Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/6‏/2014

داعش الكردستانية: كركوك بعد الموصل

غارعشتار
متابعة لقصة داعش الكردستانية هنا وهنا
العنصر التركي: آخر الاخبار "داعش تختطف السفير التركي في الموصل. الحكومة التركية تقول : داعش تسيطر على القنصلية التركية في الموصل." ياترى لماذا تستهدف (داعش) السنية تركيا العثمانية، إذا لم يكن لتقديم الذرائع للتدخل التركي؟؟
العنصر الكردي: لماذا انسحبت الوحدات العسكرية العراقية من الموصل بكل سهولة؟ ببساطة لأن رئيس اركان الجيش العراقي هو كردي والمنصب من حصة الاكراد، (انتظارا لمثل هذا اليوم). اقرأوا سيرة الرجل:
تخرج زيباري في الكلية العسكرية العراقية في بغداد عام 1970 ودخل عدة دورات عسكرية في الدفاع الجوي والأسلحة المضادة للدبابات والقوات الخاصة حيث عين ضابطا في الجيش العراقي، لكنه ترك هذا الجيش وانضم إلى قوات البيشمركة الكردية عام 1973 حيث قاد فصائلها في بعض مناطق كردستان.
وحين وقع العراق وايران اتفاقية الجزائر عام 1975 لتسوية مشاكل الحدود بين البلدين ووقف دعم طهران للحركة الكردية التي كانت ترفع السلاح ضد الحكومة المركزية آنذاك فقد انهارت الحركة وهرب زيباري إلى ايران لاجئا سياسيا. ثم عاد إلى العراق عام 1979 قائدا لقوات البيشمركة في مناطق عدة من كردستان والتي لعبت عام 1991 دورا كبيراً في انتفاضة الأكراد ضد نظام الرئيس السابق صدام حسين، حين خرجت منطقة كردستان الشمالية عن سلطته وفرض التحالف الدولي حظرا للطيران على المنطقة.
وقد لعب بابكر زيباري وقواته في البيشمركة دوراً كبيراً في مساعدة القوات الأميركية لدى دخولها إلى مناطق كردستان عام 2003 في الحرب التي أسقطت صدام. ولدى تشكيل الجيش العراقي الجديد على انقاض القديم الذي حله الحاكم المدني الأميركي السابق بول بريمر في أيار (مايو) عام 2003 تم تعيين زيباري رئيسا للأركان في القوات العراقية الجديدة.
وكان زيباري قال في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي إن العراق لن يكون قادرا على حماية أجوائه وحدوده قبل عام 2020 على الأقل. واضاف أن العراق قد يحتاج لعدة سنوات قبل أن يتمكن من الدفاع عن نفسه ضد أي مخاطر خارجية من دون مساعدة من شركائه الدوليين. - المصدر
المالكي لا يستطيع تبديل او المساس برئيس الاركان او منصبه لأن ذلك يعني بمثابة شن (حرب ضد الاكراد).

العنصر الكردي أيضا: قوات البيشمركة أحاطت بكركوك بسبب دخول داعش اليها. وكان محافظ كركوك الكردي (المطلوب لمثل هذا اليوم) نجم الدين كريم قد صرح "اتوجه الى مواطني كركوك بان يطمأنوا فاننا وضعنا خطة امنية لمواجهة التحديات”، داعيا الى “التكاتف والتعاون بالتنسيق مع بغداد والعمل معا سويا وليس هناك اي اعتراض على تعزيز القوات الامنية”.
وتابع ان قوات البشمركة الكردية “قوة خاصة وامنية وجزء من منظمة الامن العراقي”، في اشارة الى احتمال الطلب من هذه القوة التوجه الى مناطق متنازع عليها بين العرب والاكراد في محافظة كركوك.
نجم الدين كريم كان عضوا في البيشمركة.
++
هناك الكثير من الخلط والالتباس في التحليلات والتفسيرات وجمهرة من البيانات الصادرة عن دولة الفيسبوك ودولة تويتر، كل ذلك لأن الكثيرين يغفلون الدور الكردي والدور التركي.

هناك 15 تعليقًا:

  1. عيني عشتار،، اني لان اعرف ان الكثير من العراقيين مكتفين بتحليلات الفيسبوك والتويتر،، لهذا انا لا اعمل ملقالاتك وتحليلاتك (مساهمة) فقط وانما بدأت بعمل نسخة منها ووضعها على صفحتي، لان اعرف ايضا ان الاكثرية ما تتعب حالها وترجع على الرابط.. علما ان اسم غار عشتار يتصدر المقال بالطبع... وددت اعلامك فقط... ودمت مصدر ساطع للحقيقة
    نرمين البكر

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا نرمين لمجهوداتك. وتبقى تحليلاتي اجتهادات قد تصيب وقد تخطيء، ولكني أميل الى النظر الى الاحداث بمنظور واسع سياسيا وجغرافيا.

      حذف
  2. اخت عشتار

    انا من الموصل لاتزعلين اذا كتلج انتي بهذا الموضوع خارج التغطية

    ردحذف
    الردود
    1. طبعا اخي فادي أنا خارج التغطية، لأني خارج العراق اصلا. ولهذا السبب أيضا، أنا انظر للموضوع من كافة جوانبه ، واحدد المستفيد من أي حدث في العراق والمنطقة.

      حذف
    2. لا جميع الفصائل المقاومة ساهمت في هذا الانجاز من جيش الطريقة النقشبندية الى الدولة الاسلامية وجنينا فرحت التحرير والقادم بغداد ان شاء الله مرة اكثر من عشر سنوات والمديتة تغلي بصمت عانينا ما عانينا من الامريكان والبيش مركة ثم جيش المالكي والان الموصل لا بسة ثوب العرس والامان الي موجود يضاهي ماكان في زمن صدام واكثر شكرا لك ولا تشطحين كثيرا في تحليلاتك نعم الرجال لم ولن يكونو عملاء لاحد باعو الغالي والنفيس من اجل تحرير المدينة لعلمك بابكر زيباري بدون صلاحيات ولكن اريناهم الويل هذه السنين الفاتت ( اخذنا بوشهم ) ليحد ماخليناهم يبولون بحواسهم (يعني ملابسهم ) حواسم بالمصلاوي تعني الملابس

      حذف
    3. ولكن (الدولة الاسلامية) ليست فصيلا من فصائل المقاومة، وإنما هي مجموعة من المرتزقة الممولة امريكيا أو من أي قوى خارجية. هذا نعرفه جيدا، فكيف تعتبرها جزء من المقاومة؟ وبالتأكيد اهداف هؤلاء تختلف عن اهداف رجا ل المقاومة، فكيف تم الاتفاق؟

      حذف
    4. الدولة ام المقاومة لو ما الدولة ماكان انحسمت المعركة شوفي المعركة انحسرت بين منطقة 17 تموز والرفاعي وحي النجار والجسر الثالث قرب فندق الموصل وتمركز جيش المالكي والشرطة الاتحادية وقياداتهم في فندق الموصل وارسلو لهم جنود الدولة سيارة صهريج عسكري مفخخ ( الجماعة يحسبون مال جيش ) فات بيهم كول وانفجر انفجار هائل شكو قيادات وامراء افواج انسحكو بهذا الانفجار الي قلب موازين المعركة ولعلمج سيطرو على طيارتين في مطار الموصل والبارحة طارو بيها صقور الجو في اجواء الموصل وبلغو الناس انو لايخافون وقامت بتجريب احد صواريخها هذا بلاضافة الى طائرات سمتية اثنين من مقر الفرقة الثانية في حي العربي وحدة مال كنبر والخ ما اعرف مالمن تحياتي

      حذف
  3. اعتقد ان انهيار او انسحاب القوات الحكومية العميلة في الموصل يعود الى عدة اسباب منها ضعف العقيدة العسكرية للحكومة العميلة والجيش الجديد وتحكم عقلية الميليشيات به وانهيار الجيش في منطقة الانبار امام مقاومة الفلوجة والرمادي وعدم قدرته على حسم الموقف هناك وعدم اقتناع الجمهور العراقي بان هذا الجيش هو جيش لكل العراق وانه ينفذ اجندات المحتلين سواءا امريكيين او ايرانيين
    واخيرا هجوم معاكس منذ فترة طويلة للقوى المقاموة سواءا كانت منظمة او عشاءر او حركات اخرى مناهضة لسياسة الحكومة العميلة
    ومهما كانت التحليلات ووجهات النظر مختلفة او قريبة فهناك حقيقة ان الحكومة العراقية بتشكيلتها الحالية الطائفية لم تفلح في ان تكون ممثلة لجميع العراقيين وهي تمارس الكذب الفضوح والقتل الطائفي وتقوم بالنهب والسلب والاعتقال لكل من يخالفها والصفحات التالية من المواجهات ستثبت الحقائق الجديدة على الارض

    ردحذف
  4. هل آن الاوان لرسم خرائط جديدة للمنطقة؟ لا ادري, ولكن المؤكد لدي ان الطريق بين تركيا وسوريا عبر كردستان العراق باتت سالكة لايصال الامدادات الى داعش سوريا بعد ان شارفت على الانهيار في الاشهر القليلة الماضية. وعلى ايران الآن اضافة جبهة استنزاف اخرى الى جبهات قتالها في سوريا ولبنان (وقريبا افغانستان وباكستان حالما تعيد طالبان تنظيم صفوفها بمساعدة قطر ومباركة امريكا).
    مكافأة الاكراد لدورهم في هذه العملية ضم كركوك والمناطق الاخرى التي يطالبون بها يتبعها بعد ذلك اعلان الاستقلال.
    المالكي وايران وقعوا الآن في ورطة مستحيلة. فاذا كانت قواته عجزت عن السيطرة على الانبار وهي اصغر بكثير من الموصل, فان استعادة السيطرة على الموصل وتكريت امر مستحيل دون اغراقهما بحمام دم رهيب. وربما لجأ الى اخذ سنة بغداد وما حولها رهائن باعادة ارهاب المليشيات المتطرفة الى شوارعها مرة اخرى.

    ردحذف
  5. يبدو ان قاعدة تغيير كل 30 سنة ستشذ هذه المرة .... والتغيير مو شرط للاحسن طبعا

    ردحذف
    الردود
    1. حين تحدثت عن تغيير كل 30 سنة ، كان قصدي الثورة المجتمعية وتغير المجتمع بأجيال جديدة تشارك في ثورة جديدة حسب قناعاتها وحسب الاتفاق على زعاماتها ، وليس هذا هو مايحدث الآن حيث هو مقدمات حرب أهلية تسبق التقسيم.

      حذف
  6. امير المدمنين،، بعد اذنك،، اخذت تعليقك ايضا ونشرته على الفيس بوك،،، اعتذر لقيامي بذلك قبل الطلب منك. علما اني مستعدة لحذفه اذا كنت لا ترغب في نشر تحليلاتك خارج غار عشتار.
    تحياتي
    نرمين البكر

    ردحذف
  7. لك, ولخلق الله اجمعين مطلق الحرية في اقتباس ونشر ما شئتم من تعليقاتي ما دمت تفعلون ذلك تطوعا وبلا مقابل.
    انها ملك مشاع.
    وبالمناسبة فانني مازلت اشك في تبعية داعش. عندي شك بانها النسخة الايرانية/الروسية لقاعدة امريكا. القادم من الايام سيكشف لنا إن كان شكي في محله.

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا جزيلا امير المدمنين،، وين اكو بالدنيا امير وملكه مشاع غير بس عند ((المدمنين))،، مدمني الحق والحرية.. شكرا مرة ثانية امير المدمنين والصاحين..

      حذف
  8. عمي ياشباب فكروا شويه بهذا الشعب المسكين المغلوب على امره...والى متى تتقاتلون بالكلام وتتناحرون متناسين الوطن ..

    صيروا مثل شباب المانيا واليابان والانكليز وغيرهم فكروا بالتقدم الصناعي والزراعي والبناء والاعمار...

    ياشباب ترى الكبار ما يهمهم غير الكراسي والدولارات وانتم وقود نيران معاركهم ومصالحهم...

    كل حكومات واحزاب العراق هم صنيعة الغرب وبعضهم من الدول المجاورة .. وكلهم سرقوا ونهبوا وقتلوا وعذبوا اخواننا وابناءنا واعتقلوا الشرفاء واطلقوا العنان للفاسدين والحرامية ...

    فكروا شوي وصيروا مواطنين صالحين متحدين بلاطائفية او مذهبية بل مواطنة عراقية خالصة...

    ردحذف