Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/7‏/2014

غزة: بين هدنة مرسي ونخوة الجيش المصري وقطر

غارعشتار
في مؤتمر لبحث العدوان الصهيوني على غزة عقد في (قطر) حامية حمى التحرر والديمقراطية في الوطن العربي ، ناشد خالد مشعل "نخوة جيش مصر العظيم تجاه أمته العربية" أي والله هكذا!! والأنكى أن قناة الجزيرة (مباشر مصر) هي التي نقلت عنه هذا الخطاب الحماسي والحمساوي وفي نفس الوقت الذي كانت شاشتها تنقل تظاهرات إخوان مصر ضد (العسكر). والضباط  المصريون يتساقطون كل يوم بقنابل الإخوان، وفي سيناء تهاجم آلياتهم وثكناتهم وداخل المدن تزرع القنابل البدائية قرب مؤسساتهم. وهناك مفارقة أخرى عجيبة نبه اليها الكاتب المصري ياسر عبد العزيز، وهي أنه خلال فترة رئاسة (مرسي) وقع العدوان الصهيوني على غزة عام 2012 وكل مافعله مرسي أنه سعى الى هدنة. والآن يطالب الإخوان ممثلين في مشعل بتدخل الجيش المصري؟ هل هذه توريطة لآخر جيوش العرب؟

وبمناسبة (هدنة مرسي) فقد سرب عنه من السجن حول العدوان الصهيوني الأخير قوله لأحد الضباط المشرفين على حراسته إنه الوحيد القادر على إجراء المصالحة بين إسرائيل و«حماس»، والولايات المتحدة الأمريكية رضخت له أثناء وجوده فى الحكم، حسب قوله، وأجبرت حكومة «نتنياهو» على الهدنة فوراً، متابعاً: «السيسى غير قادر على فعل شىء، ولا أحد يستطيع حل مشكلة غزة إلا أنا، لأن الإخوان كان لديهم الكثير من الحلول لمعالجة جميع المشكلات والقضايا، وإخضاع الجميع لمواقف متوازنة».
وأضاف «مرسى»: «المسئولون والإخوة فى قطر يبذلون مزيداً من الجهد لحل الأزمة، وأمريكا لن تستمع لأحاديث السيسى أو مناشداته، ولن تتدخل لحل المشكلة ووقف الاعتداءات، والقصف سيستمر لفترة أكبر من كل المرات السابقة".
طيب إذا كان الإخوان لايسعون إلا الى المصالحة والهدنة، فلماذا تريدون الآن توريط  الجيش المصري؟ في وقت يكون بقية العرب إما لاهون في أنفسهم أو في إشعال حروب داخلية لتدمير الدول العربية الأخرى.
ومفارقة غريبة اخرى من قطر .. إذا كان قلبها على القضية الفلسطينية، وهي تتفرج على عدوان تلو الآخر من الكيان الصهيوني على غزة، فلماذا لم تجرد سيفها وتفتح خزائنها وتطير طياراتها لقصف تل أبيب كما فعلت في ليبيا؟ وسوريا؟ ومصر؟ ولماذا لاتقيم قاعدة القيادة المركزية للقوات العربية المشتركة لقتال أعداء الأمة العربية كما تقيم قاعدة للقيادة المركزية الأمريكية التي أدارت الحرب على المنطقة من أفغانستان الى العراق؟ وأبسط من هذا لماذا لاتخصص قناة من الجزيرة (مباشر غزة) من اجل استنهاض وحث الشعب الفلسطيني على تدمير العدو المشترك؟

هناك 7 تعليقات:

  1. ستبقى سياسة التضليل متبعة من قبل قطر وامريكا وغيرهم في هذه المرحلة التي يتم فيها تحميل الضحايا الذنب وتبرئة القاتل الحقيقي
    ومن جهة اخرى ارى ان افتعال معارك ضد غزة في هذه المرحلة هو ايضا من ضمن خطة تضليل ولفت انتباه الانظار عن الحدث الحقيقي الذي يجري في العراق لتمرير ما يريدون تنفيذه من قتل واستخدام الاسلحة المحرمة ضد المحافظات المنتفضة ضد الحكومة او للسيطرة بهدوء على مناطق استراتيجية لحلفاء امريكا او لعدم تسليط الاضواء الكاشفة على ما تقوم به ميليشيات الحكومة من قتل وتدمير وتطهير عرقي واستعانة بقوات ايرانية رسمية كالقوات الجوية والخاصة

    ردحذف
  2. اختى الكريمة .. لننظر للامور بعين الحياد وليس بالكره للإخوان والحقد عليهم حتى نرى الصورة أوضح ماحدث بمصر ومايحدث منذ تفويض المخلوع مبارك للعسكر فى 11 فبراير 2011 حتى الآن هو سيناريو من تاليف المجلس العسكرى وفى القلب منهم قائد الإنقلاب المدعوا عبدالفتاح السيسى .. بالمناسبة انا لست من الإخوان واعمل فى مؤسسة الأهرام الحكومية .. تحياتى عماد أبوزيد كاتب صحفى

    ردحذف
    الردود
    1. اخي عماد أبو زيد
      ومن قال أن الانقلابات العسكرية مكروهة وسيئة؟ الانقلاب العسكري هو احد الطرق لتغيير الانظمة في دولنا المتخلفة والجاهلة والضعيفة. لأن من يغير النظام إما حزب قوي له ظهير شعبي كبير أو تحالف عدة قوى او الجيش . وأفضل زعمائكم (جمال عبد الناصر) كان عسكريا وكانت ثورته انقلابا عسكريا على الملك. وفي العراق قام بالانقلاب على الملكية عبد الكريم قاسم وهو ضابط . وهكذا في بلاد كثيرة. من وضع في رأسك ورأس بعض المصريين أن الانقلاب العسكري شيء سيء؟؟ هل كانت لديكم قوة اخرى تقوم بالثورة ؟ هل تصدق مثلا أن الشعب المصري بجموعه المليونية هو الذي قام بالتغيير إذا لم يتحرك الجيش لاجبار مبارك على التنازل؟ أنا بالنسبة لي وقد صرحت اكثر من مرة أن حكم الجيش أقل فاشية من حكم رجال الدين. بما أنك صحفي أرجو أن تترك الشعارات التي تروجها امريكا لتدمير جيوشنا العربية (يسقط حكم العسكر) وفكر : من يحكم امريكا الآن اكثر من أي وقت مضى؟ أليس العسكر وشركات السلاح ؟ وهل يستطيع اي رئيس امريكي ان يفوز بالانتخابات بدون تزكية شركات السلاح التابعة للبنتاغون؟

      حذف
    2. وأزيدك من الشعر بيتا أخي عماد .. أن جورج واشنطن اول رئيس للولايات المتحدة الامريكية كان ضابطا في الجيش البريطاني الذي استعمر امريكا وخاض مع جيش الاحتلال حروبه في فرنسا، ثم عاد الى امريكا وقاد الثورة الامريكية ضد الانجليز يعني بالعربي الفصيح قاد (انقلابا) على جيش كان يعمل فيه. ولم يقل أحد في امريكا ان جورج واشنطن (الذي سميت العاصمة باسمه) مكروه لأنه من (العسكر).. وإذا قرأت كيف تكونت الدول والامبراطوريات ستجد قادة الجيش على رأس تلك الدول. لماذا في مصر تكون مشكلة؟ستقول لأن كل من حكم مصر منذ 1952 كانوا من الجيش، وأوصلوا مصر الى ماهي عليه من انهيار ، ولكن لو درست حالة كل رئيس واسباب النجاح او التدهور في عهده لرأيتها مختلفة، ولا ترجع الى انه ينتمي الى الجيش، وإنما الى اسباب اخرى ربما البطانة الفاسدة ، ربما طول مدة الحكم التي تورث الفساد والترهل والثقة الزائدة عن الحد، ربما موقف القوى الكبرى منه الخ.
      ومن الرؤساء الامريكان الاخرين الذين كانوا جنرالات في الجيش
      يوليسيس غرانت
      تيودور روزفلت
      دوايت ايزنهاور
      اندرو جونسون
      اندرو جاكسون
      وليام هاريسون
      زخاري تايلور
      ريتشارد نكسون
      وهناك عدد كبير من الرؤساء الأوائل في امريكا كانوا اصلا قادة ميليشيات وتستطيع الاطلاع على كل اسماء الرؤساء الامريكان الذين خدموا في الجيش وشاركوا في المعارك وانتخبهم الشعب من اجل تلك المآثر وحدها حيث لم يكن لهم فضل أو حسنة معروفة عنهم سوى الاشتراك في المعارك، ولم يقل أحد (يسقط حكم العسكر) ولهذا ارجو ان تلقم حجرا كل امريكي من الرئيس الى الغفير إذا تحدث عن تعارض حكم القادة العسكريين مع (الديمقراطية)
      http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_United_States_Presidents_by_military_rank

      حذف
  3. ألم يكن شارل ديغول عسكرياً أيضاً؟
    أليس كل قادة الكيان الصهيوني عسكريين في جيش يضم كل السكان؟
    ألم يحكم تركيا واليونان وتشيلي والأرجنتين وبنما والكثير غيرها عسكريون موالون لأمريكا الغاشمة؟
    فلماذا يصبح حكم العسكر في بعض الدول العربية فقط قضية سيئة؟؟ لماذا لم نسمع أحداً ينتقد حكم السادات ومبارك على أنهما حكم العسكر؟؟

    ردحذف
  4. وأضيف أيضاً أن كل رجال العوائل المالكة في كل أوربا يدخلون الكليات العسكرية ويخرجون ضباطاً ويخدمون في مختلف صنوف قواتهم المسلحة.
    وكان الملك حسين عسكرياً والملك عبد الله ابنه عسكري أيضاً، وكذلك كل أمراء دول الخليج، بما في ذلك دويلة قطر العظمى، حامية حمى التحرر والديمقراطية في الوطن العربي!

    ردحذف
    الردود
    1. فعلا أبو هاشم لقد جئت بالمفيد. لقد نسيت هذه العسكرة لملوك وامراء العرب كلهم خريجو كلية ساندهرست العسكرية. وياريت كانت دراساتهم العسكرية في كليات وطنية وليس في كلية بلاد الاحتلال.

      حذف