Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/1‏/2015

سر قاعدة اليمن و"غزوة باريس"

غارعشتار
تردد اسم (القاعدة في بلاد اليمن) بشكل مفتعل ومقحم ومكشوف في قصة الهجوم  على مجلة شارلي ابدو. وأشير الى تعليق القاريء الكريم الذي ارسل الينا رابط فيلم محادثة بين شريف كواشي أحد المنفذين  المفترضين، وبين مراسل قناة تلفزيونية.
استمع للمحادثة:


وتعليقي كان هنا

وقد تبنت القاعدة في اليمن الجريمة وسمتها (غزوة باريس) 
لماذا اليمن الآن؟
كنا في غار عشتار قد تنبأنا في 2008 أن ترسل أمريكا القاعدة الى اليمن، وكانت سلسلة مقالات استمرت اكثر من سنتين حول اليمن:
نبوءة باحتلال اليمن
السر في سوقطرة
اسطورة القاعدة في اليمن
وكنت قد توقعت أن امريكا في دأبها على احتلال منابع النفط والمضايق التي ينقل عبرها النفط سوف تحاول السيطرة على باب المندب وكذلك جزيرة سوقطرة وهي تمثل موقعا ستراتيجيا للهيمنة على مرور النفط من المحيط الهندي والبحر الاحمر. ولكن أهمية اليمن ليس في باب المندب وعبور النفط فقط. وإنما يبدو أن لديها مخزونا هائلا من النفط أيضا. وهذا مافاتني في وقتها.

في 2010 كتب وليام انغداهل هذه المقالة حول الاهمية الاستراتيجية لليمن.
الاهمية الستراتيجية للمنطقة بين اليمن والصومال اصبحت نقطة اهتمام جيوبوليتيكية. إنها موقع باب المندب ، واحد من قائمة الحكومة الامريكية لسبعة مناطق ستراتيجية لنقل النفط العالمي. تقول وكالة الحكومة الامريكية لمعلومات الطاقة ان (اغلاق باب المندب سوف يمنع ناقلات النفط من الخليج (الفارسي) من الوصول الى قناة السويس /انبوب سوميد، وموجها تلك الناقلات الى الاستدارة حول القرن الافريقي. ومضيق باب المندب هو نقطة اختناق بين القرن الافريقي والشرق الاوسط ورابط ستراتيجي بين البحر المتوسط والمحيط الهندي.
باب المندب بين اليمن وجيبوتي وارتريا  تربط البحر الاحمر مع خليج عدن والبحر العربي. وصادرات النفط وغيره من الخليج (الفارسي) لابد ان تمر من خلال باب المندب قبل الدخول الى قناة السويس. في 2006 وزارة الطاقة في واشنطن ابلغت بان ما مقداره 3.3 مليون برميل في اليوم يذهب الى الشمال من خلال باب المندب، الى السويس/مجمع سوميد الى البحر المتوسط.

واي ذريعة للعسكرية الامريكية او الاطلسية  حول باب المندب سوف يعطي واشنطن دفعة مهمة في سعيها للسيطرة على سبع نقاط  مرور النفط  مهمة حول العالم، وهذا هو جزء من ستراتيجية امريكا المستقبلية الهادفة الى منع تدفق النفط الى الصين واوربا واي منطقة  او دولة تعارض سياسة امريكا. وبسبب ان كميات مهمة من النفط السعودي يمر عبر باب المندب فإن سيطرة الجيش الامريكي سوف يخدم لاحباط اي رغبة سعودية في عقد صفقات نفطية مع الصين او دول  اخرى بعملة غيرالدولار

كما ستكون في موقع لتهديد نقل النفط الى الصين من بورسودان على البحر الاحمر شمال باب المندب ، وهو خط حيوي في احتياجات الطاقة في الصين.
واضافة الى موقعها الجيوبولتيكي كنقطة اختناق مهمة في نقل النفط العالمي، يعتقد أن اليمن تملك اكبر احتياطيات النفط غير  المستكشف. وتقول شركات نفطية عالمية ان حوض مسيلة وحوض شبوة في  اليمن يحتويان على "اكتشافات كبيرة" وتقوم شركة توتال الفرنسية وشركات نفط دولية اصغر بتطوير انتاج النفط اليمين. وقبل خمسة عشر سنة قال لي  شخص مقرب من دوائر  واشنطن في جلسة خاصة أن اليمن تحتوي على "نفط غير مكتشف يكفي ان يملأ حاجة العالم كله للسنوات الخمسين القادمة"
++
وضحت الرؤية؟
قاعدة +حوثيون+ تدخل سعودي+ ايراني+امريكا+فرنسا = النفط وملحقاته.
في تشرين الاول 2014 سيطر الحوثيون (مدعومين من ايران) على مدينة الحديدة الساحلية واعتبرها الخبراء أن هذه اول خطوة للسيطرة  على باب المندب. انظر هنا التحذيرات من تلك الخطوة لو حدثت.
هل حان إذن وقت التدخل الأطلسي؟

هناك تعليقان (2):

  1. تحياتي سيدتي ... سبق أن عملت في حقل المسيلة النفطي في اليمن و الذي يقع ضمن محافظة حضرموت ( المكلاّ ) الى الشرق باتجاه الحدود السعوديّة .. و كانت الشركة التي تعمل على تطوير الحقل هي ( كنديان أوكسيدانتال ) مع مقاولين محلـيّين .. أنجزنا حينها مشروع فصل الماء عن النفط الخام .. حيث كانت مشكلة نفط المسيلة هو النسبة العالية من الماء ضمن تركيبتهُ .. كان ذلك عام 1998 - 1999 ..

    ردحذف
  2. عشتارتنا الوردة...امسكي خارطة الوطن العربي المشتت و ارسمي خطوط في المناطق التي فيها نفوذ إيراني و قومي بايصال هذه الخطوط مع بعضها البعض و مع خط يمر في القدس المحتلة و راح تشوفين على رقيه منو يلتف الحبل بالاحتلال الايراني لليمن...أما النفط فحاليا نحن من نتوسل بهم ليشتروه و صارت الكرعة و أم الشعر فيها نفط من روسيا و حتى البرازيل

    ردحذف