Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/1‏/2015

الخطوة القادمة: نقل (اسرائيل) الى أمريكا

غارعشتار
هناك دعوة/امنية لنقل الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) إلى أمريكا ليصبح الولاية 51

ترجمة وتعليق : الدكتور عبدالإله الراوي 
إن الكلمة التي نقوم بترجمتها نشرت على الفيسبوك باللغة الإنكليزية وقامت السيدة إكزافير جاردز بترجمتها إلى الفرنسية وتم نشرها من قبل السيد جيل مونييه في موقع جمعية الصداقة الفرنسية – العراقية .
لقد قمنا بترجمة هذه الكلمة لكونها لطيفة – رغم كونها مجرد حلم أو أمنية – ولو تم تحقيقها لوصلنا لحل مثالي رائع ليس للفلسطينيين ولأمن وسلامة المنطقة والوطن العربي بالذات ولكن لكونها تقدم حلا جذريا لأغلب الأزمات العالمية التي يفتعلها الصهاينة على المستوى الدولي .
وعلى ذكر الصهيونية العالمية فنحن نعتقد بأن هذا الحل سيقلل ، إن لم ينه ، دورها على مستوى المنطقة والعالم ، لكون الصهيونية لا تحتاج لحماية الولاية 51 الأمريكية ( إسرائيل ) التي ستنعم بالأمان والاستقرار .
 كما أن حكومة الولايات المتحدة سوف لا تكلف دافع الضرائب الأمريكي بدفع مبالغ طائلة سنويا للمساعدات التي تقدم للكيان الصهيوني أو للحروب التي تخوضها أمريكا دفاعا عن هذا الكيان .كما أن الولايات المتحدة سوف لا تضطر لاتخاذ حق النقض
(الفيتو) في مجلس الأمن دفاعا عن الكيان المسخ .
++
الترجمة
الحل للنزاع ( الإسرائيلي ) – الفلسطيني
أمنيات عام 2015...وأكثر : تحويل ( إسرائيل ) إلى جزء من أراضي الولايات المتحدة الأمريكية يقدم حلا نهائيا للوضع في فلسطين
النقاط المهمة 
-. ( الإسرائيليون ) محبوبون جدا من قبل الأمريكان .
-. الأمريكان سيستقبلون ( الإسرائيليين ) بحفاوة بالغة في بلدهم .
-. أمريكا تتمتع بمساحة واسعة من الأرض لغرض أن تكون ( إسرائيل ) الولاية ال 51 .
-. ( إسرائيل ) ستصبح دولة يهودية حقيقية وتتمتع بالأمن ، محاطة بولايات صديقة .
-. سوف لا تحتاج أمريكا تخصيص أكثر من 3 مليارات من الدولارات سنويا تؤخذ من دافعي الضرائب الأمريكيين لغرض الدفاع عن ( إسرائيل ) .
-. تكاليف تحويل ( إسرائيل ) إلى الأراضي الأمريكية لا يتجاوز ما تخصصه أمريكا لثلاث سنوات للمصاريف العسكرية .
-. الفلسطينيون سيحصلون على وطنهم ويعيشون حياة طبيعية .
-. الشرق الأوسط سيعود إليه السلام دون تدخلات أجنبية .
-. أسعار النفط ستنخفض ، والتضخم كذلك والعالم سيعيش بسعادة .

الأصل الإنجليزي:
المصدر
تجدون مقالات الدكتور عبد الإله الراوي في مدونته هنا
+++
أضافة عشتارية:
- سوف يستطيع (الاسرائيليون) بصفتهم امريكانا الترشح للكونغرس للتأثير على السياسة الأمريكية بدلا من تكوين جماعات ضغط ورشوة اعضاء الكونغرس مما يوفر عليهم أموالا طائلة.
- سوف يتمكنون من الترشح لرئاسة الولايات المتحدة بدلا من التحكم فيها على البعد (احيانا تتعطل بطاريات الريموت) وبدلا من مجرد رئاسة دولة صغيرة بلا حدود وغير معترف بها في العالم الثالث.
- ربما يتمكنون من حشر لغتهم الميتة والمنقرضة لتكون اللغة الثانية على جوازات السفر الأمريكية.
- سيتمكن فقراؤهم من اقامة مطاعم الفلافل وحمص بطحينة وبقية التراث المسروق من الفلسطينيين في أنحاء الولايات الخمسين المجاورة.
- لن يعدم حاخاماتهم ايجاد فقرات في توراتهم وتلمودهم تشير الى وعد الرب لهم بأن ارض الميعاد والأحلام هي امريكا التي اكتشفت من 300 سنة فقط وسكنها المهاجرون الغلط .. في حين أن الله وعد بها بني اسرائيل منذ ملايين السنين. وأن فلسطين كانت مجرد استراحة التائهين وقد حان  الأوان للتوجه الى الأرض الموعودة.

هناك 3 تعليقات:

  1. ان دولة الكيان الصهيوني اسست على الاجرام والاغتصاب وقتل الاغيار من كل الجنسيات غير اليهودية وخاصة العرب والفلسطينيين
    وثانيا ان دولة العدو الصهيوني في هذه الايام هي فعلا الولاية الحادية والخمسين الامريكية وهي تسعى منذ انشائها الى ان تصبح دولة يهودية معترف بها دوليا بدل ان تبقى قبضة الغرب الامبريالي تضرب بناءا على مصالحه وليس مصالحها فهناك محاولة من دولة الكيان اثارة الراي العام العالمي بانها في خطر بعد تنامي حركات الاصولية الاسلامية وهذا هدف صهيوني لتهجير بقية العرب الفلسطينيين من ارض فلسطين الى اراضي اخوتهم العرب
    وثالثا ان مخطط امريكا في تقسيم الدول العربية الى دول طائفية وعرقية يبدو انه اصبح في نهاية تنفيذه الميداني على الارض بعد انهيار دولة العراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان وليس هناك من قوة عربية موحدة تستطيع الوقوف امام دولة الكيان الصهيوني وامريكا
    واخيرا ان ما قدمته امريكا من دعم لبناء وتسليح دولة العدو الصهيوني منذ تاسيسها لا يمكن لامريكا والغرب ان تفكر ولو للحظة نقل دولة الكيان الصهيوني ماديا الى امريكا بل يمكن ان تعلن رسميا بانها الولاية الامريكية ال51 وتعلن انها في حماية امريكا بشكل خاص والغرب بشكل عام
    وسؤال اخير مم تخشى دولة الكيان الصهيوني على نفسها ؟واين هي القوة التي تهددها على الارض؟

    ردحذف
  2. ابو ذر العربي5 يناير، 2015 1:48 م

    تحية للجميع ولسيدة الغار العزيز
    سامحونا
    والى اللقاء في المستقبل القريب
    سانزل الى الغار مجددا

    ردحذف
  3. تحية صباحية فيروزية 2000وخمصطعشية...
    أعرف أنك قد عانيتي من بعض المشاكل الصحية مؤخراً ... أدعو الله أن تكوني بحال أفضل الان
    بالنسبة لإقتراح الدكتور عبد الإله، فهو فعلاً يدعو الى الابتسامة مع فنجان من القهوى العربية وصوت فيروز الصباحي ومنظر من أعلى جبل بلودان الى السهل الذي ينتهي بحدود الكيان المسخ.... ثم العودة فجأة الى العالم المحسوس بعد لحظة إنزعاج من تذكر الكيان المسخ لأقول: مهي أمريكا مسخرة يابا كلياً كولاية رقم 2 لإسرائيل!!
    إسرائيل لا تزول إلا عندما يأتي وعد الاخرة كما في الاية 4-7 من سورة الاسراء:
    قال تعالى
    وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7)
    وهذا هو الافساد الثاني... وزوال هذه الدولة المسخ سيكون حسب التوراة والقران معاً في 2023-2024
    لذلك نجد أن بلداننا تدمر، شعوبنا تهجر، الجيل العربي الجديد أمي، جاهل، مغيب وإن الحال يستمر بالهبوط فقط لايقاف أمر الله ... يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

    ردحذف