Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/4‏/2014

دليل الأمريكي الغبي: أوكرانيا في السودان والعراق في إيران

غارعشتار
بعثت الصديقة أسماء الحيدري - مشكورة - هذا الخبر على بريدي:
 في استبيان طريف لصحيفة ‘واشنطن بوست’ اتضح أن الامريكيين لا يعلمون جيدا موقع ‘ اوكرانيا ‘ على الخريطة، واشار بعض الذين شملهم الاستطلاع الى السودان والبرتغال وكازاخستان كمواقع محتملة لاوكرانيا التي يتردد ذكرها يوميا بكثافة في وسائل الاعلام الامريكية.
وأوضح الاستطلاع ان صغار السن كانوا اكثر دقة في الاجابات، وفي تقرير مغاير لمجلة ‘ تايم ‘ اتضح، ايضا، بان الساسة في واشنطن بما في ذلك الرئيس الامريكي باراك اوباما يواصلون ذكر اسم ‘ اوكرانيا ‘ بشكل خاطئ حيث يتم ذكرها مع اداة التعريف ‘ ذا’، ويحمل هذا الخطأ دلالات سياسية تثير امتعاض الشعب الاوكراني باستمرار لأن اسم ‘ ذا اكرانيا ‘ استخدمه الروس ايام الاتحاد السوفييتي للاشارة الى الاقليم في حين يحمل لفظ ‘ اوكرانيا ‘ تعبيرا يدل على دولة مستقلة .
المصدر
تعليق: ليس جديدا، منذ سنوات وجدت نفسي في طائرة والى جانبي امريكي تبين فيما بعد انه استاذ جامعة. سألني من أي بلد أتيت، فقلت له العراق فهز رأسه هزة العارف وقال "نعم .. نعم ايران" . 
ولهذا لاغرابة أن سلم بوش العراق الى إيران.. وهذا يدلكم على أن بوش كان ذكيا وفطنا بنفس ذكاء وفطنة استاذ جامعة أمريكي..

هناك تعليق واحد:

  1. انا كنت ادرس في بريطانيا في الثمانينيات من القرن الماضي لم اجد طالبا يعرف العراق فعندما يسألك من اين اتيت وتقول له من العراق يقول نعم ايران لكن عندما تذكر اسرائيل الكل يعرفها ويدافع عنها وانها مظلومة لان جمال عبد الناصر اراد ان يرميها في البحر

    ردحذف