Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/6‏/2014

صور من العراق: لبيك ياإيران!!

غارعشتار
قنوات العراقية والقنوات (المؤمنة) الأخرى في العراق اتخذت شعارا على الجانب العلوي الأيسر من شاشاتها عبارة عن صورة السيستاني وتحته جملة (لبيك ياعراق) بمناسبة دعوة السيستاني للجهاد ذودا عن القبور والأضرحة والموتى منذ ألف عام.
الخطأ في الشعار هو التالي:
1- لبيك ياعراق؟؟ والسيستاني ايراني. لماذا مثلا لم توضع خارطة العراق؟ هل اصبح السيستاني الإيراني هو العراق؟ أم هل أصبح اسم (العراق) شفرة لاسم (ايران)؟؟
2- السيستاني نفسه لم يدع الى الجهاد ضد الإحتلال الامريكي في 2003، فما تعريف الجهاد بالنسبة له؟
++
متابعة لاحقة
بعد ساعات غيرت القنوات العراقية الشعار الايراني الى خارطة العراق :
زين والله يسمعون الكلام.

هناك 3 تعليقات:

  1. هناك اخطاء تاريخية كبرى حدثت في التاريخ منها وعلى سبيل المثال
    ان شخصا ما او مجموعة او جماعة تعيش في الماضي مع الموتى وبقيت على قيد الحياة حتى يومنا هذا علما انهم ميتون منذ الاف السنين

    ردحذف
  2. أذكر سيل التبريرات التي اطلقها مريدو السيستاني لتبرير صمته عن جرائم الاحتلال وامتناعه عن الدعوة الى الجهاد, حتى ولو دفاعا عن القبور. واذكر ايضا سيل الشتائم والسخرية التي اطلقها اتباعه ضد مقتدى عندما ظهر باللباس العسكري معلنا الحرب على الامريكان.
    ما اشبه الليلة بالبارحة.
    عندما خرجت محافظات الجنوب على الدولة عام 91, اختارت المحافظات الغربية الصمت بعدما تسربت انباء عن مشاركة مليشيات "اجنبية" ترفع شعارات طائفية. كانت تلك داعش الشيعية. يومها خسر الجميع وفاز الاكراد. واليوم يعيد التاريخ نفسه. ذاكرة الشعوب قصيرة, ولكل زمان داعش ومدعوش.

    ردحذف
  3. ما دمنا نصنف بعضنا البعض على أساس ديني وطائفي، فلنحصد نتائج تخلفنا واستغلال الأجنبي لنا. وما دام الدين والهوية والعرض والأرض في نظرنا هي قبر فلان وعلان، أو الأعجمي فلان، فلا مكان للوطن ولا مكان للعروبة. فالانتماء كله لإيران، فهي الوطن والدين والهوية والمرجعية.

    ردحذف