Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

15‏/5‏/2015

النكبة مستمرة منذ 67 سنة

غارعشتار
هذا اليوم 15 آيار تكون قد مرت 67 سنة مرت على نكبة فلسطين (النكبة مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره. وهو الاسم الذي يطلقه الفلسطينيون على تهجيرهم وهدم معظم معالم مجتمعهم السياسية والاقتصادية والحضارية عام 1948. وهي السنة التي طرد فيها الشعب الفلسطيني من بيته وأرضه وخسر وطنه لصالح، إقامة الدولة اليهودية- إسرائيل. وتشمل أحداث النكبة، احتلال معظم أراضي فلسطين من قبل الحركة الصهيونية، وطرد ما يربو على 750 ألف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين، كما تشمل الأحداث عشرات المجازر والفظائع وأعمال النهب ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من 500 قرية وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسية وتحويلها إلى مدن يهودية. وطرد معظم القبائل البدوية التي كانت تعيش في النقب ومحاولة تدمير الهوية الفلسطينية ومحو الأسماء الجغرافية العربية وتبديلها بأسماء عبرية وتدمير طبيعة البلاد العربية الأصلية من خلال محاولة خلق مشهد طبيعي أوروبي.

على الرغم من أن السياسيين اختاروا 1948/5/15 لتأريخ بداية النكبة الفلسطينية، إلا أن المأساة الإنسانية بدأت قبل ذلك عندما هاجمت عصابات صهيونية إرهابية قرىً وبلدات ومدن فلسطينية بهدف إبادتها أو دب الذعر في سكان المناطق المجاورة بهدف تسهيل تهجير سكانها لاحقاً- المصدر)
وأفضل من يحدثنا عن النكبة هو كتاب تاريخ من لحم ودم عمره كتب على هذه الأرض منذ 126، وهو المعمر الفلسطيني رجب التوم أبو يوسف
وهو شاهد حي يتحفظ بذاكرة مدهشة.
ولد في 1 كانون الثاني 1889،وعاصر خمس حِقَب تاريخية، بداية من عهد الدولة العثمانية التي خدم جندياً في جيشها، مروراً بالانتداب البريطاني، والحكم المصري فالاحتلال (الإسرائيلي)، وحالياً حكم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لقطاع غزة. ويقول إنه استُدعِي للخدمة العسكرية في الجيش العثماني، وخدم في لبنان عندما كان عمره 30 عاماً كأحد جنود دوريات الحراسة. واستمر ضمن صفوف الجيش العثماني خمسة أعوام، شارك خلالها في الحرب العالمية الأولى من عام 1914 حتى عام 1918، والتي انتهت بتفكك الإمبراطورية العثمانية، وانسحاب جيشها من فلسطين عام 1918، ليعود التوم بعد ذلك إلى قطاع غزة. ومع بداية حقبة الانتداب البريطاني لفلسطين، عاد التوم إلى مهنته الأساسية كمزارع، وانتقل للعمل في مدينة بئر السبع في منطقة النقب جنوب فلسطين التاريخية، حيث اشترى قطعة أرض وزرعها بالقمح والشعير والذرة، وكان ينقل محصوله في كل موسم ويبيعه في أسواق غزة. واستمر في عمله كمزارع حتى انتهاء فترة الانتداب البريطاني، وإعلان قيام (دولة إسرائيل) على أراض فلسطينية محتلة عام 1948، فهاجر إلى قطاع غزة.
يروي قصص النكبة الأليمة التي عايشها من أول جريمة ذبح وترهيب وترويع وتشريد. (إقرأ هنا)
معلومات اخرى عن حياته هنا.
صور من النكبة

هناك 4 تعليقات:

  1. تمر الذكرى الـ67 للنكبة في ظروف قاسية جدا تمر بها المنطقة، كما تعلمين... فهل بقي متسع من الوقت للإهتمام بفلسطين، قد يتساءل البعض ؟
    على كل، شكرا على حسن الإختيار يا عشتار... لم أكن أسمع عن المعمر الفلسطيني رجب التوم أبو يوسف. و ستظل فلسطين قضية القضايا. لن يهدأ العالم الا بزوال الكيان الصهيوني.

    ردحذف
  2. ستبقى قضية الشعب الفلسطيني حية وحيوية بالرغم من كل محاولات التعتيم عليها او حرف مسارات الاحداث عنها وتوجيهها الى مناطق اخرى
    فالشعب الفلسطيني هو اكبر من كل قياداته وهو صاحب القول الفصل في تقرير مصيره ولن تفيد كل محاولات الاعداء في الداخل والخارج تغييب قضيته
    فالدماء التي تدفع يوميا هي وقود لاشعال المزيد من النيران القادمة لانهاء وحرق الاحتلال وكل عملائه
    وارض فلسطين هي ارض مباركة بخيراتها الطبيعية وباهلها ولتكن عبرة لمن اراد ان يعتبر فبعد هذه السنين الطوال ينبعث طائر الفينيق من تحت رمادها مجددا ليصفع من حاول ان يقول بان قضيتها قد انتهت بل ليؤكد ان الذين انتهوا على ارصفتها هم الساقطون والانتهازيون والفاسدون
    وستبقى فلسطين اكبر

    ردحذف
  3. The Rothschild Zionist Agenda
    https://www.youtube.com/watch?v=0xe5cQDIbMs

    ردحذف
    الردود
    1. لتسهيل الوصول الى رابط الصديق د.عماد في تعليقه أعلاه ، يرجى الضغط على الرابط أدناه:
      أجندة روتشيلد الصهيونية

      حذف