Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/5‏/2015

ايران في الانبار؟

غارعشتار
دعونا نفهم.. في منتصف عام 2014 انطلقت فتوى آية الله الإيراني في سرداب النجف الى الجهاد الشيعي، وسرعان ما امتطى الشباب والاطفال والكهول لوريات تلبية للنداء، وقد قيل في وقتها أن المجاهدين الجدد نفروا الى اللوريات بأسلحتهم الخاصة ، وبدون أي تدريب سوى ماتعلموه من اطلاق الرصاص في الهواء في الأفراح، وانهم اشتروا على حسابهم البسكويت لنقص المؤن وارتدوا نعالاتهم لنقص الأحذية، باختصار كان (جيشا) مهلهلا (إقرأها بفتح الهاء الثانية او كسرها). إقرأ عنه هنا.

اليوم والجميع يدفع الى الاستعانة بهم في الأنبار، يقال في الحيثيات:
أنهم أكثر الحشود العسكرية تدريبا وخبرة ، وهم يتفوقون على جيش المراعي الخضراء الذي تدربه امريكا والناتو وعشرات الشركات الأمنية الأجنبية منذ 2003 والمفروض أنه خاض معارك تحت قيادة أمريكية في عدة ميادين في العراق قبل أن يتركه الجيش الأمريكي باعتباره وصل الى مرحلة متقدمة من الاعتماد على النفس. والشيء العجيب أيضا، أن (ابناء العشائر) الذين خرجت منهم صحوات برعاية بترايوس وبقية الجنرالات الامريكان وحاربوا مايسمى (القاعدة) وقضوا عليها في الأنبار ومناطق اخرى في العراق، والمفروض أن لديهم خبرة سنوات اكثر من (الحشد الشيعي) الذي نفر للجهاد منذ أقل من سنة،  ولم يشترك الا في معركة أو  اثنين.
كيف حدث إذن أن الحشد الشيعي صار أكثر خبرة وتدريبا وقوة ومنعة؟ بالتأكيد من نراهم يقتحمون المدن الآن ويحقق (انتصارات) كما يقال هم غير الأغرار الذين ركبوا اللوريات حماسة وتلبية لنصرة الحسين، ويبدو والله أعلم أن مناظر اللوريات والهوسات كانت ايهاما للتغطية على (الميليشيات المدربة التي نزلت الى الميدان)
فمن هم الذين يطلق عليهم (الحشد الشعبي) حقا؟؟ هذا الحشد الذي يتراجع في الساحة أمامه الجيش النظامي لفسح المجال له؟ كما سبق أن تراجع الجيش النظامي امام البيشمركة ليفسح لها المجال؟
هل الحشد الشعبي هو الحرس الثوري الايراني بالتحالف مع الفصائل الشيعية المسلحة المدربة في ايران؟ هل هذا هو المسكوت عنه في العراق؟ هل يمكن ان نقول ان ايران وصلت الى الأنبار؟
وكما يقول المصريون (هات من الآخر) يعني السعودية صارت محاصرة ايرانيا من الغرب والشرق؟ 

هناك 12 تعليقًا:

  1. تحية للقائمين على غار عشتار كانت رغبتي ان يكون لديكم تعليق على خطاب السيد عزة ابراهيم في 15/5/2015 عموما مسألة محاصرة المملكة العربية السعودية ربما مبالغا فيها اذ ان الحوثيين في اليمن في وضع لايسمح لهم بتهديد مايجاور اليمن الا في حالات اضرب واهرب وليس على شكل حشود او قصف صاروخي بعيد المدى والحال نفسه مع قوات الحشد الطائفي وفيلق قدس الايراني فهم في وضع عض الاصابع في العراق بدليل ان الولايات المتحدة لم تزج بثقلها ولم تضاعف غاراتها الجوية على مناطق بين قوسين الدولة الاسلامية او البعث ومن تحالف معه في الا في البضع اليسير بدليل سقوط مدن وقتلى وخساره واضحه للنظام الايراني حقيقة العراق مقبل على احداث ربما تفاجئ الكثيريين مثل صعود نجم السيد عزة ابراهيم ةمن تحالف في السر او العلن وعودة البعث بالتدريج لحكم العراق او حتى سقوط النظام الايراني عبر ثورات في اقاليمه او بغياب مرشدهم خامئني الوضع قابل لجميع الاحتمالات

    ردحذف
  2. سؤال الى غير المعرف المحترم
    كيف تفسر قولك صعود نجم عزة ابراهيم ؟ وعودة البعث بالتدريج لحكم العراق ؟ الا تجد في قولك هذا طعنا في الرجل الذي يقود المقاومة العراقية منذ الغزو ولحد الان ؟

    ردحذف
  3. تحياتي للجميع اما بعد
    كانت مشاركتي السابقة على سر الحملة الشرسة التي تشنها ادوات ايران وامريكا على السيد عزة ابراهيم ولم تكن مشاركتي التشكيك في دوره في قيادة مقاومة شعب العراق التي تتضح وتتوسع يوما تلو يوم في وقت نجد انحسار للدورين الايراني والامريكي للهيمنة على الوطن العربي ختاما آمل ان اجد تحليل لخطاب السيد عزة ابراهيم في يوم 15/5/2015 في غار عشتار وشكرا على الاطالة

    ردحذف
    الردود
    1. أخي لا استطيع أن اجيبك، لأني كما اعتقد اعيش في كوكب آخر.. وكل الذي أرجوه منك ان تشرح لي ملامح (مقاومة شعب العراق).. لأني بصراحة لا أرى شيئا كما انه لا احد يوصل لي شيئا من اخبار مثل هذه المقاومة إن وجدت. كل الذي يصلني حديث عن اهل السنة والجماعة والصفويين والأمويين وضلع الزهرة (الذي كما يبدو يحلف به طائفة من العراقيين) والعشائر وداعش.

      حذف
  4. السلام عليكم
    يعني من ادخلنا واضاع البلد هم البعث...اساسا واعجب من قول من يصدق للاسف ان المقاومه يقودها عزه ..طبعا البعث اهون الف مره من اليوم منتيهن منها...مقاومه اسلاميه من اول يوم ثم اي اشرطه وفيدوات انتصارات البعث وكيف يعوك ممكن تشرح لي....اتقوا الله بنقل الكلمه وتجيرون دماء وشهداء وابطال المقاومه الئ البعث ...نحن داخل الساحه اللهم لهم ارتباطات مع النقشبنديه وهم فصيل لا اكثر ولا اقل من المقاومه ...كفاكم اضعتم ابلد بعنترياتكم واخرها يوم اجوا الاميركان ذهبتوا ووقفتوا سره امام ابواب الامريكان وكانت امريكا هي التي حمتكم من الشعب لا اقول او يفهم ان حكومه المزبله الغبراء والنضام الصفوي وعملائهم هم الافضل حشئ لله لكن اضع البعث في حجمه ....فصائل المقاومه بالعشرات وكلها اسلاميه سنيه قح...يجيني بعثي عايش بالماضي يسرق بشويه خطابات ....الواقع علئ الارض شي اخر ....لا تضيوعونا مره اخرئ ولن نسمح محد دمرنا غير القومجيه من شيوعين وبعثيين ....انقلابات عسكريه وعسكر حكموا البلد من الجهال والنتيجه ضاع العراق وكنا نصيح باعلئ صوتنا اتقوا الله حتئ الدين كان عدوهم الاول ومن يصلي يستهزا به اليوم مثل الشيه لبستم ثوب التقيه والورع والوطنيه لا والله انتم تبكون الملك والسلطه التي راحت وراح مع الشعب المسكين رغم لله اقول لكم انجازات وعدائكم للغرب لكنكم من طيبنه الاشتراكيه الشيوعيه....العراق اليوم في المجهول ولا ينظر براسنا اي فصيل نريد فعل علئ الارض ....حسب ما نراه وواقع ملموس داعش هي المسيطره فقط والدليل 3 محافظات بيدها واديرها رغم شراسه وتشويه صورتها وتشويه الاسلام كونها اسلاميه بطرهات افلام الذبح ....ما ادري امريكا ما ذبحت لو الجحوش الشيعيه من دخلت صلاح الدين ماذا فعلت وكل دول العالم في الحروب كل شي مباح....فعزه وفصيله يغرد بوادي نساه الناس منذ عام 2003 اصحوووووووووووووووووووو دخيل الله اذا كتاب مثقفين عقليتهم بعدها بعثيه لا تقوم لنا قائمه اذا والله اعلم

    ردحذف
    الردود
    1. أخي محمد، ارى من صرختك أنك وطني ولكن رايح بالغلط - بالنسبة لي على الاقل- اولا مسألة لوم فريق او فصيل - مثل البعث - على ضياع العراق ، فهذا تسطيح للأمور ومن السهل اتهام خصومنا بكل مصائبنا، ولكن بالتأكيد هناك مطامع ومطامح اقليمية ودولية جعلت من العراق على مر العصور هدفا للغزاة والقوى الاحتلالية، ولكن هذا لا يبريء البعثيين بصفتهم الحاكمين في العراق على مدى سنوات طويلة من اخطاء وكل من يحكم لأكثر من عشر سنوات بدون تطوير آلاته وخطابه وتوجهاته ، لابد أن يرتكب الأخطاء.
      بالنسبة لما تسميه مقاومة اسلامية سنية ، فأنا ضدك تماما. لايمكن ان تكون مقاومة (وطنية) تتخذ اسماءا مذهبية . يعني بمقابلها هناك (مقاومة اسلامية شيعية) .. وهكذا تتحول هذه المقاومات الى حرب طائفية والحرب بين ابناء الشعب الواحد (ناهيك بين ابناء الدين الواحد) هي أخس انواع الحروب.
      اما قولك ان الشيوعية (قومجية) فالنظرية الشيوعية اممية ولا تعترف بالقوميات كما اظن. وهي مثل الاسلام في توجهه الأممي ولهذا ياعزيزي فإن التكتل في (مقاومات مذهبية سنية وشيعية) لاتمت للاسلام بصلة ايضا.
      أما كونك تنتظر فعلا على الأرض.. سيطول انتظارك.

      حذف
  5. الاخت عشتار
    عندما قلت المقاومه سنيه اسلاميه فقط اعي ما اقول ...كلمه وطنيه كلمه فضفاضه يستعملها الغرب بشقيه الاشتراكي والراسمالي ...قلت هناك مقاومه شيعيه او اخرئ وطنيه ممكن هاي افلام هنديه اي وطنيه واي شيعيه يمعوده هيجي التاريخ بجره قلم نمسحه مو بعدنا عاشيين ونكتب التاريخ ... اكلج نحن بنص المعمعه وتكولين لا البعث وفصائل الشيعه قاومت ...اولا الشيعه من اول يوم قبل 2003 سرا وزعت واتفقت الاطراف الشيعيه بالسيطره علئ اتباعها جائت الفتوئ بتحريم القتال....من السستاني ثانيا فقط قام مقتدئ بمعركه بالنجف كانت ضد مصالح وادراه النجف والمرقد ولا علاقه لها بالمقاومه وانما ضد السيستاني وعندما مالت الكفه له طلبت حكومه المزبله الغبراء وباست ايديهم للامريكان بزمن علاوي تخليصهم من مقتدئ فاصطدم مع الامريكان وجائت المقاومه السنيه من الفلوجه في حينها وبقيه المحافضات ووقفت معه ضننا انه وطني علئ كولتج والمعركه طولت 4 ايام فقط جك جك خلصت وتم ارسال السيسيتاني الئ لندن بحجه العلاج والامريكان وصلوا الئ مرقد الامام اتذكرها وكادوا يقصفوه لولا الادراه اتلحكت واوقفت الهجوم وقد مدح مقتدئ السنه وقال هم من وقفوا معي اما الاخريين ويقصد ببدر فقد كانوا يطعنون ضهورنا ....لا تزعلي الشيعه اساتذه في تزوير واعطاء بطولات وهميه وخرافات لهم بالمناسبه هذا الحدث الحرب صارت شهر 6 سنه 2004 اين كان البعث او ما يسمئ فصائل شايله سلاح وقاتلت ممكن لسته باسمائها مو بيانات حزب البعث من البصره نت ...احلئ ما في يسمئ مقاومه شيعيه الئ اليوم ياخذون افلام من النت لمجاهدين سنه وفي مناطقهم وينسبونها لهم هاي حقيقه اما الئ اليوم دوخونا كلا كلا امريكا هي فصيل مقتدئ ودعمه من كاظم الحائري مرشد مقتدئ الذي اوصاه اباه محمد الصدر قبل موته بتباعه ....عمي الحل والربط للشيعه الاكثريه هي ايران حتئ ولو خرج فصيل شيعي يحارب الئ حاله وحدث ان قتل في الزركه 1500 شخص لانهم ضد الامريكان وتحالفت حكومه المالكي والامريكان في حينها....اختي تاريخ مر من الخيانه للاسف واكرر المقاومه سنيه فقط وتسمئ غربيا الارهاب ............لا تغطوا الشمس بغربال حتئ داعش المشوهه صورتها الئ النخاع سنيه وكل الكتائب والاحزاب التي قاتلت سنيه حرام نغبن حقهم الئ اليوم يقاومون تاره الغرب وتاره ايران وكل العالم الغربي وحتئ الاسلامي ضدهم ويشوه صورتهم لانهم حققوا نصر رغم قله امكانياتهم حوربوا باسم الارهاب والعمليات المشبوهه تلبس براسهم وهم له اخطاء اعلاميه استغلها الغرب ضدهم والله لله درهم وحدهم امام العالم كله وامكانيات لا تذكر لا يملكون شي لادراه واستمرار المعارك وشوفي كل المقاومات من سوريا العراق ليبيا وصاعد كلها اسلاميه قح ما ضل شي اسمه مقاومه حزب اشتراكي او توجهه غربي يقاتل الان المعركه واضحه بين الاسلام وبين العالم مهما كان حتئ ولو عربي سمو لي بلد الان لا تقود مقاومته اسلاميه وعلئ كولتج الانتضار سوف يطول ولكن الئ حين لازم تنجلي الامور ويقف نزيف الدم وتنتصر وتتعلم المقاومه الاسلاميه بعد هذه السنين وسلامي الئ ايتام البعث واشكالهم الذين يناضلون بالخطابات الرنانه وعاش والشعب وعاشت الامه وياحوم اتبع لو جرينا وياكاع اترابج كافور ومن هل الاغاني اتمنئ من الله ان ينصر اهلنا علئ اعداء الدين والامه الاسلاميه

    ردحذف
  6. الصبر من اهم مقومات الايمان والايام ستثبت ان اهل الصبر هم اهل الحق وقضية العراق ليست للبعثيين ولا للاسلامين ولا لاي فصيل لوحده بل هي قضية العراقيين الشرفاء جميعا ومن بعدهم العرب الاوفياء لدماء العراقيين التي غطت ساحات الجهاد العربية

    ردحذف
  7. عموما البعث ومعه السيد عزة ابراهيم من الارقام الصعبه والمستحيل تجاوزها فيكفي انه وبعد مرور 12 عاما على احتلال العراق العظيم لا زال اليعث هو شغل العملاء الشاغل

    ردحذف
  8. فارس النور23 مايو، 2015 11:38 ص

    التغريدات الاخيره لمجتهد السعودي اكدت توقعاتك ست عشتار.

    ردحذف
  9. لن أقول ليس دفاعا عن البعث لأني لا أخجل من الدفاع حتى عن خصومي ولكن أقول ليس حبا أو انتماءا للبعث لأنني لم انتمي إليه لاسابقا ولا حاليا ولا مستقبلا.
    أولا- تقول بأن البعثيين صفوا سره أمام ابواب الامريكان - أنت تقول جزء من الحقيقة و تتغافل عن جزء ، فالرئيس صدام حسين ألقي القبض عليه بوشاية كما هو الحال مع ولديه اللذين قتلا و طه ياسين الذي ألقي القبض عليه من قبل الاكراد وعزت الدوري الذي لم يلقى القبض عليه والقائمة تطول والذاكرة لا تسعفني . بالاضافة لمقتل آلاف البعثيين (سنة و شيعة) من منتسبي الجيش العراقي بكافة تشكيلاتة خاصة الطيارين على أيدي مرتزقة ايران.
    ثانيا-المقاومة لا تخرج من العدم ، تحتاج للتمويل و التدريب والمقاومة الأولية التي حدثت بعد الاحتلال مباشرة كانت من منتسبي الجيش وبتمويل ورعاية صدام حسين و قد سمي في ذلك الوقت (جيش محمد) وقد تبنى العديد من الهجمات على معسكرات الاحتلال ، ثم أسس الدوري جيش الطريقة النقشبندية ومعظم عملياته موثقة وهي غير مسروقة كما تقول.
    ثم نشأت العديد من الفصائل ذات الطابع الاسلامي السني مثل الجيش الاسلامي و كتائب العشرين و جيش المجاهدين وغيرها والتي في معظمها تحولت إلى صحوات تتقاضى الرواتب من الامريكان مقابل محاربة مرتزقة القاعدة وبذلك اضعفوا المقاومة الحقيقية . فلا أعلم هل الصحوات والقاعدة في نظرك مقاومة؟؟؟؟
    ثالثا- قولك بأن البعث يحلم بالعودة للحكم حقيقة لا أعلم و لكن على الاقل لم نسمع بذلك منهم و أنا لا أحب الدخول في النوايا ولكن اطمئن عقارب الزمن لاتعود الى الوراء وقد قالها سابقا صدام حسين من يحرر البلد هو الاحق بحكمه.
    رابعا- الاخطاء التي حصلت خلال مسيرة البعث كانت في معظمها نتيجة الظروف الدولية التي أحاطت بالعراق وربما لو أدار تلك الازمات قوى أخرى مايدريك بأن النتيجة ستكون أفضل ! ربما ستكون أسوء - وسأضرب لك مثلا لو لم يتصدى العراق للاطماع الايرانية لأصبح العراق تابعا لايران منذ ٣٥ عاما.
    أما السياسة الداخلية فيتحملها البعث بدرجة كبيرة و لكن هذا لايعفي الشعب من المسؤولية خاصة من كان له ارتباطات خارجية في الشمال و الجنوب . صدام لم يطلب منهم الا أن يكونوا وطنيين ولائهم للعراق وفقط العراق ، هل هذا كثير؟
    ومن وجهه نظري الشخصبة الشعوب العربية لا تحكم الا بالقبضة الحديدية أو كما يقال المستبد العادل ولنا في تاريخنا العربي مئات الشواهد والشعب العراقي بشكل خاص شعب شديد المراس و صعب الارضاء ولو حكمه حتى ملاك لقتلوه.
    والخلاصة حسنات صدام حسين فاقت سيئاته.
    خامسا- تقول بأن البعث ضد الدين- في الدستور العراقي الاسلام هو دين الدولة و لم يمنع أحد من ممارسة دينه الا من بعض الخزعبلات المعيبة والتي لا تمت للاسلام بصلة ، واذا حصلت سخرية بالصلاة من غلاة العلمانيين البعثيين تعتبر تجاوزات فردية وليست سياسة دولة .ثم حصلت في التسعينات الحملة الايمانية وما تبعها من اجراءات.
    سادسا- الاحداث التي حصلت في العام الماضي من سقوط أو تحرير سمه كما شئت- للموصل وتكريت لم يكن بمجهودات داعش فقط بل بالاشتراك مع النقشبندية وبعض منتسبي الجيش العراقي الوطني وقد سموا في حينها ثوار العشائر حتى استبدت داعش بالامر وفرضت البيعات أو القتال أو القاء السلاح وقد اسرت بعثيين وحصلت مناوشات مع النقشبندية والبعض القى السلاح والاخر بايع مكرها . ثم اصبح كما تقول لا وجود ملموس الا لداعش مما اضطر كل مناهض للحكومة العميلة الى الانضمام لها وأوضح مثال على ذلك مقتل ابراهيم سبعاوي ابن أخ صدام حسين في معارك بيجي قبل أيام . و أرجو أن لاتقول حالم بالسلطة لأنه لم يغادر العراق منذ احتلاله مع اخوته الى النمسا ما عدا واحد مسجون عند العملاء . و قد نعى ابراهيم سبعاوي البعث وتنظيم داعش مما يخلط الامور ويزيدها ضبابية فالخنادق متداخلة والى أن يتبين الخيط االابيض من الاسود سنظل نحن في الانتظار.

    في النهايه أقول لك يا أخ محمد قليلا من الانصاف فقط.

    مثنى عمر

    ردحذف
  10. تقطة أخيرة كنت قد نسيتها - أنت تخلط بين القومية - الاشتراكية - الشيوعية يبدو أنك لم تكلف نفسك عناء القراءة حول الموضوع أو أنك صغير السن . لكن أحب أن أقول لك بأن البعث (وهو حزب قومي ) كان في عداء مستحكم مع الشيوعية. ارجع لتاريخ العراق وأقرأ عن ثورة الشواف وعن محاولة البعث اغتيال عبد الكريم قاسم المقرب من الشيوعيين ختى لا تلقي التهم جزافا .

    تحياتي للجميع

    ردحذف