Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/9‏/2014

بعد العراق: الأكراد يقدمون سوريا قربانا على مذبح حلم الانفصال

غارعشتار
الآن بدأت الحقائق تتكشف والملامح ينزاح عنها الغطاء. الأكراد يتصدرون طاولة مقامرة خطرة. بعد رفض تركيا والآردن وإبعاد بغداد (لعدم الثقة فيها) عن انطلاق الطائرات الأمريكية والأطلسية (وعلى رأسها الفرنسية) ، تقدمت حكومة كردستان لتقدم مطار اربيل قاعدة لتدمير سوريا.
لا  اعتقد أن هناك من قراء الغار من لايزال يعتقد ان المسألة هي مطاردة داعش. الآن اتضح المستور الذي كنا اول من فضحه (انظروا مثلا هنا من مجموعة مواضيع عن داعش الكردية) والجواب الان واضح على سؤال: لماذا تركز داعش في عملياتها على كردستان والمناطق المتنازع عليها والنفط والغاز في تلك المناطق؟ ولماذا هرب اللاجئون من المسيحيين او اليزيديين أو غيرهم من الموصل وسنجار والقرى المجاورة الى اربيل؟ ولماذا تصدت البيشمركة وبانت كأنها اقوى من جيش بغداد؟ وكيف انهالت عليها المساعدات من كل صوب؟ الجواب ببساطة: لأن تغيير النظام السوري سوف ينطلق من اربيل.
هذا هو سبب اسراع الرئيس الفرنسي والمسؤولون الأجانب الآخرون الى بغداد ثم اربيل، وهذا سبب جمع كل  العملاء في حكومة واحدة، وهذا سبب اصرار امريكا على ان تكون الحكومة inclusive أي شاملة لكل عميل، لإسكاتهم و لتوريطهم جميعا فيما سوف يحدث.
ماذا ستكون النتيجة؟
  أن ترد سوريا على القاعدة التي تطلق الصواريخ ضدها، وهذا شيء طبيعي.. أي ان تضرب اربيل.؟؟
ولهذا قلت لكم انها مقامرة خطرة جدا يلعبها مسعود البرزاني. أما ان تكون أو لا تكون. وبعد أن ساعد الأكراد على خراب العراق من اجل تحقيق حلمهم بالانفصال، يقدمون الان سوريا قربانا ايضا على مذبح الحلم الكبير.
دعونا نفكر معا.. انتظروني.
في هذه الاثناء اقرأوا هذه المقالة إضافة للمعلومات

هناك 6 تعليقات:

  1. إسمحي لي عشتارتنا أن اضع هنا موضوع كما هو ، كنت قد كتبته ونشرته ليلة أمس في صفحتي ربما قريب من موضوعك ، مع إعتزازي..
    بإختصار شديد ..
    نازحون أفواجاً مشيا من الحويجة أقسموا بالله بأنهم شاهدوا بأم عيونهم كيف أن الطائرات الأمريكية قصفت المدنيين والمنازل والمحال التجارية فيها فقط ، متجاهلة تماماً سيطرات داعش مع أعلامهم الكبيرة ممتدة بين 13-15 سيطرة طوال الطريق ، والتي لا تفصلهم عن قوات البشمركة المقابلة لهم سوى ساتر ترابي واطيء .. يعني لا البشمركة تحارب داعش ولا داعش تحارب البشمركة ولا الطائرات تقصفهم!!! مسرحية كبيرة تحاك ضد العراقيين سيعرف كل العراقيون عاجلا ام اجلا أبطالها الذين يمثلون من خلف الكواليس
    ‫#‏لِنَقُل_الحَق_ونَمضي‬
    ‫#‏داعش_صناعة_أمريكية‬

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا ضمير .. هذا يلخص كل شيء.. وارجو ان تتصوري ان مسلحين في حرب وهم يتعرضون الى قصف جوي شديد يظلون يرتدون الاسود ويرفعون اعلاما سوداء (وكأنهم يقدمون انفسهم اهدافا سهلة للقصف) .. كل هذه الامور تؤكد ماقلناه ونظل نقوله عن مسرحية وافلام داعش.

      حذف
  2. نعم بالتأكيد هذا أعلمه جيداً ، وأيضا اضع هنا جواب كتبته في موضوعي رداً على أحد أصدقاء صفحتي الذين يمدحون بالدولة الإسلامية ويشككون بشهادات الناس ..
    مع إحترامي لك ، انا كتبت عن شهود عيان من لسانهم مباشرة ، فلماذا الإستهانة بكلام أهلنا ممن هم يعانون الويلات منذ 3 اشهر بسبب تدمير مدنهم ومنازلهم ونزوحهم هنا وهناك؟ كما أنني بأم عيني شاهدت سنة 2006 كيف ان الدبابة الأمريكة واقفة بركن من شارع ومقابلها في الركن الآخر سيطرة للدولة الإسلامية تقوم بذبح من يمر من الشيعة وترمي بالمزابل ولاتقل أنني عمياء واتكلم بالمؤامرة فالقصص كثيرة وكثيرة بحاجة الى فتح العقول لها هل عساكم تفعلون قبل فوات الأوان؟!!! وأعرف أن أمريكا لاتضرب احداً ولا تتقرب منه إلا عندما هي تقرر أن تضربه وبالوقت الذي تختاره هي لا غيرها

    ردحذف
  3. تحية للجميع ولكِ أولاً يا سيدتي...
    في البداية كنت أعتقد بأن القصد من وراء إنتاج داعش السورية هو إحتواء المعاضة السورية بإنشاء ضبع يجري وراء الذئاب التي تحيد عن الطريق المرسوم لها، ثم تكون لي تصور أكثر تطرفاً بأن داعش هي أصلاً مجموعة كونتها شبيحة نظام الاسد كي تخترق المعارضة من الداخل وتوجهها بدورها الى الاتجاه المطلوب. ثم تذكرت بأن داعش قد تم تأسيسها في العراق كوريث للقاعدة التي كان من المقرر إعطائها إبرة مخدر بعد اعلان مقتل زعيمها بن نعال، لذلك فإن بورة نشاطها وأبرز نتائجها ستتركز في العراق وليس سوريا، ولذلك فحين قامت بإحتلال الموصل وسقوط القفار الشمالية المترامية للعراك في ستة أيام وتسلم الاكراد زمام إدارة أبار نفط كركوك كل ذلك رشح لي فكرة إستقلال الاكراد القريب هو وراء نشاطها. أسباب الاستنتاج كلها كانت تصب بهذا الاتجاه بسبب برودة أعصاب الكاكا مسعود الذي يحترق الشرق الاوسط كله من حوله ولا يخدش على أرضه كلب واحد!! لا بل وتصريحات وتصرفات حزبه تتمادى في الفساد والانحراف عن كل ما له علاقة بالعراق الذي لولاه لكان هو في خبر كان في 1996 وهو لا يجد من يقف بوجهه ولو بتفجير بسيط عن (العين شوية)... هذه دلالة ضمنية بأن كل القوى الجهادية والحكومات ومعارضاتها هي أدوات عميلة !! ذلك التصور دفعني للتعليق في صفحتكم سابقاً بالقول بأنه هو من سيقود معارضات العراق وسوريا لتشكيل تحالف يمر عبر أراضيه أنبوب النفط بأمان الى أوربا.... ولكني لم أعتقد حينها بأن الموضوع سيتطور الى إقصار التحالف على القوى الكردية فقط بإسناد غطاء جوي أطلسي. أي أن العرب كانوا مجرد أداة لإضعاف الأسد وايران ليدخل الكرد كحراس لأنبوب النفط عبر الاراضي التي سيستولون عليها من إخوانهم العرب... لو كان هذا صحيحاً، فأي منقلب ينقلبون!!.
    الان ... من هي داعش؟

    ردحذف
    الردود
    1. داعش هي الذئب الاسطوري الذي يخوفون به الناس. داعش كما كتبنا كثيرا هي كردية وهي مسيحية وهي عربية وهي امريكية وهي صهيونية وهي ايرانية وهي بعثية الخ .. هي حجة كل صاحب مصلحة. وهي تهمة كل طرف للطرف العدو.. الكل يستغل لعبة (داعش) ويستخدمها لإغراضه. والأكراد لعبوها بذكاء، العشائر لعبتها بطريقة فجة .. إما تستجيبوا لنا او نأتي لكم بداعش.. بهذا المنطق. الأمريكان الآن يلعبون لعبتهم الكبرى بداعش.

      حذف
  4. بعده كل تجاربنا الخائبة مع الولايات المتحدة الامريكية ,,, هناك شبه استنتاج وهو بان الولايات المتحدة الامريكية تمارس ضغوطا وعلى الجميع ((اصدقائها) واعدائها وبالتالي تيجة لهذه الضغوك سيكون هناك ارباك ومن ثم اخطاء تستغلها usaلصالحها ((مصالحها)) وفي نهاية المطاف تكون دائما هي المنتصرة على اصدقائها واعدائها ناهيكم عن نظريات المؤامرة وما حولها ....

    ردحذف