Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/1‏/2015

في كل عزا يلطمون: الأكراد يشاركون في مسيرة باريس

غارعشتار
المهم ان يرتفع العلم الكردي في أي تجمع.
علما أن حكومة كوردستانهم قامت بما يلي من جهود في  تكميم أفواه الصحفيين واصحاب القلم وهو ما استطعت جمعه في عجالة:
2005
- اغتيال المؤرخ الكردي د. عمر ميران وعائلته لأنه كتب عن التاريخ الكردي
- السجن 30 عاما على الكاتب الكردي كمال سيد قادر لأنه كتب عن الفساد في الحكومة الكردية، ولأن الكاتب يحمل الجنسية النمساوية فقد قامت حملة مساندة لاطلاق سراحه ضغطت على الحكومة فغيرت الحكم الى سنة ونصف في 2006.

2008
- اغتيال الصحفي سوران ماما حمه من صحيفة ليفين لنشره مقالات يكشف فيها الفساد في اجهزة الامن.
محكمة اربيل حكمت بالسجن ستة أشهر على الصحافي الكردي الطبيب عادل حسين لنشره موضوعا عن الجنس في إحدى الصحف المحلية.  

2010
-اغتيال الصحفي الشاب سردشت عثمان بعد اختطافه في اربيل من قبل اجهزة الامن ثم وجد مقتولا برصاصتين بالرأس في الموصل. السبب هو كتابة مقالة انتقد فيها برزاني.
- قضت محكمة جنح أربيل بالحبس لمدة ستة أشهر بحق الكاتب والشاعر والأستاذ الجامعي فرهاد بيربال لنشره ترجمة كردية لكتاب «نزهة الألباب فيما لا يوجد في كتاب» لمؤلفه التونسي شهاب الدين أحمد التيفاشي (1184 - 1253) بمجلة «ويران» الكردية التي تصدر في إقليم كردستان، وفرضت المحكمة أيضا غرامة مالية قدرها خمسة ملايين دينار عراقي، بما يعادل أربعة آلاف دولار أميركي ضد المجلة المذكورة. وأشار بيربال إلى «أنه بموجب هذا الحكم فإن النشاطات الثقافية والأدبية ستمنع عنه، ولا يستطيع بعد الآن، ولمدة ثلاث سنوات، المشاركة في أي ندوة أو تجمع أدبي أو ثقافي أو المشاركة في تظاهرة شعبية وما إلى ذلك من النشاطات الأخرى.

2013
- اغتيال الصحفي الكردي الشاب كاوه كرمياني غدرا  وتوجيه اصابع الاتهام الى حزب طالباني باغتياله بعد ان نشر كاوه في مجلته (رايل) االتي تصدر باللغة الكردية و يراس تحريرها  مواضيع تتعلق بملفات فساد  تتعلق برؤوس كبار في هذا الحزب
++
وبكل (النفاق) قالت خمان زرار أسعد ممثلة حكومة كردستان في فرنسا التي حضرت المسيرة مع وزير خارجية كوردستانهم فلاح مصطفى "الهجمات الارهابية في فرنسا تثبت مرة اخرى ان الارهابيين يستهدفون العالم الحر وحرية التعبير والتعددية وقيم الديمقراطية" وأضافت لا فض فوها"ومن اجل الدفاع عن نفس هذه القيم تقاتل القوات الكردية على الارض الجهاديين وافكارهم . ان معركة الكرد هي كما هو واضح معركة العالم الحر".. تمام !!
+++
وكما قال أحد المعلقين الأجانب على تويتر"نفاق هذه المسيرة في باريس انها ستكون في تجمع الرؤساء والزعماء الحاضرين مثل دليل يجمع كل مضطهدي  الصحفيين في العالم"  يكفي انه على أول السطر ناتنياهو وزعماء الناتو وخمان خانم.

هناك تعليق واحد:

  1. ومحمود عباس الذي ينطبق عليه الوصف العراقي اللطيف: "مصخم وجه إبن عم صانعهم"!

    ردحذف