Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

28‏/3‏/2015

الحمد لله : أخيرا وجدنا المفرمة البشرية !!

غارعشتار
قامت الطائرات الأمريكية مشكورة برمي حوالي 60 ألف منشور على مدينة الرقة السورية ، في جهود إثناء  الشباب عن الالتحاق بصفوف داعش، ومنها هذا المنشور الذي يتضمن صورة كاريكاتيرية حول تجنيد داعش للشباب المسلم.
وكما  ترون في الصورة داعش تأخذ الشباب لتضعهم في المفرمة البشرية التي طالما بحثنا عنها منذ 2008 في هذا الغار حيث كانت أحد أسباب تدمير العراق، وكنا نتوسل ان يرسل اليها أحدهم صورة لها.. الحمد لله تحقق المراد أخيرا !!

إقرأوا أين كان صدام حسين يخبيء مفرمته البشرية !

هناك 8 تعليقات:

  1. التقاطة ذكية من بارعة، كالعادة

    ردحذف
  2. لكن غيروا الصورة هنا، فداعش تدخل الناس المفرمة البشرية من رؤوسهم وليس من أرجلهم كما كانوا يقولون عن العراق قبل الاحتلال. ربما أن تللك المفرمة صنع إيطالي كما كانوا يقولون، وهذه صنع أمريكي 100%.

    ردحذف
    الردود
    1. كما ان لحمة الكباب والكفتة الخارجة من المفرمة ليست صافية ، ففيها ملابس واحذية ايضا وهذا مضر بصحة السمك كما اعتقد.

      حذف
  3. صباح الخير يا سيدة الغار ...
    نتشوق لقراءه رأيك عن الأحداث الاخيره في اليمن وتكريت وسوريا وهذا التزامن العجيب مع قرب نهايه مفاوضات النووي الايراني ..

    ردحذف
    الردود
    1. اكثر مما كتبته؟ لقد سبق ان كتبت حلقات في هذا الموضوع.

      حذف
  4. فارس النور2 أبريل 2015 8:27 م

    اختي عشتار
    هذه الكذبه ليست وحدها من اطاح بالسابقين انما تراكمات أخطاء
    فصلت القياده عن الشعب
    جعلت الشعب طبقات من المعدمه الى طبقة الحزبيين المرفهين
    حتى انه عندما يظهر في التلفزيون نشرة 9 المساء نطفي لان ميسكت الا بعد 3 ساعات ونطلع على الشط نكرز حب شمسي او نلعب طوبه ونتمتع بهواء عليل او غميضان او نقرأ للامتحانات
    لذلك اصبح كل مايقولونه عنه نصدقه حتى ولو كان كذبا اهتزت الثقه بين طرفين سهل للأطراف الاخرى الكذب والخداع وكل شيء ونحن غير ملومين
    كان المفروض منذ ذلك الزمن يستقيل صدام حسين ويترك الأمور لغيره.

    ردحذف
    الردود
    1. فارس النور ..
      زين على الاقل اشكر نشرة التاسعة مساء انها شجعتكم على الرياضة واستنشاق الهواء العليل والقراءة للامتحانات.. تخيل لو كانت النشرة مفيدة او تخلص في اقل من 3 ساعات كانت النتيجة شنو؟؟ لا رياضة ولا هواء عليل و لا ترويح عن النفس ولا نجاح في الامتحانات !!!

      حذف
    2. فارس النور3 أبريل 2015 7:38 م

      توقعت الرد, انتقادي ليس بدافع الكراهية, انما عتب على هذا الرجل العربي الوطني الذي لطالما احببناه ولازلنا وما اشد مرارة هذا العتاب والعراق كان صرحا من خيال فهوى.

      حذف