Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/9‏/2014

ساعة المهدي: الرايات السود القادمة من خراسان -6

غارعشتار
الحلقة الخامسة
 جلين جرينوالد
ترجمة: عشتار العراقية 
حين استعدت ادارة اوباما لقصف سوريا بدون موافقة الكونغرس او الامم المتحدة واجهت مشكلتين: الاولى صعوبة الحفاظ على الدعم الشعبي لحرب جديدة تستمر سنوات ضد داعش وهي جماعة لا تشكل اي تهديد على الوطن (امريكا). الثانية الافتقار الى تبرير قانوني لشن حملة قصف جديدة بدون زعم الدفاع عن النفس او مصادقة الامم المتحدة.
كان الحل للمشكلتين هو اختراع خطر ارهابي جديد سمي (جماعة خراسان) بعد قضاء اسابيع في تصوير داعش على انها خطر غير مسبوق، بل حتى اشد تطرفا من القاعدة - بدأ مسؤولو الادارة فجأة في تلقيم مؤسسات الاعلام المفضلة وصحفيي الامن القومي حكايات عن جماعة سرية اشد رعبا من داعش، وان الجماعة الجديدة تشكل خطرا مباشرا وفوريا على امريكا. وهكذا خلقت مجموعة ارهابية من لاشيء.

هذه توقيتات ظهور الجماعة الجديدة:
13 ايلول نشرت الاسوشيتد برس مقالة استشهدت بمسؤولين امريكان بدون اسماء للتحذير من هذه الجماعة السرية الأشد ارهابا من داعش.وبعد التعريف بها قالت الوكالة (ولكن مقاتلي خراسان لم يذهبواالى سوريا اساسا لقتال حكومة بشار الاسد كما يقول المسؤولون الامريكان وانما ارسلهم زعيم القاعدة ايمن الظواهري لتجنيد اوربيين وامريكان يحملون جوازات سفر تسمح لهم بركوب طائرات متجهة الى امريكا بدون تشديد التدقيق من مسؤولي الامن). وحذرت الوكالة الامريكان بان  المقاتلين من خراسان قد يزودون المجندين الغربيين بالمتفجرات المعقدة التي يحسنون صناعتها لتسريبها الى الطائرات المتجهة الى  امريكا. ولم تكشف الكالة اسماء
مصادرها باعتبارهم يتحدثون عن مسألة مخابراتية سرية للغاية.
  18 ايلول أذاعت سي بي أس نيوز فيلم بروباغندا فجة : حيث ربطت حملة القصف في سوريا بالحاجة لحماية الامريكان من الانفجار في الطائرات  المدنية بواسطة خراسان.
 وعرض الفيلم اشكال مقاتلين مسلمين مرعبين في سوريا ثم صور غربيين ابرياء ينتظرون في طوابير في المطارات حيث يجري تفتيشهم باستفاضة بحثا عن قنابل مخفية، لتأكيد الخطر الوشيك.
وفي نفس اليوم بدأ كبار المسؤولين في ادارة اوباما التحذيرمن الجماعة الجديدة فقد قال جيمس كلابر مدير وكالة المخابرات القومية (فيما يتعلق بالخطر على الوطن خراسان اشد خطرا من الدولة الاسلامية ) ثم تبعته تقارير اعلامية عن الخطر الاعظم من تصريحات مسؤولين مجهولين يبدون وكأنهم يكشفون سرا لا تريد الحكومة كشفه.
 20 ايلول نشرت نيويورك تايمزمقالة طويلة لتصعيد خطر جماعة خراسان بعنوان (الولايات المتحدة تشك بوجود اخطار مباشرة اخرى تتجاوز داعش) واسندت الخبر ايضا لمسؤولين امريكان يقولون ان خراسان برزت في العام الماضي كخلية في سوريا اشد ميلا لضرب الولايات المتحدة او قواعدها في الخارج بهجمات ارهابية.
وانتشر التحذير من هجمات خراسان على الامريكان بسرعة في كل الأخبار المتعلقة بالامن القومي الامريكي
 23 ايلول بعد يوم من اول موجة قصف جوي على سوريا نشرت الديلي بيست "المحللون الامريكان جمعوا معلومات تفصيلية عن هجوم وشيك من جماعة تسمى (خراسان) لاستخدام متفجرات من الصعب العثور عليها  واضاف الكاتب "مخطط جماعة خراسان يوحي بالقيام بهجمات كبيرة منسقة في الغرب على طراز هجمات 11 ايلول في 2001 وبعد ايام اضاف الكاتب ان "ايران من اجل مد نفوذها في المنطقة كانت تأوي كبار عناصر القاعدة والنصرة وجماعة خراسان"
 في يوم قصف سوريا غرد ريتشارد انجيل من ان بي سي نيوز (المسؤولون يقولون ان خراسان خطر على الولايات المتحدة لأنها تهدف لاسقاط الطائرات بالمتفجرات) واحال انجيل التغريدة الى رابط شبكة ان بي سي وتقرير المذيع برايان وليام الذي قدم خبر خراسان بعنوان (العدو الجديد)

الدفاع عن النفس
حالما بدأ القصف على سوريا توارت داعش عن الاخبار وصار التركيز على خراسان باعتبارها خطرا على الارض الامريكية . ففي اول يوم القصف اعلنت واشنطن بوست بان "الولايات المتحدة قصفت خلية للقاعدة يخشى المسؤولون الامريكان ان تشكل خطرا مباشرا على الولايات المتحدة "
وفي نفس اليوم زعمت سي إن إن "من بين الاهداف التي ضربتها الولايات المتحدة في سوريا جماعة خراسان التي كانت تخطط ضد اهداف امريكية وغربية كما اخبر مسؤول امريكي رفيع شبكة سي إن إن" وهكذا تحول الفعل الى دفاع  عن النفس.
وفي اليوم التالي للقصف قال المدعي العام ايريك هولدر "لقد قصفناهم ليلة امس خوفا من اقترابهم من موعد تنفيذ بعض الخطط التي علمنا بها"
ثم ظهرت على الهواء مراسلة سي إن إن في البنتاغون باربرا ستار لتقول ان جماعة خراسان في سوريا كانت تخطط لهجمات ضد امريكا بملابس قابلة للتفجير.
كل هذه التقارير مهدت الارض ليظهر الرئيس اوباما زاعما الدفاع عن النفس وهو يعلن حملة القصف في 23 ايلول متفاخرا (مرة اخرى ينبغي ان يكون واضحا لجميع من يخطط ضد امريكا او يحاول إيذاء الامريكان اننا لن نقبل بملاذ آمن للارهابيين الذين يهددون شعبنا)
 وفي اليوم التالي مباشرة زعم مسؤول في البنتاغون ان الغارة الامريكية قتلت زعيم خراسان وبعد ايام قليلة احتفلت وسائل الاعلام الامريكية باعتراف مواقع جهادية بان قائد جماعة خراسان قتل في غارة جوية امريكية على سوريا.
(ملاحظة عشتارية: حسب الاصول من اعلن مقتل زعيم خراسان هو موقع سايت)

التراجع
ولكن حالما خدمت كذبة الدفاع عن النفس الغرض الاصلي من قصف سوريا حتى تبخرت حكايات خراسان بنفس السرعة التي اخترعت بها ونشرت صحيفة فورين بوليسي مقالة للكاتب شين هاريس مع كاتبين اخرين يشككون بمدى خطر خراسان على امريكا
 (ترجمت مقالة فورين بوليسي في غار عشتار هنا)
 في 25 ايلول كتبت نيويورك تايمز بعد ايام من تصعيدها خطر خراسان على امريكا بان الجماعة "كان صعودها من المجهول الى الشهرة مفاجئا" ولاحظت الصحيفة انه "في الواقع لم يكن هناك ادلة حقيقية على انها تشكل خطرا وشيكا على امريكا ولم تكن هناك خطط على وشك التنفيذ".
وفي اواخر الاسبوع الماضي كتب كين دلانيان من الاسوشيتد برس وهي الوكالة الاولى التي نشرت اخبار خراسان في منتصف ايلول ، قصة جديدة يوضح فيها انه بعد ايام من قصف اهداف خراسان في سوريا فإن المسؤولين الامريكان رفيعي المستوى تراجعوا عن ادعائهم السابق بالخطر الوشيك . وانهم اعلنوا الان انهم في الواقع لا يملكون معلومات دقيقة حول متى واين كانت جماعة خراسان سوف تضرب هدفا غربيا. هذا ماقاله جيمس كومي مدير الاف بي آي والادميرال جون كربي المتحدث عن البنتاغون
بل الاكثر مدعاة للدهشة ان وجود جماعة خراسان ذاته محل شك وربما يكون اختراع الحكومة الامريكية . أما ريتشارد انجيل من ان بي سي فبعد يوم من نقله مزاعم الحكومة حول الجماعة يبدو انه غير رأيه ونشر تغريدة تقول (نشطاء سوريون يقولون لنا انهم لم يسمعوا بخراسان ولا قائدها)
وبالتاكيد بعد بحث عن طريق نكسيس Nexis يتبين ان ليس هناك ذكر للاسم قبل 13 ايلول عن طريق مقالة الاسوشيتد برس المعتمدة على مسؤولين مجهولي الاسماء. وكان هناك اشارة الى خراسان في تقريرأذاعته سي ن ن في 31 تموز بقلم بيتر بيرجن  ومقالة  في لوس انجيليس تايمز قبل اسبوعين حول باكستان وذكرت اسم الجماعة في سياق مختلف تماما باعتبارها (الجناح  المخابراتي لفصيل طالبان باكستان الذي يقوده حافظ غول بهادور)
ولاحظ تيم شوروك بان الاسم ظهر في بريد موقع ستراتفور بتاريخ 2011 بعد اختراقه ونشرته وكيليكس وهو يشير الى تقرير يصورهم كجماعة مقرها باكستان وقد طردها بهادور (ولم يقدها).
هناك تساؤلات جادة حول وجود جماعة خراسان من عدمه . وقد ابلغ اكي بيريتز وهو مسؤول مكافحة الارهاب في السي آي أي حتى عام 2009 صحيفة التايم "لم اسمع بالتأكيد بهذه الجماعة اثناء عملي في الوكالة " في حين ان سفير اوباما السابق الى سوريا روبرت فورد قال "كنا نستخدم الاسم (خراسان) داخل الحكومة دون ان نعلم من اين اتى.. كل الذي اعرفه انهم لا يسمون انفسهم ذلك"
واثناء نشر هذه المقالة هنا كتب اندرو مكارثي المحقق الفدرالي في الارهاب السابق في ناشنال ريفيو ان  الجماعة خدعة "لم تسمعوا بها لأنها ليست موجودة. انه  اسم جاءت به الادارة لمعرفتها ان اسم خراسان .. له علاقة بتراث الجهاديين "
ماحدث هنا مألوف جدا. احتاجت ادارة اوباما الى سبب دعائي وقانوني لقصف بلد مسلم اخر ، وفي حين ان المشاعر كانت في اعلى استفزازها بسبب افلام قطع الرؤوس من قبل داعش ولكن المشاعر لا تكفي للحفاظ على حرب جديدة طويلة.
وهكذا بعد قضاء اسابيع في تصعيد داعش بانها اسوأ من القاعدة ، كشفوا عن جماعة جديدة لم يسمع بها احد من قبل على انها اسوأ من داعش . وفي غمضة عين ومع اول صواريخ  القصف الجوي تقع على سوريا انهمكت وسائل الاعلام الامريكية في نشر قصص الجماعة الجديدة المكونة من متطرفين اشد هولا من داعش وحديث عن الخطر الوشيك والمراحل الاخيرة من خطط لمهاجمة اهداف غربية واسقاط طائرات مدنية امريكية وهجمات على طراز 11 ايلول.
وحسب الاصول نسبت الاخبار الى مسؤولين امريكان مجهولين وكان كلامهم بدون اي ادلة سوى تأكيداتهم الشخصية وطبعا وسائل الاعلام مثل كل مرة وهي في شدة حماستها الوطنية لتبرير الحروب الامريكية نشرت كل هذا بدون تمحيص او تشكيك، على انه الحقيقة ، والأسوأ انها قبلت الغموض في الاخبار على ان هذه اسرار امن قومي لا ينبغي توضيحها او  تفصيلها وانهم بشطارتهم استطاعوا الحصول عليها من مصادر رفيعة المستوى. وحالما تم المراد من القصف  ظهرت الادلة بسرعة على تلك الخدعة. ولكن بعد فوات الأوان
المصدر

هناك 9 تعليقات:

  1. العجيب كيف يجدون فصيل جاهز ليؤكد اكاذيبهم بهذه السرعه ?
    يعني الواحد لو يطلب بيتزا دليفيري ميوصلوها بهذه السرعه احيانا.

    ردحذف
    الردود
    1. هل تقصد الاعلام الامريكي؟ هل نسيت ان أكبر وسائل الاعلام لديهم تتبع شركات معينة يكاد يسيطر عليها شخص واحد (مردوخ). كل شيء لديهم تحت السيطرة.

      حذف
    2. اقصد الفصائل المقاتله التي يستخدموها كبعبع لتخويف شعوبهم وكذريعه لضرب البلاد والعباد .. خراسان وطارشان والشعوب كالعميان.

      حذف
    3. المرتزقة جاهزون في أي وقت وعلى ناصية اي شارع من شوارعنا العربية والاسلامية بالدرجة الأولى ومن شوارع البلاد المخربة والمدمرة في العالم.

      حذف
  2. في كثير من الاحيان يخيل الي اننا جميعا نقع ضحية مجموعة من الدجالين والكذابين صانعي الوهم المقنع خدام الحركة الصهيونية بامتياز لتحقيق اهداف الكيان الصهيوني الذي يختلق الخطر الزائف في كل معركة يريد ان يقوم بها ضد العرب والمسلمين
    فهم دائما يتخيلون الخطر القادم من العرب والمسلمين وينسجون القصص والاكاذيب ليضللونا بها وبعد ان يدمروا كل شيء يستغفروا شياطينهم من انهم كانوا يكذبون
    "مثلهم كمثل الشيطان اذ قال للانسان اكفر فلما كفر قال اني بريء منك اني اخاف الله رب العالمين " وهكذا نحن نجتهد معهم في جلد انفسنا واتهام بعضنا بعضا ونصل في نتائج بحوثنا الى اننا وصلنا الى ما وصل اليه كذابيهم ومضلليهم
    وارى ان اقصر الطرق عندنا هو محاكمة البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية والموقع عليها مصدر مسؤول عن تلك التنظيمات وان نعزز الثقة بانفسنا وبامكانياتنا وان نجعل دائرة الشك عندنا في حلقات مغلقة ومسؤولة
    لاننا وقعنا اسرى لمجموعة منتخبة ومتمرسة في فن الكذب والتضليل الامريكي الصهيوني الايراني الذين لا يخافون ولا يخشون الله وهم لقطاء السياسة والتضليل

    ردحذف
    الردود
    1. هم يلعبون على مشاعرنا. الانسان العربي المسلم محبط من حياته ويتطلع الى أي انتصار، فلما يأتون له بجماعة تصل الى قلب أمريكا وتضربها في عقر دارها ، يشعر السذج منا بالفخر وبأن هذه ارادة الله والنصر الذي وعدنا به. هم يلعبون بنا مستغلين كل تراثنا واساطيرنا حتى نصدق مايأتون به.

      حذف
  3. الردود
    1. نعم ولكن التحضير للخلافة سبق ذلك منذ 2005 . انظر هذا الرابط صوت الخلافة

      حذف