Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/12‏/2014

تعرفوا على أعلامكم الفدرالية

غارعشتار
هذا أحدث علم يتم الترويج له بكثافة هذه الايام في حملة لجمع تواقيع لإقامة إقليم البصرة.
 بثلاثة الوان هي اللون الازرق في اشارة الى اطلالة البصرة على البحر واللون الاخضر يرمز لبساتين البصرة واراضيها الزراعية يتوسطهما اللون الابيض رمز السلام وفي منتصف العلم سعفتان ترمزان لنخلة البصرة تتوسطهما قطرة نفط كبيرة وترمز لثروة البصرة النفطية.

بقية تفاصيل المطالبة بإقليم البصرة هنا 
هناك شيء غريب في اختيار ألوان الأعلام الفيدرالية في العراق.. علم كوردستانهم حيث الجو بارد فوق ذرى الجبال وسفوحها يتكون من ألوان حارة تتوسطها الشمس.

في حين أن علم البصرة وهي منطقة حارة يتكون من ألوان باردة تتوسطها قطرة النفط التي كما يبدو لوثت السعفتين بلون الذهب الأسود.

وراء المطالبة بانفصال البصرة الأطراف التالية:
1- ايران من خلال ذراعهم ائتلاف المواطن (جماعة الحكيم والجلبي)
2- الكويت
3- الاكراد
4- بريطانيا

وستبين لكم الأيام صدق توقعاتي هذه كما كنت على حق حين تنبأت قبل 4 سنوات باقتراب انفصال البصرة هنا

هناك 5 تعليقات:

  1. اعتقد ان اعلان الكونفدراليات العراقية يرتبط بمخطط امريكا واهدافها الاساسية من وراء الغزو وهو مشروع امريكا وايران البديل في حال عدم قدرتهما السيطرة المطلقة على كل شيء في العراق واولهما السيطرة على الوضع الامني او تهديد القوى المناهضة الفعلي لاهداف الغزو على الارض
    واعتقد ان الوضع الان يؤشر على ذلك حيث ان السيطرة الكاملة على العراق جغرافيا وامنيا قد بدات تتلاشى والخسائر التي يدفعها اركان عملية الاحتلال اصبحت بالغة التكاليف وحسم الوضع على الارض اصبح صعبا للغاية
    فوضع الخطة البديلة على الارض موضع التنفيذ وهو التقسيم الى اقاليم هو المتوقع

    ردحذف
    الردود
    1. طبعا هو تنفيذ الخطة الصهيونية الامريكية ولكن المنفذين المباشرين هم من ذكرتهم.

      حذف
  2. بإنتظار سرجون أكدي جديد :)

    ردحذف
    الردود
    1. نعم .. سوف نظل في ترقب امرأة تودع وليدها في سلة وترميه في البحر/النهر حتى يلتقطه خادم عند فؤاد معصوم او حيدر العبادي ويربيه في قصر احد الرئاسات الثلاث في المنطقة الخضراء، ويكبر الولد ويستولي على الملك ويصبح هو الملك الشرعي.
      (بالمناسبة قصة سرجون تشبه قصة النبي موسى مما يؤكد التداخل والتشابك بين قصص الاديان والاساطير، طبعا في قديم الزمان لم يكن هناك اهتمام بحق المؤلف والملكية الفكرية).
      أنا من الناس الذين يعتقدون ان الزعماء لا يتكررون وأن لكل زمن زعيمه وقائده.

      حذف
    2. ممكن اسمه و تربيته و حياته و كل شي يكون مختلف لكن الهدف للكل واحد . توحيد بلاد الرافدين :)

      حذف