Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

22‏/7‏/2014

آخر الصور: برزاني يزور طالباني

غارعشتار
متابعة للمواضيع التي نشرناها حول وصول ضخامة الفطيس وتشكيكنا بحالته الصحية (انظر هنا وهنا) ومواضيع اخرى متعلقة سوف تقودكم اليها الروابط في الموضوعين المشار اليهما، ننشر لكم اليوم الصور التي ظهرت عقب زيارة نوشيروان مصطفى المنسق العام لحزب التغيير ، ومسعود برزاني رئيس الإقليم، وكان كل منهما قد زاره اليوم على حدة.
الصور التالية للقاء نوشيروان بالطالباني:




 ملاحظاتي: انه يستطيع تحريك يده اليسرى ولكن ليس اليمنى التي نجدها احيانا مستندة على عصا. ملامح وجهه ونوشيروان يحتضنه (بعد غياب طويل) لا يعبر عن اية مشاعر. انظروا رد فعل الجالسين وهم ينحنون الى الأمام للاستماع ربما الى محاولة طالباني الحديث بصوت خفيض او متعثر. انحناءتهم وانتباهتهم تعني أن صوته لا يصل اليهم الا بصعوبة. نحتاج الآن الى خبير بلغة الجسد ليؤكد ملاحظاتي.
الصور التالية مع مسعود برزاني وآخرين:

ملامح وجهه المبتسم تنم عن حالة (الصاحي ولكن ليس الواعي وهي حالة من تعرض لتوقف دماغي شديد) هناك  ابتسامة ولكن الوجه خال من أي تعبير ينم عن المعرفة. كما انه في اللقاءين لايبادل نوشيروان وبرزاني الإحتضان، وكأنه لايعرف من هؤلاء أوشنو القضية.
والسؤال: لماذا تكون الجلسة دائما في  هذا المكان بالذات، هل هو مكانه المفضل؟ على مدى يومين كانوا يأتون بالرجل على كرسيه المتحرك ويضعونه في هذا المكان بالذات مع ان القاعة فسيحة وكبيرة، هل يرتبط المريض بأجهزة ممدودة الى هذا المكان؟
++
الذي لا أفهمه ، ما أهمية أن يظهروا طلباني في هذه الفترة؟ طالما أنه لن يحكم وقد تم ترشيح آخرين بالفعل، فما السبب الكبير من إقلاق راحة الميت الحي (وهذا توصيف حالته الصحية) وتعريضه لكل التشكيك والسخرية من جانبنا مثلا؟ هل بسبب تصدع حزبه؟ هل هذه حركة من هيرو حتى تفرض رأيها باعتبار ان طالباني هو الذي قرر؟ ماهو المكسب الذي سوف يكسبونه من إلباسه ملابس رسمية وإجلاسه على كرسي واضطرار الذين حوله للتمثيل أن كل شيء على مايرام؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق