Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/9‏/2014

في ذكرى 11 ايلول: تحالف الراغبين والمكرهين ضد سوريا

غارعشتار
الملا الجعفري الثاني من اليسار، اول فعل دبلوماسي يشارك به : تحالف حرب 
جاءت الولايات المتحدة الى السعودية وجمعت دول مجلس التعاون الست بدون استثناء، واضافت اليهم الاردن ومصر والعراق ولبنان ومن القوى الاقليمية تركيا، وهم عدا الراعي الأمريكي يشكلون 11 أخا من اخوان يوسف. ياللمفارقة 11 متآمر في 11 ايلول، من اجل توجيه ضربة الى .... داعش؟؟؟ كلا .. سوريا. داعش هي كذبة اسلحة الدمار الشامل التي اجتمع ايضا نفس الأشقاء الألداء في 2003 لتدميرها في العراق. في تلك السنة كانت (سوريا) حاضرة ضد العراق واليوم (العراق) حاضر ضد سوريا. الثور تلو الثور.. في عام التدمير قبل 11 سنة ايضا (ياللصدفة) تمنعت ايضا تركيا وقالت لا تدخلوا من ارضي، وهذه المرة لم توقع على بيان الاخوة العرب (قاصدة توريطهم وحدهم)، وهمست الأردن اليوم أيضا "لاتفضحوني.. خلوني من وراء الستار" ، في ذلك العام المشؤوم، رفضت السعودية أن تنطلق الطائرات من قواعد امريكا العسكرية على ارضها، وتبرعت قطر ومن ساعتها وهي تنازع السعودية على السبق في تخريب بقية الدول العربية. مصر في 2003 ساهمت لوجستيا، وإعلاميا، ودورها اليوم كنت انتظره وقد تنبأت به منذ أول يوم مدت السعودية يدها الى مصر بعد إزاحة إخوان قطر، قلت في حينها : لن يكون هذا لوجه الله.. سيكون على مصر دفع الثمن عاجلا أو آجلا: والثمن توريط الجيش المصري (الوحيد الباقي) في حرب اقليمية، الثور تلو الثور.
الحرب هذه للقضاء على سوريا الدولة وليس الحكومة. كما فعلوا في التحالف ضد العراق. المثير للسخرية أن خطة امريكا كما جاءت في خطبة اوباما هي القضاء على داعش في العراق بمساعدة الجيش العراقي والحكومة العراقية، والقضاء على داعش في سوريا بمساعدة المعارضة السورية . سوف تمكن المعارضة من احتلال كل الاراضي التي سوف تطهر من داعش الأمريكية والسعودية والتركية والاردنية والكردية. ولايجوز للحكومة السورية الاعتراض على اي شيء. باختصار: هذا اسمه التدخل العسكري من الجو وعلى الارض بالضبط كما حدث في العراق سابقا وفي ليبيا لاحقا، للإطاحة بالدولة. والخطة بسيطة جدا: هناك ارض تريدها لنفسك. اخلق بعبعا : طنطلا مهلهلا يحمل علما اسود، وانسج حوله حكايات رهيبة مع شوية ممثلين وصرخات وبكاء وصور مفبركة، ثم اجمع حلفا (لابد ان يكون عربيا إذا كانت الارض عربية) واقصف واضرب واحتل ثم ضع وكلاءك فيها. وللتأثير على الشعب الأمريكي يستحسن ان يكون ذلك التحرك في ذكرى 11 ايلول. وللمصادفة الحلوة، انت لا تحتاج الى موافقة مجلس الامن والامم المتحدة وصداع الرأس الذي يجلبه الفيتو الروسي او الصيني، لأنك وضعت قوانين مسبقة لمحاربة البعبع الدولي: لحسن الحظ لا تحتاج للقضاء عليه موافقة اممية. اجمع حلفك وروح بفالك.
المفارقة الأخرى أن المطلوب موافقة ومشاركة حكومة العراق العميلة للقضاء على داعش داخل حدود العراق ولكن لن تكون موافقة ومشاركة الحكومة السورية واجبة ، للقضاء على داعش داخل الحدود السورية ، بل يستعاض عنها موافقة ومشاركة المعارضة المسلحة السورية.
طيب في العراق معارضة مسلحة ايضا، لماذا لايستعان بها بديلا عن حكومة العملاء؟ ياله من سؤال ساذج مني.
 قالوا أن الحكومة السورية فقدت شرعيتها، ولا ادري من افقدها تلك الشرعية، أو كأن الحكومات المتحالفة لديها شرعية ومن منحها تلك الشرعية؟ وهل لحكومة العراق العميلة مثلا بكل اعضائها المتجنسين بكل جنسيات العالم الا العراقية، شرعية ؟
المفارقة الاخرى ، أن السعودية وهي اكبر دولة داعشية في العالم، في قمعها وكبتها وتفسيرها الوحشي للدين والذبح وقطع الايادي وقتل الناس بحجة نشر الاخلاق والفضيلة، وهي التي تمول وتسلح وتنظّر لكل الداعشيين في اركان الكرة الأرضية، هي التي تتصدر الآن القضاء على داعش الوهمية في العراق والشام.
المفارقة  الأكبر اننا نفهم الآن لماذا ارادت امريكا ان يشكل العراق حكومة جامعة شاملة كل العملاء صغيرهم وكبيرهم، قبل ضرب سوريا: لتوريطهم والخلاص منهم بعد ذلك.. لا ادري لماذا حين افكر في الأمر اتذكر مذبحة المماليك في القلعة في مصر، حين تمت دعوتهم على وليمة طعام، وقتلوا عن بكرة ابيهم. كان ينبغي ان يخشى العملاء لو كان عندهم ذرة عقل أو حاسة سادسة مما يدبر لهم في الخفاء.
الغريب أن اول عمل دبلوماسي يقوم به وزير اللغوة الخارجية ابراهيم الجعفري هو فعل حرب ضد الحليف سوريا. وقد لعبت امريكا اللعبة بمهارة فائقة. تخويف العملاء في المنطقة الخضراء  بداعش لفك ارتباطهم بإيران وسوريا أولا، قبل العودة اليهم .. ثور تلو ثور.
سوريا أمس اعلنت أن قصف اراضيها سيعتبرعدوانا عليها. وتعلمون ماذا يعني ذلك : طائرة اجنبية تضرب صاروخا على منشآت سورية بحجة داعش، ترد عليها الدفاعات السورية، وبهذا تقدم ذريعة لأمريكا لقصف العمق السوري لأن مافعلته سوريا يعتبر عدوانا صارخا على تحرك (اممي) تقوده أمريكا. هكذا يبدأ التدمير العلني لسوريا، لا داعش ولا ماعش. صدقوني لن تروا اي داعشي قتيل او أسير.. كل الذي سترونه ويمتليء به الاعلام السائد هو جنود سوريا (المعتدية) .
++
إقرأوا ايضا توقعاتي قبل 5 أيام من خطة اوباما

هناك 6 تعليقات:

  1. كلمينا عن الجزء المتعلق بالتخلص من شلة الابقار اللي تحكمنا .. شلون؟

    ردحذف
  2. لم يتعلم النائمون من مسرحية القاعدة و أبو مصعب الزرقاوي و كل هذه التمثيليات التي باطنها الرحمه و ظاهرها العذاب..و كل القادة يتحركون خوفا على كراسيهم و ليس حبا في بلدانهم و منهم بشار الأسد. أما لماذا لا يستعينوا بالمعارضة العراقيه في ضرب داعش فجوابه سهل جدا ..دور وكيلتها إيران و أحزابها لم ينته بعد و سيبقى ما دام هناك في العراق نفس و الى ذلك الحين أنتظروا المزيد من مسرحيات داعش و جاحش و أخواتها

    ردحذف
  3. دائما تجعلين سوريا الهدف و العراق الوسيلة هذا منذ2003 لاأعرف ما الذي يدفعك لهذا التفسير العسر
    فهل الولايات المتحدة مازالت تحتاج لذرائع لشن حروبها؟؟
    و ماذا بقي في سوريا لأجله تدفع هذه الفانورة الباهظة؟
    لو ارادت اميركا اسقاط انقاض النظام السوري لما كلفها نفخة واحدة

    ردحذف
    الردود
    1. منذ 2003؟ يا أخي الغار لم ينطلق الا في 2008، فكيف قرأت لي في 2003؟ ثم طبعا امريكا تحتاج الى ذرائع لشن الحرب؟ مارأيك بذريعة اسلحة الدمار الشامل حين دمرت العراق؟ ما الذي دفعها الى ذلك ؟ ومارأيك بذريعة 11 ايلول ودمار افغانستان؟ ومارأيك بكل كذبة اضطرت اليها امريكا في كل حروبها.. ادرس كل حروب امريكا ستجد انها بدأت بأكاذيب. إذا كانت تستطيع ان تنفخ نفخة واحدة فلماذا تضطر الى الكذب والى تكوين احلاف والترغيب والترهيب من اجل جر العالم الى حرب جديدة؟ أم لماذا سوريا الان؟ ولماذا اجعل سوريا الهدف؟ فهذا لأن المرحلة تتطلب ذلك. استعانت امريكا بسوريا الى جانب دول الخليج وتركيا عندما ارادت تدمير العراق والان تستعين بالعراق ودول الخليج وتركيا لتدمير سوريا. أليس هذا واضحا؟ أكلت يوم اكل الثور الأبيض؟ امريكا تحتاج الى ذرائع من اجل شعبها على الاقل، بسبب التعقيادات (الديمقراطية) من اجل موافقة الكونغرس وضمان موافقة الشعب ولضمان شعبية الحزب الذي يمثله الرئيس في الانتخابات الخ .

      حذف
  4. مصر لن تشارك فى هذا الحلف

    ردحذف
  5. اعتقد ان الشك هو جزء رئيسي من فكر الانسان فاذا توقف الشك بدا الفكر يضمحل عند الانسان وبدا الفكر الابداعي يتراجع

    ردحذف