والتي تحتاج الى اشهر للتدريب عليها ، وضمها الى ترسانتهم العسكرية يشير الى ان رجال الخليفة قد خضعوا لتدريب جاد  على أيدي عناصر استخباراتية غربية.
في نفس الوقت، يتخيل المصدر الاستخباراتي السعودي وجود خلافة برأسين: رأس في سوريا يتصل مباشرة بحكومة الاسد في دمشق، في حين ان الخلافة في العراق تقاتل ايران.
في هذه الاثناء يماطل الرئيس اوباما فيقول انه يمكن هزيمة داعش ولكن سوف يستغرق ذلك اكثر من ثلاث سنوات. ومرة اخرى ، لماذا لايدع الفوضى تعشش؟
مصدر استخباراتي سعودي  آخر يقول (الولايات المتحدة لن تسمع بتغيير النظام السوري) . ويرى هذا المصدر ان دور دول مجلس التعاون هو في محاولة (انقاذ سوريا) ويلوم السي آي أي (لتدخلها بقيام مجلس التعاون في نقل الاسلحة الى الجيش السوري الحر) في النهاية فإن ممالك النفط في الخليج "غيروا خط امداد الاسلحة من اجل الالتفاف على عراقيل السي آي أي" ، " وهكذا فكل الاسلاميين المتشددين في امثال جبهة النصرة مسلحون  تسليحا جيدا".
يستمر آل سعود بهوس اسقاط الاسد (واقتصاره على  جيب بعد التقسيم). ستكون تلك ضربة قاتلة لحزب الله مرافقة بتقسيم العراق "والقضاء على حلم طهران لاعادة تأسيس الامبراطورية الفارسية التي ينهمك اوباما بدعمها"
ويبدو أن السعوديين  يعتقدون أن السنة في محافظة الانبار ادركوا ان داعش هي حرب بالوكالة - يغذيها الغرب وايران من  اجل (تسريع النزاعات الطائفية و الدعوة للتقسيم) في الواقع ان آل سعود لايريدون تقسيم (سوراقيا) فهي تريد نظامين عميلين تحت هيمنتها. وبتعبير اكثر لياقة تشعر الرياض بالاحباط من بطء تحرك واشنطن.
الفوضى طريقنا
مهما كانت الروايات فإن اعادة رسم حدود  سايكس بيكو للشرق الاوسط تستمر بدون هوادة.
تستمر تركيا والسعودية و قطر في تسليح جبهة النصرة واحرار الشام - وهي مجموعة جهادية متشددة اخرى -  وهكذا  فالاسد في دمشق يقاتل حركة كماشة : داعش في الشرق تسيطر على نصف الدولة  على الاقل (حسنا معظمها في الصحراء) وجبهة النصرة تسيطر على (تحالف الجهاديين الراغبين) في الجنوب والوسط. اما بالنسبة لكل هذه الاسلحة التي يقدمها البنتاغون لما يسمى (الثوار المعتدلون) ، فقد انتهت الى جبهة النصرة.
نعلم انه خلال حزيران اجتمع تحالف الراغبين في باريس برعاية امريكية سورية لمناقشة داعش ، وكانت هناك مناقشات (سرية) خلف الابواب المغلقة مع ممالك البترول في الخليج لاستكشاف مايمكن ان تكون عليه صفقة مع سوريا.
كانت روسيا نشطة جدا على هذه الجبهة، خاصة مع السعودية وقطر محاولة الضغط عليهما لجرعملائهما الى مائدة التفاوض.
المشكلة هي ان دول الخليج لن تقبل بأقل من نفي الاسد - إما الى روسيا او ايران، وواشنطن لن ترغب إلا بانقلاب، يقوم به ضباط علويون يعرفون كيف يديرون عجلة الدولة السورية.
ولا شيء من هذا يبدو ممكنا، حيث ان السعودية وتركيا وقطر لديهم اجندات مختلفة وهم مهووسون بتحقيق فكرة ان يكون ثوارهم من الجهاديين المتشديين الى (المعتدلين) المزيفين هم القوى التالية الحاكمة بدون منازع وهذا يعيدنا الى احتمال الوصول الى اتفاق نووي بين ايران/االدول الست في 30 حزيران ، وسوريا جزء مهم من الصفقة يناقش وراء ابواب مغلقة . ولكن فيما يتعلق بامبراطورية الفوضى - ناهيك عن ممالك النفط الخليجية - فإن الوضع الراهن المتحول وشديد  الفوضى هو افضل صفقة. وسوراقيا تمضي في طريقها: حرب على جبهتين وايران في حرب دفاع عن وجودها، والخلافة المزيفة تؤسس وقائع التقسيم على الارض.  

هناك 4 تعليقات:

  1. اعتقد ان الاوضاع في منطقة الهلال الخصيب مرشحة للمزيد من الفوضى والاضطراب بسبب وجود عوامل محلية لا زالت السيطرة عليها تلاقي صعوبات كثيرة ولذلك سيستمر الدمار والقتل حتى اشعار اخر
    والمطلوب من القوى المتناحرة باشراف امريكي ايراني صهيوني ان توصل جمهورها الى قناعات ان ترضى بحدود الامر الواقع المعمد بخطوط الدماء التي تسيل دفاعا عن مناطق تواجد كل قوة من القوى على الارض

    ردحذف
  2. فارس النور28 يونيو 2015 8:47 م

    1- داعش في العراق هم البعثيين السابقين الذين "تابوا" وهيئة الضاري في قطر والضباط الهاربين الذين خانوا العراق في 2003.

    2- اذا كانت داعش مدربه على يد عناصر استخبارات اجنبيه وسلاح امريكي مالفرق بينهم ومن اتى على ظهر الدبابه في 2003؟

    المختصر: لايوجد مشروع وطني للعراق كلهم ينتمون لمصالحهم وأطماعهم في السلطه
    ليتقاتلوا كثيرا فأنهم زبد البحر الذي يذهب جفاء حتى يفني بعضهم بعضا هذه حكمة الله في تنظيف الارض ويبقى الذي ينفع الناس.

    ردحذف
  3. عشتارنا الحبيبة:
    وأين محل خط أنبوب الغاز الطبيعي (NABUCO) من الإعراب في هذا المقال!!!؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا للمتابعة وللانتباه والاهتمام. اعتقد ان المقالة - ولو لم تذكر اسم نابوكو - ولكنها كانت تدور حول نفس خطوط الانبوب المذكور. وفي النهاية ، كل الصراعات هي على موارد الطاقة النفط والغاز. لمن يريد الاطلاع على المزيد اليكم رابط نابوكو

      حذف