Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/5‏/2015

على خطى البشمركة: الحشد الشيعي يستولي على (مناطق متنازع عليها)

غارعشتار
تعليق عشتار العراقية

بالضبط كما يفعل الأكراد في استغلال داعش لضم المناطق (المتنازع عليها) الطافحة بالنفط والغاز الى كوردستانهم، استولى الحشد الشيعي بحجة الدفاع ضد داعش على (مناطق متننازع عليها بين دولتي شيعستان وسنستان) وأهمها النخيب الطافحة ايضا بالنفط والغاز ، لضمها الى دولة  شيعستان القادمة. ولمزيد من المعلومات عن (النخيب) محور النزاع اقرأ هذا الملف، أو بشكل أشمل هنا
الخبر يقول: كشف مجلس محافظة الانبار، الاربعاء، ان قوات كبيرة من الحشد الشعبي دخلت الى النخيب قادمة من كربلاء، وفيما اعرب عن تفاجئه من ذلك، طالب (المجلس) رئيس الوزراء حيدر العبادي بسحب هذه القوة كون الناحية مؤمنة بالكامل.

وقال المجلس في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، ان "ناحية النخيب (400 كم جنوب غرب الرمادي)، والتي تربط الانبار بكربلاء، مؤمنة بالكامل وتحت سيطرة قوات الجيش والشرطة والامن الوطني وبقية القيادات الامنية الاخرى"، مبينا ان "جميع الدوائر فيها تعمل بصورة طبيعية ولم يدخل اليها تنظيم داعش".
واضاف المجلس انه "تفاجأ بدخول قوات كبيرة من الحشد الشعبي الى ناحية النخيب وتمركزهم فيها دون علم مجلس الانبار والحكومة المحلية"، مشيرا الى ان "هذه القوات قادمة من محافظة كربلاء".
وطالب المجلس رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بـ"إصدار امر بسحب قوات الحشد الشعبي من ناحية النخيب واعادتهم الى كربلاء"، لافتا الى ان "الناحية لا تحتاج الى تواجد قوات الحشد فيها".
وكان مجلس محافظة كربلاء طالب في 24 تشرين الأول 2010، بـ"استعادة" ناحيتي النخيب والرحالية التابعتين حالياً إلى محافظة الأنبار، بموجب المادة 140 من الدستور العراقي، باعتبارهما تابعتين لقضاء عين التمر الكربلائي.
فيما اعتبر رئيس مؤتمر صحوة العراق احمد أبو ريشة، في 26 تشرين الأول 2010، أن المطالبة بضم ناحيتي النخيب والرحالية إلى محافظة كربلاء، امر مستحيل وغير قابل للنقاش، مؤكدا أنهما لا تقلان أهمية عن مدينتي الرمادي والفلوجة، داعياً المطالبين باقتطاع الناحيتين من الانبار، إلى المطالبة بالأراضي العراقية التي استولت عليها إيران.-المصدر

تعليق: قوات الحشد الشيعي يرأسها (الجنرال هادي العامري) وفي نفس الوقت يرأس (لجنة تنفيد المادة 140 من دستور جمهورية العراق) وكما تعلمون المادة 140 خاصة بما يسمى المناطق المتنازع عليها !!! شفتوا العلاقة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق