Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

24‏/5‏/2014

أبشع أنواع الاحتلال: الهيمنة على غذاء العالم

غارعشتار
اليوم 24 آيار 2014 يتنادى الناشطون في العالم للخروج بمظاهرات ضد شركة مونسانتو الأمريكية المحتكرة للبذور المخربة للزراعة في أنحاء الكرة الأرضية. باختصار الشركة تفرض على فلاحي البلدان التي بنت حضاراتها على الزراعة (العراق مثالا) الامتناع عن زراعة بذورهم المتوارثة والاقتصار - تحت طائلة العقاب - على بذور الشركة التي لايمكن تخزينها وإعادة زراعتها وإنما ينبغي في كل عام شراء تلك البذور من الشركة التي تملك حق انتاجها. أي مثل الأغنية كلما يعاد إذاعتها يحصل المنتج (سواء كان شركة انتاج او المغني نفسه) على ريع بث الاغنية. ومن ميزة بذور مونسانتو (المسرطنة كيمياويا) انها تخرب التربة فلا يمكن بعد ذلك زراعتها ببذور اخرى. هذا هو أبشع أنواع الاحتلال.
من صور المظاهرات 

في الهند
في كاليفورنيا -  امريكا
في سيدني - استراليا
وهنا في الغار:
منذ أول افتتاح المدونة في شهر كانون الاول 2008 نبهنا الى خطر شركة مونسانتو (السؤال السادس)
وفي 2011 كتبنا عن تمويل الشركة للأندية الماسونية في العراق 
وفي 2012 كتبنا عن أخطر أنواع الاحتلال
وفي 2013 كتبنا عن تخريب الزراعة في العراق
وفي 2013 ايضا كتبنا عن منع نشر أي شيء عن الشركة في الإعلام الامريكي

هناك تعليقان (2):

  1. في اعماق شركات الاحتكار العالمية فكرة تدور حولها معظم اعمال هذه الشركات هي خدمة الحركة السرية الصهيونية وهي الحركة الماسونية العالمية
    واحد اهداف الحركة الماسونية هي السيطرة على المال والغذاء في العالم كله لتصبح سيدة العالم بلا منازع
    وفي التفاصيل سنجد ان اصابع الحركة الماسونية تعمل على السيطرة على مؤسسات القرارات الدولية واصحاب القرار في العالم والمؤسسات المالية وصولا الى تنفيذ ما تريد وهي مختفية في ظل هذه المؤسسات
    والغذاء هو احد اهم اخضاع البشر لسيطرتها وجعله يركض وراءها لتطعمه وهنا تصبح السيطرة اقوى على البشرية المحتاج للغذاء المسيطر عليه
    والله اعلم

    ردحذف
  2. أختي عشتار،
    أغتنم فرصة تطرقك لموضوع المظاهرات الأخيرة المناوئة لشركة مونسانتو لأقترح عليك و على القراء مشاهدة هذا الفيلم الوثائقي الفرنسي "العالم بمنظور مونسانتو" الذي ترجم الى 15 لغة (مع الأسف لا توجد النسخة العربية لحد الآن)

    النسخة الأصلية (بالفرنسية)
    https://www.youtube.com/watch?v=si_VATnmNME
    النسخة الإنجليزية
    https://www.youtube.com/watch?v=rOHT6nlkg5s

    و فيما يلي قائمة لبعض الإختراعات الجهنمية التي تجعل شركة مونسانتو في عداد كبار المجرمين في التاريخ:

    ـــ انتاج ثنائي الفينيل متعدد الكلور PCB لتبريد المحولات الكهربائية بداية من عشرينيات القرن الماضي. و في السبعينيات، قدمت وكالة حماية البيئة الأمريكية أدلة على أن هذه المادة الكيمياوية تسبب السرطان في الحيوانات والبشر. في عام 1979 ، حظر الكونغرس الأميركي إنتاجها. و في 2003 دفعت مونسانتو 700 مليون دولار الى 000 20 مواطن من سكان آنيستون بولاية آلاباما تقدموا بشكوى بعد تلوث المياه الجوفية بمنطقتهم و إصابتهم جميعا بعدة أمراض خطيرة مثل السرطان و أمراض الكبد و الأعصاب. لكن المحكمة الفيديرالية لم تلاحق أي مسؤول بالشركة. و في 2011، بينت دراسة أمريكية أن هذه المادة الخطيرة لا تزال تظهر في عينات تحاليل الدم عند النساء الحوامل.

    ـ انتاج ما يسمى بـ "العامل البرتقالي" Agent Orange الذي استخدمته الولايات المتحدة كسلاح كيمياوي خلال حرب فييتنام.حيث تسبب هذا السلاح في مقتل 000 400 شخص، علاوة عن 000 500 طفل ولدوا فيما بعد بتشوهات خلقية و مليون آخرون يعانون من مشاكل صحية عدة.

    - انتاج وتسويق هرمون النمو البقري BGH المعدل وراثيا الذي يحقن في دماء الأبقار لزيادة انتاجها للحليب. و قد بينت عدة دراسات استقصائية ، لا سيما في أوروبا ان هناك ارتباطا بين حليب BGH و سرطان الثدي وسرطان القولون وسرطان البروستاتا لدى البشر.

    و من اختراعات مونسانتو المعروفة أيضا، مادة السكرين التي تدخل في صناعة الكوكاكولا، و مادة البوليستيرين للتعليب و التغليف البلاستيكي للمواد الغذائية، و مبيد الحشرات الDDT، و الأسبرتام Aspartame الذي يستعمل كبديل عن السكر... و قد تبين من خلال دراسات عديدة أن جميع هذه المواد على اختلافها تشكل أخطأرا أكيدة على صحة البشر.

    و تنشط شركة مونسانتو اليوم بشكل كبير في المجال الزراعي من خلال انتاجها لمبيد الحشائش الضارة "الرواند آب" Round Up و تسويقها للبذور المعدلة وراثيا GMO (من أمهما بذور الذرى و القمح و القطن و الصويا و الطماطم) في العديد من دول العالم.
    و الجدير بالذكر انه باسم "قانون الملكية الفكرية وحماية براءات الإختراع من السرقة" تستعين الشركة بجيوش جرارة من القضاة و المحامين مهمتهم ملاحقة كل مزارع بقسوة مفرطة قام بخزين أو بإعادة زرع بذور مونساتو.
    و هكذا لم تعد مونسانتو تحتكر انتاج البذور المعدلة وراثيا فحب و انما تسعى كذلك الى احتكار مزارع الفلاحين التي تستخدم تلك البذار بل ايضا البطون التي تأكل تلك البذور !

    كما تتمتع مونسانتو بنفوذ متعاظم في مراكز القرار الأمريكية التي تتواطأ معها في تزييف الحقائق، لا سيما في إخفاء مخاطر منتوجاتها على الصحة و على تلوث التربة... علما بأن الراوند آب سام الى درجة انه يقتل الأعشاب الضارة في غضون عشرة أيام... فهل يعقل ان يحافظ على سلامة البشر ؟!
    أما عن البذور المعدلة وراثيا، فقد استطاع باحثون مستقلون في سنة 2008 بالرغم من الضغوط والتهديدات التي مورست عليهم من تقديم نتائج بحوثهم التى تدل بوضوح على ان جرذان المخابر التي تم اطعامها بالذرى المعدلة وراثيا تصاب بأورام خبيثة و سرطانات قاتلة
    أنظروا هذا الفيديو:
    https://www.youtube.com/watch?v=aw0h_PcrKiY

    و أخيرا و ليس بآخر، تزعم شركة مونسانتو الموقرة انها تسعى الى "محاربة الجوع و تعزيز الأمن الغذائي العالمي"... و لديل على ذلك انتحار ما لا يقل عن 000 200 مزارع هندي بسبب الإفلاس الناجم عن محاصيل كارثية من جراء استعمال قطن معدل وراثيا اشتروه من مونسانتو بهدفرفع الانتاج.
    و بناء على كل ما تقدم، يمكننا القولدون مبالغة أن مونسانتو تهدد مستقبل الإنسانية جمعاء. و لكن بسبب سياسة التعتيم و الكذب و الإحتيال فأننا لا تزال نجهل الكثير عن بشاعة هذه الشركة المجرمة.

    ملاحظة: لقد توقفت مؤخرا بحقل بشمال فرنسا يزرع فيه قمح معدل وراثيا رغم الحظر الرسمي المزعوم... و ما لفت انتباهي و أفزعني هو انعدام التنوع البيولوجي فيه : لا أعشاب "ضارة" و لا أزهار أقحوان و لا حشرات و لا طيور تزقزق... لا شيئ غير صحراء خضراء لسنابل القمح العقيمة.

    ردحذف